السودان الان السودان عاجل

مزارعو الجزيرة ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون باعلان حالة الطوارئ

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

الجريدة: مزمل صديق
نفذ مزارعو مشروع الجزيرة والمناقل أمس وقفة احتجاجية أمام مباني إدارة المشروع ببركات طالبوا فيها بإعلان حالة الطوارئ القصوى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الموسم الصيفي ، وفي الاثناء دفع تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل بمذكرة لرئيس مجلس مشروع الجزيرة ووزير الزراعة الاتحادي ووالي الجزيرة.

ونوه في المذكرة التي تحصلت ( الجريدة)على نسخة منها الى أن التاريخ تجاوز العاشر من شهر يونيو الوقت الذي كان ينبغي أن يكون محصول الفول السوداني قد اخضر وانتشر فيه المزارعون لزراعة القطن المحور وعينات الذرة الثقيلة واستدرك التجمع قائلاً: لكن الغصة في حلقنا والمرارة في أكبادنا لا نرى في الجزيرة غير ارض غفر ويباب كأنها لم تغن بالأمس، وطالب بانقاذ الموسم الصيفي الذي تهدده كثير من المخاطر حددها في عمليات الري والتطهير بجانب أن توقيت رفع الدعم عن الجازولين لا يستجيب لمقتضيات الموسم الصيفي ومطلوباته، ورأى أن تلك السياسة لا تزيد المزارعين الا فقراً ودلل على ذلك بتصاعد أسعار التحضير ووصفها بأنها أصبحت معجزة .

وكشف عن ارتفاع أسعار المدخلات من تقاوى وأسمدة حيث بلغ كيلو تقاوى كيلو القطن 26 الف جنيه، وكيلة طابت بسعر 8 الف للجوال ، داب 22 الف جنيه ، ويوريا 15ب ألف فضلاً عن الزام المزارع بدورة زراعية لم تراع رغباته ، وأردف: شعور المزارع بالاحباط التام وذلك لعدم توظيف الموارد المتاحة في دفع العملية الانتاجية ونقصد بذلك الأموال التي جمعت من النفرة والجبايات الباهظة لرسوم التسجيلات والتي يعتبرها المزارع ابتزازاً كان يمكن أن توظف في عملية حفر أبوعشرين كسلفية مستردة مع التكلفة .

وأشار الى أن اللقاء الذي تم بين وزير المالية ورئيس مجلس ادارة مشروع الجزيرة والمحافظ شكل مزيداً من الاحباط لتطرق الى كليات وعموميات واستراتيجيات.

وذكر: نحن أمام جنازة بحر لا يحتمل ترحيلها الا بدفنها في نفس الشاطئ وكنا نتمنى حلولاً اسعافية حالية آنية لانقاذ الموسم اليوم قبل الغد ، وانتقد تصريحات وزير الزراعة عن المشروعات التي قدمها في مؤتمر باريس بانشاء مزرعة رعوية على مساحة مليون فدان في أرض البطانة لزيادة انتاج الألبان واللحوم للحد من حركة الحيوان لجهة أن الجزيرة المروية تموت الماشية فيها عطشاً فضلاً عن أن انسانها يعاني في هضبة المنابع من عدم وجود مياه شرب.

ووصف التسريبات التي رشحت عن صدور قانون مشروع الجزيرة وعدم خضوعه لمشورة وسط المزراعين بالقنبلة الموقوتة ورأى أن تلك العوامل شكلت صورة قاتمة في وجه المزارع في الجزيرة ليست في هذه العروة الصيفية بل لمستقبل الجزيرة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز