اخبار الاقتصاد

الجنيه السوداني يواصل رحلة التراجع امام سلة العملات الأجنبية.. سعر الدولار يختتم تداولات نهاية الأسبوع مرتفعا

مصدر الخبر / سودان تربيون

واصلت العملة المحلية في السودان رحلة التراجع امام سلة العملات الأجنبية في ختام تداولات نهاية الأسبوع متزامنة مع زيادة حجم المضاربات وشح المعروض من النقد الأجنبي بعد إقرار الحكومة زيادة جديدة في أسعار الوقود.

وتتأثر عملية احتساب أسعار استيراد الوقود بالسعر العالمي للبترول إلى جانب سعر الصرف في السودان وهو ما يزيد الطلب على العملات الأجنبية.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ “سودان تربيون” الخميس فإنه جرى تداول الدولار الواحد بـ 480 جنيها مقابل 475 جنيها الأربعاء.

كما سجل سعر البيع للريال السعودي 125جنيها والدرهم الإماراتي 127جنيها بينما بلغ سعر البيع لليورو 570 جنيها.

وارجع المتعاملون انخفاض قيمة الجنيه إلى اتساع حدة المضاربات وزيادة الطلب مقارنة بالايام الماضية.

وقال أحد المتعاملين مفضلا عدم ذكر اسمه لـ “سودان تربيون “إن تجار العملات يحاولون الاحتفاظ بما حوزتهم من النقد الأجنبي بعد زيادة أسعار الوقود لتحقيق أكبر قدر من الأرباح.

والأربعاء قال وزير المالية جبريل إبراهيم إن المضاربين في الدولار هم جزء من أزمة الوقود داعيا للتعامل مع المنافذ الرسمية في تحويلات العملة.

كما قال وزير الطاقة على جادين أن الحكومة تدفع سنويًا 1.5 مليار دولار من أصل ثلاث مليار دولار للوقود، رغم الظروف الصعبة.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

تعليقات

  • و كلما انخفض الجنية ارتفعت كل اسعار السلع و ارتفع التضخم و طلع علينا مجلس الوزراء و وزير المالية برفع سعر البنزين و الجازولين.. تحرير سعر كل 30 يوم.
    بالطريقة دي بنهاية السنة مرتب الزول ما بجيب جالون بنزين