السودان الان

نبيل أديب: اللجنة قادرة على تحقيق العدالة للشهداء

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم ـــإسماعيل الباهي
قال رئيس لجنة التحقيق المستقلة في مجزرة فض اعتصام القيادة العامة، نبيل أديب، إن اللجنة قادرة على تحقيق العدالة للشهداء، وإندعوة تحويل القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية ليست مبنية على معرفة بقانون المحكمة،لجهة أن السودان ليس عضواً بالجنائية.
وكانت منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة أعلنت عن تواصل بينها ومحامين دوليين أوكلتهم نيابة عن أسر الشهداء لتحويل قضية مجزرة فض الاعتصام إلى محكمة الجنايات الدولية.
وقال نبيل أديب لـ (الديمقراطي) إناللجنة المستقلة لاتحتكر التحقيق في مسألة العدالة للشهداء ولاتمنع الناس من اللجوء للعدالة أو فتح بلاغات في النيابات ومتابعتها، مضيفاً: “لم نمنع أسر الشهداء إذا كانت لاتثق في اللجنة، يمكنها أن تتابع البلاغات وتذهب بها للمحكمة،لم نطلب من محكمة أو وكلاء نيابة احتكار الجرائم المرتبطة بفض الاعتصام على اللجنة”.
وأوضح أن فض الاعتصام جريمة على درجة عالية من الخطورة لايمكن الاستهانة بها، وأن اللجنةبصدد تحقيق العدالة بحق كل من اعتدى على كرامة الشهداء وحياتهم.
وأضاف: “لم أفهم ما الداعي لدعوة المحكمة الجنائية الدولية للتدخل في القضية، تحويل قضية فض الاعتصام للجنائية ليست مبنية على معرفة بقانون المحكمة الجنائية”.
وذكر أن السودان حالياً ليس عضوا بالجنائية الدولية، كما أن المحكمة الجنائية الدولية لا تتعامل مع قضية إلا إذا توفرت شروط المقبولية بأنتكون الدولة غير راغبة في تحقيق العدالة.
وقال أديبإن الشهداء وهبوا حياتهم لوطنهم وليس لأسرهم ويجب على من يمثلونهم أن يدافعوا عنحقوق “الحرية والسلام والعدالة” لشعبهم.
وأكد أن اللجنة قادرة على تحقيق العدالة للشهداء،وأضاف: “واجبنا إقامة نظام عدلي سوداني رغم تدهور الأجهزة العدلية في عهد النظام البائد ولكن الهدف الأساسي هو إصلاحها خلال الفترة الانتقالية ومنح الشعب العدالة التي دفع الشهداء حياتهم من أجلها”.
ويتولى القانوني نبيل أديب، رئاسة لجنة وطنية مستقلة، شكلها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، للتحقيق في جريمة مجزرة فض الاعتصام، لكن اللجنة تواجه انتقادات من أسر الشهداء لبطئها.
ومرت نحو عامين على مجزرة فض اعتصام القيادة العامة بواسطة قوات مسلحة تَتبع للمجلس العسكري مما تسبّبَ في مقتل ما يزيد عن 100 شخص ومئات الجرحى والمفقودين، كما عثر لاحقاً على عدد من الجثث رميت في النيل لإخفاء الجريمة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي

تعليقات

    • كلام غير منطقي لانك ذكرت بان السودان ليس عضوا بالجنائية . طيب لماذا تريدون تسليم البشير وزملاائه لهم وذلك على حسب ما ذكر من قبل بان الجنائية تطلبهم وتم اصدار امر توقيف في حق البشير كم مرة .
      المهم فعلا الموضوع اخد اكثر من زمنو يجب يكون زمان تم الفصل والمجرمون اخذوا عقابهم والشهداء اخذوا حقهم
      و الله