حياة

شكر الله عز الدين .. غناء لا يمنح الخلود!!

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم: الصيحة

راهن تجربة شكر الله عز الدين لا يمنحه صك البقاء والخلود في أذهان المستمع السوداني والذي يعتبر من الحصافة بمكان ويمتلك أذن جيده تمكنه من التفريق ما بين الغث والثمين.. وشكر الله إذا أراد يوماً أن يذكر بالخير كأسلافه من كبار الفنانين عليه أن يتجاوز المفاهيم الصغيرة والآنية والاستسهال الذي يقود للتلاشي السريع والذوبان دون أن يترك أدنى أثر!!

مجمل المفاهيم الخاطئة التي كرس لها طه سليمان يمكن تفنيدها الواحدة تلو الآخري أذا توقفنا فقط عند تجربة محمود عبدالعزيز.. فهو لا يتغني بهابط الغناء ومع ذلك نجده نجم الحفلات الجماهيرية الأول.. وإذا نظرنا لقائمته من الأغاني نجد أنها خفيفة وذات إيقاع راقص تناسب أجواء الحفلات الخاصة والتي من خلالها تأتي (العدادات).

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

تعليقات

  • اتضح لي ومن ما يبثه (الجحمرش) في النيل الازرق ان كل الحشد الذي نراه عبر ذلك البث لا نجد فيه أروع من الشاب مهاب عثمان ..والباقي كلو طلق ملص او بالاحري ( اطقم زينه صيني )..!!!!

  • لم افهم شي من ماقال وطرح الفكرة غير مؤسس اتمني ان لايكون الحقد الشخصي والحسد هو عنوان هذا المقال المفلس.