السودان الان السودان عاجل

اشتباكات قبلية بين الهوسا والفونج بمحلية قيسان بولاية النيل الازرق خلال عيد الفطر

مصدر الخبر / راديو دبنقا

قتل شخصان على الاقل وجرح عدد اخر في نزاع قبلي اندلع اول ايام عيد الفطر المبارك بين الهوسا والفونج بالمدينة (11) بمحلية قيسان بولاية النيل الازرق ونقل الجرحي لمستشفى الدمازين لتلق العلاج.
وأعربت مبادرة المجتمع المدني بولاية النيل الأزرق عن عميق أسفها لهذا النزاع الذي اندلع بسبب سرقة مواشي متهم فيها مواطن من قبيلة الهوسا.وقالت المبادرة فى بيان لها إن المتهم تم ضبطه وتسليمه إلى القانون إلا أن تدخل بعض الأفراد من قبيلته أدى الى إحتكاكات بين القبيلتين،واشتباك بالأسلحة البيضاء أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

وأشارت المبادرة وجود تعزيزات عسكرية متمثلة في قوة من الشرطة هدأت الأوضاع ولكنها تتخوف من تجدد الصراع بعد سقوط عدد (2) من القتلى وحدوث إصابات.

وناشدت مبادرة المجتمع المدني حكومة الولاية بالقيام بدورها كاملاً وتقديم كل العون في سبيل إخماد نيران الصراع وحسم الانفلات، وبسط هيبة الدولة.
وطالبت المبادرة في بيانها ايضا المواطنين الكرام بضبط النفس وتحكيم صوت العقل بالحفاظ على الأرواح وأن لاينسوا التعايش السلمي بينهم.
الى ذلك أكدت دكتورة سامية التربي الناشط الاجتماعي الأستاذة بجامعة النيل الأزرق ان جريمة الاغتصاب الجماعية التي ارتكبها أربعة شباب ضد فتاة في طريق الزندية بشمال الرصيرص تعد جريمة دخيلة علي مجتمع النيل الأزرق.

وشددت دكتورة سامية علي ضرورة محاكمة الجناة فورا و انزال اقصى العقوبات بحقهم .
وقالت انه تلاحظ في الفترة الأخيرة ارتفاع جرائم الاعتداء الجنسي واللفظي والجسدي ضد المراة علي الرغم من التحول الديمقرطي والمكاسب الثورية الأمر الذي يستوجب التشدد ضد هذه الظواهر السالبة وكبحها وتنفية المجتمع من مركتببها الذين يسعون لضرب الثورة واجهاض السلام وفرض الفوضي تنفيذا لاجندة اعداء الوطن والثورة .

عن مصدر الخبر

راديو دبنقا

تعليقات

  • ارجو محاكمة السارق وفقا للقانون لانه سرق ولكن احزر الفونج من التمادي واقول لهم ان الهوسا ليست قبلية ضغيرة محصورة في منطقة واحدة داخل السودان ارجو ان تفهمو ذلك تماما ولكن نحت مع القانون ومع محاسبة السارق وفقا للقانون ومع التعايش السلمي ايضا

  • انا فونج من جهت الاب وهوساوي بلالوي من الام البلد دي بلد الافارقه تبا الي من جانا من خلف البحر الحمر ومن خلف الاندلس