السودان الان السودان عاجل

مجلس الدفاع والامن يناقش تداعيات غضب أسعار الوقود و احداث بورتسودان وونقص الإمداد المائي والكهربائي

مصدر الخبر / السودان اليوم

رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ،يرأس إجتماع مجلس الأمن والدفاع.
وناقش الإجتماع عدداً من القضايا، شملت الآثار المترتبة على زيادة أسعار الوقود، ونقص الإمداد المائي والكهربائي، بجانب موقف مفاوضات سد النهضة والتنسيق بين السودان ومصر فيما يتعلق بهذا الملف.

وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، مقرر مجلس الأمن والدفاع ، قال في تصريح صحافي، عقب الإجتماع إن المجلس استمع لتنوير حول الأحداث التي شهدتها مدينة بورتسودان، وولاية جنوب دارفور، إضافة إلى التعديات الإثيوبية على الحدود السودانية الشرقية.
وفيما يلي الآثار المترتبة على زيادة أسعار الوقود أوضح وزير الداخلية ، أن المجلس اتخذ العديد من التدابير والموجهات التي من شأنها امتصاص آثار تلك الزيادة، كما أصدر عددا من القرارات لتعزيز الوجود الأمني في منطقة الفشقة الصغرى و الفشقة الكبرى، لافتا إلى أن المجلس عبر عن إشادته وتقديره للجهود التي بذلتها القوات المسلحة على الحدود الشرقية.

الخرطوم – بحث مجلس الأمن والدفاع السوداني، مساء الخميس، عددا من القضايا الداخلية وعلى رأسها تداعيات زيادة أسعار الوقود، التي أدت إلى احتجاجات وجدل في الشارع السوداني.

وقال وزير الداخلية الفريق أول شرطة حقوقي عز الدين الشيخ، في تصريحات صحفية، إن المجلس ناقش عدداً من القضايا شملت الآثار المترتبة على زيادة أسعار الوقود، ونقص الإمداد المائي والكهربائي، بجانب موقف مفاوضات سد النهضة والتنسيق بين السودان ومصر فيما يتعلق بهذا الملف.

وأضاف وزير الداخلية أن المجلس أستمع لإفادة حول الأحداث التي شهدتها مدينة بورتسودان، وولاية جنوب دارفور، إضافة إلى التعديات الإثيوبية على الحدود السودانية الشرقية.

وأكد أن الاجتماع الذي جاء برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان بالقصر وبحضور رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، أصدر عدداً من الموجهات والترتيبات لمعالجة تلك القضايا، بخلاف التدابير التي من شأنها امتصاص آثار زيادة أسعار الوقود.

من جانبه كشف مصدر لـ”العين الإخبارية” أن التدابير التي اتخذها المجلس تشمل توجيه الشرطة ووالي الخرطوم بزيادة التعزيزات الشرطية في المناطق الحيوية بالعاصمة.

وقال مصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه تم توجيه القوات المسلحة بإرسال قوات مشتركة إلى مناطق الاشتباكات والصراع القبلي في كلا من جنوب وغرب دارفور وولاية البحر الأحمر وجنوب كردفان .

عن مصدر الخبر

السودان اليوم

تعليقات

  • هسع عليك الله نستفيد شنو من كلامك دا الاجتماع قال شنو عن المحروقات واللا بس اجتماع ارسالجنود فقط دا الكلام الوحيد الواضح من تقريرك دا