حياة

صام في حياته مرتين فقط بسبب مرض السكر..  الشاعر إيهاب الأمين :شهر رمضان تختلف تفاصيله عن كل الشهور الأخرى!!

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

إيهاب الأمين واحد من الشعراء الشباب الذين جاءوا بمفردتهم الكتابية التي تخصهم،في وقت وجيز أصبح صاحب حضور في دنيا الغناء والشعر..وضع بصمته وشخصيته حتي أضحي اليوم من الشعراء الذين يحملون لواء التجديد في المفردة الشعرية،إيهاب الأمين واحد من الأسماء الوسيمة التي أتحفتنا بها مدينة ود مدني التي ظلت علي مدار الأيام تقدم لنا المدهشين والرائعين..الحوش الوسيع  جلست معه واستنطقته عن تفاصيل حميمة عن شهر رمضان الكريم.

حوار: سراج الدين مصطفى

ـ دعنا أولاً نقرأ في بطاقتكم الشخصية؟

أولاً أحيي قراء هذه الصحيفة ورمضان كريم.. إيهاب الأمين محمد عضو اتحاد شعراء الأغنية السودانية ،، عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين.. مذيع بهيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة وكاتب صحفي.

ـ أول سنة بدأت فيها الصيام.. متى كانت؟

كان هذا منذ زمان طويل، وفي حقيقة الأمر لم أصم شهر رمضان إلا مرتين تقريباً 1988 وعام 1989 بعدها ولإصابتي بمرض السكري وتعاطي الأنسولين صرت محروماً من نعمة الصيام.

ـ ماذا يمثل لكم شهر رمضان؟

شهر رمضان تختلف تفاصيله عن كل الشهور الأخرى ففيه مساحات كثيرة ذات خصوصية وطعم مميز إذ يكون فيه المزيد من الانضباط ومحاولات التقرب للمولى عز وجل خاصة وأنني محروم من نعمة الصوم فأحاول دائماً أن أعوض بعبادات أخرى.

ـ كيف تستقبل شهر رمضان؟

بسبب عملي في مؤسسة إعلامية شهر رمضان نبذل قبل بدايته جهداً خاصاً من أجل إنجاز برامج تتناسب وعظمة الشهر الكريم فنذوب في العمل الإعلامي باعتبار أن هذا الشهر تكون فيه المتابعة من قبل الجمهور بشكل أكبر عما في الشهور الأخرى بينما تكون هنالك استعدادات بالمنزل تديرها حكومة ست البيت (أقصد المدام طبعاً) وأحييها من خلالكم وأقول لها كل سنة وإنت طيبة.

موقف محرج حدث لك في الشهر الكريم؟

موقف شديد الحرج حدث لي وأنا أقدم نشرة للأخبار بتلفزيون ولاية الجزيرة وأنا بطبيعة الحال بحسب إصابتي بالسكري أحس بجفاف في فمي عندما أتحدث لفترات طويلة ومستمرة، كانت نشرة الأخبار عند الخامسة مساء وكما تعودت استعين دائماً بقارورة ماء (أبل بها ريقي مختلساً أية سانحة) وفي ذلك اليوم كان هنالك تقرير مقدم من غرفة التحكم عقب واحد من الأخبار فاتفقت مع مخرج الفترة الإخبارية على أنني سأختلس قليل ماء أروي به ظمئي أثناء بث التقرير، وبالفعل أكملت الخبر ورفعت قارورة الماء للشرب فإذا بالشريط المسجل عليه التقرير يتعطل قبل أن يبدأ فخرجت صورتي على الهواء وأنا أشرب الماء في نهار رمضان، ومن ذلك الحين صرت لا أقدم نشرات إخبارية طالما أنها مبثوثة على الهواء مباشرة.

ـ موقف محزن حدث معك في الشهر الكريم؟

تقريباً لا أتذكر أي موقف محزن مر بي في هذا الشهر وأسأل الله أن يبعد عني وعنكم الأحزان .. وأنا شاعر يا صديقي لا أحتمل الأحزان والأوجاع وما إلى ذلك.

ـ أكلة رمضانية مفضلة تحرص على تواجدها على السفرة؟

لأن معظم الأطعمة الرمضانية تعتمد بشكل كبير على السكر فإنني لا أفطر مع أي جماعة وأكون مع زوجتي بالمنزل ومثل كل السودانيين أعشق العصيدة بالتقلية وزوجتي حفظها الله تجيد عملها بطريقة تتفوق به على الجميع ربما عدا والدتي رعاها الله.. ومن خلالكم أيضاً أقدم تحية خاصة للوالدة حياة الأنصاري وأهنئها بالشهر المبارك.

ـ أشياء تتجنب فعلها برمضان؟

تناول وجباتي أمام الآخرين من الصائمين مما يسبب لي عنتاً كبيراً خاصة وأنا في الغالب أكون في حالة عمل ومعي زملائي وهم صائمون.

ـ أشياء تحرص على فعلها برمضان؟

التواصل مع الأصدقاء والذهاب لقضاء أيام بقرية ود المنسي بمحلية المناقل حتى ولو يومين فقط لأن شهر رمضان هناك له طعم آخر.

ـ هل تقل ساعات دخولك للنت برمضان.. وماهي الأوقات المفضلة؟

تقل نعم بسبب زيادة الأعباء في العمل والفترة المسائية هي التي أجد فيها الفرصة للتواصل مع الشبكة العنكبوتية والدخول لوسائل التواصل الإجتماعي

ذكرى جميلة مرت عليك خلال شهر رمضان؟

أيام رمضانية رائعة قضيتها بمدينة القاهرة تأتيني ذكراها دائماً كلما يأتي هذا الشهر الفضيل.

ثلاثه اشخاص تدعوهم لمائدتك الرمضانيه ؟

اشترط أن يكونوا من غير الصائمين وأفضل المصابين مثلي بالسكري لتكون كل الأطعمة (دايت).

هل كنت جرسة؟

في الشهرين الذين صمتهما في حياتي لم أكم (متجرساً) بل إن صبري أدهش أفراد أسرتي لأنني لم أمر بمرحلة تجريبية في الصوم إذ صمت الشهر كاملاً أول ما وجب علي ، ولأنني (ذواقة) وربما أكول نوعاً ما كان صيامي الصبور مدهشاً لكل من يعرفني.

ـ ماهي البرامج والمسلسلات الرمضانية التي تحرص على مشاهدتها؟

أحب متابعة البرامج الحوارية ولا أتابع المسلسلات، لكن في صغري كنت أحرص على متابعة المسلسلات السودانية في الإذاعة وبدأت علاقتي بها بمسلسل (الدهب المجمر) تأليف عبد المطلب الفحل وبطولة هدى إبراهيم خليل وعبدالعزيز العميري ومن إخراج كمال عبادي وهو أول مسلسل يخرجه هذا المخرج الكبير ولا أزال أحفظ شعاره.

ـ هل تحرص على أخذ إجازة في رمضان أو تفضل الدوام خلال هذا الشهر ؟

لا يمكن بالطبع أخذ إجازة في رمضان لعدة أسباب على رأسها أن التعريفة المالية للأجر الإضافي تكون معدلة في هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة.

ـ صف لنا لمة الفطور في الحلة؟

في ود المنسي تلك القرية الجميلة (لمة السرور يا يمة) وكل الناس أهل وينسكب الجمال على كل المساحات.. إنها جلسة ما منظور مثيلها مطلقاً.

ـ وكيف تنظر لتلك اللمة؟ وهل هي ضرورية؟

إذا غابت هذه (اللمة) يغيب الجمال.. وتفقد ود المنسي وهجها وألقها الوسيم.

ـ هل تحرص على التواصل مع الأهل والأقارب؟

في الفترة الأخيرة لا يتحقق هذا التواصل إلا بقدر المدة التي استطيع أن اتحصل عليها لأكون في ود المنسي.. وأحرص جداً أن أذهب لها لأنها تزودني بطاقة إيجابية وروح جديدة.

ـ كلمة توجهها لعباد الرحمن في هذ الشهر الكريم؟

كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم وتصوموا وتفطروا على خير.. وأتمنى لبلادنا التقدم أكثر وأن تتجاوز عثراتها الحالية وتعود كما كانت الأمة السودانية في مقدمة ركب الأمم.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة