السودان الان السودان عاجل

التربية والتعليم تكشف عن قرار هام حول كتاب التاريخ المثير للجدل

Ultra Sudan
مصدر الخبر / Ultra Sudan

كشف المدير التنفيذي لوزارة التربية والتعليم سامي الباقر، عن إلغاء تدريس كتاب التاريخ المعد للصف السادس أساس والذي أثار الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي والمساجد، وقال إن قرار إلغاء تدريس الكتاب جاء بموجب توصية للجنة مراجعة المنهج شكلها وزير التربية السابق البروفيسور محمد الأمين التوم.

المركز القومي للمناهج عمم نشرة للولايات تنزل للمدارس توضح الدروس المقررة لطلاب الصف السادس بدلًا عن المنهج الملغى
وكشف الباقر في حديثه لـ”الترا سودان”، عن توزيع المركز القومي للمناهج نشرة للولايات تنزل لجميع المدارس توضح الدروس المقررة لطلاب الصف السادس، مشيرًا إلى أن قرار إلغاء المنهج لم يأتي استجابة للمجموعات التابعة للنظام البائد التي نادت بحجبه وإزالة صورة للوحة خلق آدم لمايكل أنجلو، إنما جاء بموجب توصية من لجنة رسمية، التي كشفت في توصيتها أن موضوعات الكتاب خارج ما يعرف بمصفوفة المد والتتابع، كما لا يصلح لأن يدرس لكونه خارج المصفوفة الموضوعة للصف السادس أساس.

وأفاد مدير المكتب التنفيذي للوزارة، أن كتاب التاريخ سوف يعاد صياغته وتأليفه من جديد، لافتًا إلى تكوين آلية لتنفيذ عملية التأليف والصياغة.

وجزم الباقر، بأن المركز القومي للمناهج وزع للمدارس عبر الولايات نشرات مقرر للصف السادس أساس تدرس لتلاميذ بدلًا عن كتاب التاريخ.

وكانت قد أثارت التعديلات على المناهج جدلًا واسعًا في وسائل التواصل الاجتماعي خاصة، وأجهزة الإعلام والمساجد في السودان خاصة كتاب التاريخ للصف السادس أساس، وتناول معلقون صورًا، قالوا إنها للذات الإلهية، وردت في منهجي التربية الإسلامية والتاريخ “لوحة خلق آدم لمايكل أنجلو”، وتصوير تعبيري لـ”يوم القيامة”، وسط انتقادات شديدة، بينما دافع مدير المناهج ومناصروه عن المناهج في شكلها الجديد.

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan

Ultra Sudan