حياة

قضية بكرى حسن صالح وآخرين … المتحرى يكشف المثير

مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم :آيات فضل

كشف المتحري وكيل نيابة أحمد عمر عن استجواب الرئيس السابق عمر حسن البشر كشاهد على صفحات اليومية من الصفحة (49ـ 50) بتاريخ 23/9/2020م حول وقائع البلاغ المتعلقة بإسقاط العقوبة عن النزيل فهد، وذلك في ملف محاكمة نائب الرئيس الأسبق بكري حسن صالح ومدير عام الشرطة الأسبق الفريق أول هاشم عثمان الحسين ومدير إدارة السجون في الشرطة السابق الفريق أبو عبيدة سليمان، تهمة التورط فى عملية تهريب وإطلاق سراح النزيل فهد عبد الواحد المحكوم بالسجن المؤبد بعد إدانته بالاتجار في المخدرات.

أظهار قوة
كشف المتحرى لدى مثوله أمام محكمة جنايات أمدرمان وسط برئاسة القاضي مصطفى الطاهر بأنه وبتاريخ 29 ديسمبر 2019م استكمل التحري في إجراءات البلاغ واستجوب فيه المتهمون الثلاثة.
وأفاد المتحري للمحكمة بأنه بأخذ أقوال المتهم الأول الفريق أبو عبيدة سليمان على صفحات التحري، وتلا المتحري لقاضى المحكمة أقوال المتهم الذي أفاد فيها بأن اللواء حسن يحيى الشاكي فى البلاغ كان يعمل معه فى شرطة السجون، وأبان المتهم في أقواله بأن الشاكي كان يعامل النزلاء معاملة قاسية وفى مرة قام باطلاق رصاص وعند التحرى معه أفاد بأنه أطلق الرصاص بغرض أظهار القوة.
لا يعرف النزيل
وكشف المتهم فى أقواله بأنه لا يعرف النزيل ولكن جاءت توجيهات من مدير إدارة السجون بواسطة خطاب تفيد بإسقاط العقوبة فى مواجهته، وبالاستجواب أفاد المتهم بأن النزيل محكوم عليه بالمؤبد فى بلاغ مخدرات سجن دنقلا، وأن النزيل كان مصاباً بالمرض، وأشار المتهم في أقواله إلى أن هنالك خطابا صادرا من رئاسة الجمهورية لإطلاق سراح النزيل، مبيناً أن المدير العام لقوات الشرطة لم يوجه بإطلاق سراح النزيل ولكن كان لديه قرار صادر من رئاسة الجمهورية.
إطلاق سراح بالضمان
بعد أن تلا المتحري أقوال المتهم، أجاب بأن الأقوال صحيحة وأن هنالك بعض الملاحظات التي ذكرها للمحكم.
وأفاد المتحري بأنه عقب ذلك تم إطلاق سراح المتهم أبو عبيدة سليمان بالضمانة العادية كما تم اتخاذ قرار بواسطة النيابة بإضافة المادة (91) من القانون الجنائي لمواد الاتهام.
القبض والحظر من السفر
أشار المتحري إلى أنه تم القبض على المشكو ضده هاشم عثمان لأغراض التحري، كما تم حظره والمتهم أبو عبيدة من السفر، وأضاف المتحري بأنه تم التحري مع المتهم هاشم وقال الآتي في اليومية (بأن حادثة إطلاق سراح النزيل كانت أثناء أداء الواجب وكان لديه حصانة وأنه لم تتم الإجراءات إلا بعد موافقة رئاسة الجمهورية) ، وأبان المتهم في أقواله بأنه وفق السياسة العامة لا يتم التوجيه بإطلاق السراح في جرائم المخدرات، لأن إطلاق السراح لا يتم إلا بإسقاط العقوبة أو طلب يقدم مباشرة لرئاسة الجمهورية من اسرة النزيل المحكوم لظروفه الصحية .
قال المتهم هاشم في أقواله بأنه اتصل مباشرة بمدير السجون وأبلغه بإسقاط العقوبة في مواجهة النزيل، وبعدها تم إطلاق سراح النزيل وبعدها سافر إلى خارج البلاد، مؤكداً بأن النزيل لم يهرب بل تم إطلاق سراحه بعد إسقاط العقوبة، ونفى هاشم وجود أي علاقة تربطه بالنزيل أو معرفته حتى هذه اللحظة، وذكر المتهم للمحكمة بعد تلاوه أقواله عليه بأن الأقوال ناقصة، وأضاف المتحري بتاريخ 6/1/2020م تم الافراج عن المتهم هاشم عثمان بالضمانة العادية .
تواريخ وأيام
وبتاريخ 18/1/2020م حضر أمام المتحرى العميد شرطة محمد آدم وتم أخذ أقواله على اليومية.
وقال المتحري إنه وبتاريخ 24/2/2020م تم أخذ أقوال المشكو ضده بكري حسن صالح كشاهد اتهام أمام النيابة وليس أمام المتحري، وبتاريخ 26/2/2020م حضر شخص من مكتب قرارات الفصل برئاسة الجمهورية وطلب صورة من المستندات حتى يتمكن من الرد على خطاب النيابة المرسل لديها.
وأضاف المتحري بأن النيابة قررت مخاطبة الإدارة القانونية بالقصر الجمهوري لمدهم بقرار إسقاط العقوبة على النزيل فهد عبد الواحد.
من شاهد إلى متهم
أفاد المتحري بأنه وبتاريخ 19/7/2020م أصدرت نيابة الفساد والتحقيقات الجنائية إضافة لمادتي الاتهام (90، 91) من القانون الجنائي للبلاغ بالإضافة إلى إضافة المتهم بكري حسن صالح كمتهم في البلاغ بعد أن تم أخذ أقواله كشاهد اتهام في القضية.
قال المتحري بأنه تم القبض على بكري حسن صالح وتمت مخاطبة مدير سجن كوبر الاتحادي لإحضار المتهم بكري لأخذ أقواله، وبتاريخ 27/7/2020م مثل المتهم بكري حسن صالح أمام النيابة العامة وتم إبلاغه بتغيير مركزه القانوني ومواد الاتهام التي يواجهها، وأشار المتحري بأن المتهم بكري طلب مقابلة محاميه وتم السماح له بذلك.
الكلام غير دقيق
أشار المتحري إلى أنه وبتاريخ 12/8/2020م قام بأخذ أقوال المتهم بكري حسن صالح حول وقائع البلاغ وقال إنه تم تكليفه بمهام وزارة رئاسة الجمهورية وأن مهمته هى استلام توجيهات الرئيس وتوصيلها إلى جهة الاختصاص، ونفى المتهم خلال أقواله توقيعه على أي شيء صادر عن الرئيس، بعد أن تلا المتحري أقواله على المتهم وأفاد بكري بأن الكلام الذي ذكره المتحري غير دقيق، وأن الأقوال التي قالها المتحري كان قد ذكرها المتهم عند استجوابه كشاهد وليس كمتهم.
توجيه التهم
قال المتحري إن النيابة العامة وجهت تهماً للمتهمين الثلاثة أبو عبيدة سليمان وهاشم عثمان وبكري حسن صالح تحت طائلة المواد (21،26، 89، 90،91) من القانون الجنائي للعام 1991م .
وبعد أن فرغ المتحري من تلاوة أوراق البلاغ ، حدد قاضي المحكمة جلسةعقب عيد الفطر المبارك لمناقشة المتحري من قبل هيئة الدفاع في القضية .
الاتهام والدفاع
مثل الاتهام في القضية رئيس نيابة مهلب عبد الرحمن وكيل أعلى أسامة عبدو و وكيل ثالث أسعد علي والمتحري الثاني أحمد عمر ، فيما مثل الدفاع الفاضل عوض الله ممثل دفاع المتهم الأول أبو عبيدة سليمان ، والمتهم الثاني هاشم عثمان مثل دفاعه الأستاذ عبد الله حامد ، فيما مثل الأستاذ عبد الباسط سبدرات والأستاذة ناهد تاج السر الدفاع عن المتهم الثالث بكري حسن صالح.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني