اخبار الاقتصاد

انخفاض مشتريات النقد وتحويلات المغتربين بالخرطوم

مصدر الخبر / صحيفة السوداني

 

الخرطوم:الطيب علي
كشفت مصادر مصرفية موثوقة لـ(السوداني)عن استعادة الأسواق الموازية للعملات سيطرتها على سعرالصرف بعد استقراره لنحو شهرين بعد أن طبقت الحكومة سياسة توحيد سعر الصرف وسط توقعات باستمرارالعملات الأجنبية في الارتفاع خلال الأيام المقبلة.
وأشار مصدر مسؤول فى أحد المصارف العاملة لـ (السوداني) لحدوث تراجع في مشتريات النقد الأجنبي إلى جانب تحويلات المغتربين بسبب الارتفاع الأخير للدولار إلى جانب وجود نوع من شح السيولة النقدية لدى المصارف.
وقال المسؤول إن هنالك تراجعاً فى التحويلات حالياً من الخليج والسعودية بسبب تدني قيمة العملة المحلية بعد أن تخطى الدولار الواحد حاجز الـ 410جنيهات ونوه لانخفاض التحويلات من نحو مليون دولار يومياً فى المصارف إلى حدود 500إلى 600ألف دولار فقط كما تراجعت مشتريات النقد الأجنبي إلى أقل من 30 ألف دولار يومياً.
وعزا التراجع لاستعادة الأسواق الموازية للعملات أنشطتها بعد تراجع قيمة الجنيه أمام سلة العملات الأجنبية مقارنة بالفترة الماضية.
وأضاف أن الأسواق الموازية عادت لما قبل سياسة الحكومة الانتقالية بتخفيض قيمة الجنيه.
وفي فبراير الماضي خفضت الحكومة الانتقالية في السودان قيمة الجنيه إلى نحو سبعة أضعاف ما أدى إلى حدوث استقرار فى سعر الصرف لنحو شهرين قبل أن يعاود رحلة التدني مرة أخرى. وحول إذا ماكان بنك السودان المركزي بدأ عمليات ضخ كميات من النقد الأجنبي للمصارف لمقابلة حاجة العملاء وتلبية طلبات الاستيراد، قال إن المصارف لم تحصل على أي مبالغ من المركزي حتى الآن وان ماهو موجود بحوزة البنك المركزي يتم تَوظيفة فى تغطية استيراد الوقود والقمح والدواء فقط. وحذر من استمرار تراجع قيمة الجنيه خلال الفترة المقبلة حال لم تتخذ الحكومة إجراءات جديدة فى المجال.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني