اخبار الرياضة

عبده فزع يكتب: المناخ العام يدعو للتفاؤل في المنتخب الوطني قرعة بطولة العرب صعبة للغاية.. والصعود لمونديال قطر ليس مستحيلا الروح القتالية وحب الوطن وراء انجاز التأهل “للكأس”

مصدر الخبر / صحيفة السوداني

كان الله في عون المدير للمنتخب الوطني الفرنسي فيلور الذي لم يكن قد أفاق بعد من صدمة وقوع السودان في مجموعة المغرب في تصفيات مونديال قطر، فاذا به يتفاجأ بقرعة العرب النارية التي اوقعته في مجموعة تضم مصر والجزائر في حالة تخطيه للمنتخب الليبي في التمهيدي.. وعلى آية حال فإن المنطق شيء والوضع على ارض الواقع وداخل الملعب شيء آخر.
كذلك الموقف صعب على منتخبات المغرب لوجود منتخب السودان المنتفض والمتطور معها في تصفيات المونديال.
الروح القتالية وحب الوطن وراء التأهل “للكأس”
لا شك أن صقور جديان السودان تستحق التأهل لنهائيات كاس الأمم الإفريقية بالكاميرون لان الصقور قاتلت بشراسة من اجل تحقيق هذا الهدف والحلم والطموح وهذا الجيل من لاعبي المنتخب مصدر فخر للسودانيين ولم يكونوا مرشحين للحصول على بطاقة التأهل لنهائيات ولكن استطاعوا بروحهم القتالية العالية وحبهم الوطني تحقيق مبتغاهم.
الوصول لمونديال قطر فرصة ذهبية لهذا الجيل لبدء حقبة تاريخية
تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس الأمم الافريقية بالكاميرون يعتبر فرصة ذهبية لبدء حقبة تاريخية تبدأ بالوصول الى كأس العالم المقبلة 2022م بقطر الشقيقة لأول مرة في تاريخ الكرة السودانية.
إعادة الهيبة للكرة السودانية
كسب المنتخب الوطني حضوراً قويا في النهائيات الافريقية أعاد من خلالها الهيبة للكرة السودانية بعد غياب 10 سنوات عجاف عجز المنتخب خلالها عن الوصول لنهائيات كأس الأمم الأفريقية، إلى أن هذا الجيل يعبر عن طموحه وله بصماته الخاصة في السنوات المقبلة.
هذا الجيل قادر على التحدي
كسب المنتخب الوطني جيلا قادرا على التحدي وعدم الاستسلام للظروف الصعبة بدليل نجاحه في قهر منتخب جنوب افريقيا القوي والمصنف من افضل المنتخبات الافريقية.
انجاز لم يكن متوقعا
أشد المتفائلين بالمنتخب السوداني لم يكن يتوقع أن يكون قادرا على تجاوز حاجزي غانا وجنوب أفريقيا وبلوغ نهائيات “الكأس” فقد رفض صقور جديان السودان منطقه وأثبتوا للقارة السمراء أن الكرة السودانية لا يمكن أن ترضى لما يقل من المنافسة.
اختيار قائمة المنتخب
أختيار قائمة المنتخب الوطني حق مطلق للمدير الفني الفرنسي فيلود والذي يطبق معايير كثيرة في اختياراته مثل الخبرة الاولية والطموح وحاجة المباريات.
مجموعة السودان في المونديال تدعو للتفاؤل
مجموعة السودان في التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر تضم المغرب – وغينيا بيساو – وغينيا – وهي مجموعة ليست سهلة ولكنها تدعو للتفاؤل.
ليبيا بوابة الصقور للعبور في مونديال العرب
تعتبر مشاركة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في بطولة كأس العالم العربي والتي يوجه في بدايتها نظيره الليبي بالدوري التمهيدي قبل عبوره للمنتخب الليبي فهذه المشاركة تعد إعدادا قويا لمباريات المنتخب في بطولة “الكأس” بالكاميرون وإن كنا نفضل أن بوابة المنتخب في بطولة العرب المنتخبات شمال أفريقيا التي لدى المنتخب الوطني تجارب عديدة معها.
عواقب الافتتاح أمام المغاربة في المونديال
مجموعة السودان في التصنيفات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر تضم المغرب وغينيا بيساو وغينيا، فهي مجموعة ليست سهلة ولكنها تدعو للتفاؤل وكل ما نخشاه على صقور الجديان من عواقب الافتتاح أمام المغاربة رغم أنه لا توجد مجموعة صعبة وأخرى سهلة ولا بد أن ينظر الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الفرنسي فيلود بمعيار واحد لمباريات المغرب قبل مبارياته مع الغيني.
مهمة المنتخب في الكأس ليست سهلة أو مستحيلة
مهمة المنتخب الوطني في نهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون ليست سهلة أو مستحيلة لأن جميع المنتخبات المشاركة هدفها واحد وهو الحصول على اللقب.
الفرنسي وبرقو.. عندما تخرج الفرحة من رحم الازمات
قبل مشاركة المنتخب الوطني في التصنيفات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الافريقية بالكاميرون سادت مشاعر اليأس والإحباط في الشارع الكروي وهي مشاعر اعتادها السودانيون قبل كل مشاركة في كل بطولة، حيث سادت أيضا حالة من الجدل حول المعسكرات التي كان يقيمها الفرنسي فيلود محليا بين الفينية والأخرى، وكذلك طريقة اختياراته للاعبين وتجاهله لبعضهم.. كذلك السلطان حسن برقو رئيس لجنة المنتخبات الوطنية توقعوا له السقوط والفشل، إلا أن الفرنسي رفض التراجع عن أفكاره بمساندة قوية من حسن برقو وكانت المفاجأة المذهلة والمدهشة في الانتصارات الداوية التي حققها صقور الجديان على ساوتومي. وغانا وجنوب أفريقيا المرشحين لخطف بطاقتي التأهل من مجموعتنا لتقلب صقور الجديان الموازين وتقصي جنوب أفريقيا من المنافسة وتبدلت مشاعر اليأس والإحباط بالفرح ونشوة الانتصارات على جنوب أفريقيا والتأهل على حسابها “للكأس”.
فرصة نجوم المنتخب في عروض الاحتراف في الكأس
نجوم المنتخب الوطني يحلمون بعروض احتراف حقيقية خلال مشاركتهم في نهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون سواء للمتعاقدين منهم أو غير المرتبطين.
فيلود يعالج المشاكل
المدير الفني للمنتخب الوطني الفرنسي فليود كانت له أهداف وغايات من خلال أدائه لعدة تجارب ودية والتجمعات القصيرة بيت الفينة والأخرى وذلك من أجل معالجة المشاكل الفنية، ورفع اللياقة البدنية والانسجام داخل الملعب بين لاعبيه.
الفرنسي يعمل كثيرا ويتحدث قليلا
الفرنسي فيلود المدير الفني للمنتخب الوطني مدرب من طراز فريد يعمل كثيرا ويتكلم قليلا ومشغول فقط في معالجة المشاكل الفنية للمنتخب الوطني والكرة السودانية.
قبل المشاركة في الكأس بالكاميرون
المطلوب متوسط الأعمار بين 20 و 24
قبل مشاركة المنتخب في نهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون ومن ثم تصنيفات أفريقيا المؤهلة لمونديال قطر 2022 فإن المطلوب من الجهاز الفني للمنتخب أن يكون متوسط أعمار اللاعبين ما بين 20 و 24 عاما ونسبة الخبرة لا تقل عن 25 في المائة.
فيلود يكشف المواهب
نجح مدرب المنتخب الوطني الفرنسي فيلود في اكتشاف أكثر من لاعب شاب يشاركون في التجمعات ووجد بعضهم الفرصة ونجحوا في انتهازها من قبل اللاعب عمر المصري والذي لفت الانظار بعد مشاركته كبديل في مباراة جنوب أفريقيا. الشيء الذي حول أندية القمة، للظفر بالتقاعد معهم والذي قاد الفرنسي لمتابعتهم مع أنديتهم في الدوري الممتاز.
احتجوا على المعسكرات القصيرة
احتج الكثير من المدربين على المعسكرات القصيرة التي كان يمضيها المنتخب الوطني خلال فترة توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا وبعد مشاركة الهلال والمريخ في البطولة الأفريقية منذ الدوري التمهيدي تأكد للجميع أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني قدم خدمة فنية معتبرة للهلال والمريخ من خلال تجهيز عناصرها بالمنتخب.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني