السودان الان

تعزيز التعاون بين السودان واليونسكو في مجال حرية الصحافة

مصدر الخبر / سونا

 

باريس 18-5-2021 (سونا)- اتفق السودان ومنظمة اليونسكومقرها باريس على تعزيز التعاون القائم بينهما في مجال دعم حرية الصحافة وتنمية الإعلام، باعتبارهما ركيزتَين أساسيّتَين للانتقال الديمقراطي الذي تشهده السودان  في الوقت الراهن.

 جاء ذلك خلال لقاء الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء امس بالسيدة أودري أزولاي، في باريس على هامش مؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في بالسودان.   

تعتبر حرية الصحافة بمثابة حجر الزاوية لأي مجتمع ديمقراطي، وانها محرك رئيسيّ للانتقال الديمقراطيّ في السودان بحسب حديث المدير العام لليونسكو   فى تصريحات صحفية عقب  اللقاء مؤكدة التزام  المنظمة  بتقديم ما بجعبتها من خبرات وإرشادات توجيهية من أجل إيجاد بيئة صحفية آمنة.

 واشارتً الى  خارطة الطريق التى وضعت لإصلاح قطاع الإعلام والتى من المتوقع تنفيذها خلال السنوات الثلاث المقبلة

وقالت ان السودان سبق ان  التمس عام 2019 الدعم من اليونسكو بغية إصلاح وسائل الإعلام كجزء من العملية الانتقالية، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن حرية الإعلام، والذي أعلن خلاله انضمام السودان إلى التعهد العالمي لحرية الإعلام بقيادة كندا والمملكة المتحدة.

وذكرت ان اليونسكو لبّت  طلب السودان من خلال الاضطلاع بأول تقييم للبيئة الإعلامية في البلد باستخدام مؤشرات تنمية وسائل الإعلام الخاصة بها. وفي سبتمبر 2020، جُمعت نتائج هذه المشاورات ونُشرت في إطار خارطة الطريق لإصلاح وسائل الإعلام

وقالت السيدة أودري أزولاي ان المرحلة القادمة  ستركز على التعاون القائم بين السودان واليونسكو في تنفيذ خارطة الطريق على مدى السنوات الثلاث المقبلة حيث تضم المجالات التي سيجري تعزيزها، فيما يتماشى مع خارطة الطريق، الإصلاح التشريعي، وبناء المؤسسات، وتدريب المهنيين العاملين في مجال الإعلام وتوظيفهم، والاستثمار في البنية الأساسية التقنية

وابانت ان السودان منذ عام 2019 أنشأ فريقاً وطنياً لإصلاح وسائل الإعلام، ويتألف هذا الفريق من ثلة من الخبراء في مجال الإعلام وأصحاب وسائط الإعلام ومديريها، والصحفيين، والمسؤولين في وزارة الثقافة والإعلام، وممثلين عن المجتمع المدني، ممن شاركوا في تقييم المشهد الإعلامي.

واشارت الى تشجّع اليونسكو لمشاركة المرأة في وسائل الإعلام ودعمت تدريب ما يزيد على 250 صحفية في مجال السلامة، وقد قامت أيضاً بتدريب ضباط الأمن في مجال حرية التعبير وسلامة الصحفيين.

وابانت قامت اليونسكو عملت بتقييم تطور شبكة الإنترنت في السودان فبراير2020 ذلك استناداً إلى مؤشرات المنظمة بشأن عالمية الإنترنت، ومن المزمع إتمام هذا التقييم بحلول .الربع الرابع من عام 2021 مبينة  أنّ هذا المشروع يحظى بتمويل من الوكالة السويدية للتعاون الدولي من أجل التنمية من خلال برنامج اليونسكو الدولي لتنمية الاتصالات.

وحظيت هذه الأنشطة بالدعم المالي من خلال برنامج اليونسكو المتعدد الجهات المانحة المكرس لحرية التعبير وسلامة الصحفيين وفقا لحديث المدير العام لليونسكو

 واضافت ان اليونسكو خلال عام 2020 قامت باستهلال سلسلة من دورات بناء القدرات لأكثر من 300 صحفي سوداني. ويتمثل الهدف من هذه الدورات في معالجة المعلومات المضللة ومواجهتها، ودرء التطرف العنيف، ولجم خطاب الكراهية. وتسعى اليونسكو إلى حشد دعم إضافي لبناء قدرات وسائل الإعلام وتعزيز المؤسسات الوطنية مثل اللجنة الوطنية السودانية لحقوق الإنسان.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا