السودان الان

وساطة سعودية تجمع بين زعيمي الهدندوة والبني عامر

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم ـــ الدمقراطي
نجحت الوساطة السعودية في جلوس قيادات الإدارة الأهلية بشرق السودان على مأدبة إفطار رمضانية أقامها السفير السعودي لدى الخرطوم، حيث تصافح زعيمي قطبي الشرق ناظر عموم قبيلة الهدندوة، محمد الأمين ترك، وناظر قبيلة البني عامر، علي إبراهيم دقلل.
وجمعت المأدبة نظار وعمد وسلاطين وشراتي وقيادات الإدارة الأهلية بالسودان، إضافة إلى نظار وعمد العبابدة والبشارين ولفيف من القيادات الأهلية والمجتمعية بشرق السودان.
وأشاد ناظر قبيلة البني عامر علي إبراهيم دقلل، بخصوصية العلاقات بين السودان والسعودية، مؤكداً أن العلاقات الثنائية ضاربة في القدم ومتعددة الجوانب خاصة فيما يتعلق بالعلاقات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.
كما ثمن الناظر محمد الأمين ترك مواقف المملكة الداعمة للسودان على جميع الأصعدة والمستويات، مشيراً إلى ضرورة التواصل بين قيادات الشرق على المستوى الاجتماعي.وأكد الناظر محمد الأمين ترك أن الخلافات في شرق السودان هي خلافات سياسية وليست قبلية.
وعبر الجميع عن شكرهم للسفير جعفر الذي أعلن ترحيبه الدائم بكل السودانيين تحت مظلة السفارة والمملكة المحبة للسودان والسودانيين.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

تعليقات

  • السفير السعودي على حسن جعفر من الديبلوماسيين القلائل الذين لا يعرفون الاستكانه فهو دائب الحركه كعهدنا دوما بالسعوديين لا ينازعهم احد في الاعمال الخيريه والانسانيه بمعنى رائد الديبلوماسيه الشعبيه بالسودان فجزاه الله عن الانسانيه افضل الجزاء و على المجلس السيادي التداعي لتكريمه التكريم الذي يليق بما ظل يقدمه هذا الشخص الانسان