السودان الان

وزير اتحادي جنوبي يوقف مباراة بسـبب مشاركة زوجته 

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

أعدها: المثنى عبد القادر

أصيب عدة مسؤولين حكوميين بولاية اعالي النيل خلال حادث كان بقيادة مفوض مقاطعة (لونغشوك) داك توت داي ووزير الشؤون البرلمانية والقانونية كيش نجوت تيم  ،وكان الحادث وقع عندما تحركت القافلة الحكومية من ملكال الى لونغشوك ،وقال مسؤول بالولاية ان المسؤولين أصيبوا إصابات خطيرة بعد  ان انقلبت بهم السيارة التي كانت تسير بسرعة عالية ومن بين المسؤولين الحكوميين دوب نيال تيني ، رئيس لجنة السلام بولاية أعالي النيل ، وروون بوك دينج ، مستشار حقوق الإنسان في ولاية أعالي النيل ، وبول بيل تشول الذي كان مفوضًا سابقًا لمقاطعة مايوت ، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

تأجيل البرلمان القومي
كشف السكرتير الصحفي لرئيس جمهورية جنوب السودان، أتينج ويك أتينج، عن تأجيل قرار تعيين أعضاء المجالس الولائية والبرلمان القومي ومجلس الولايات إلى الأسبوع المقبل،وقال توت قلواك منيمى، مستشار الرئيس للشئون الأمنية ورئيس آليه تنفيذ السلام المنشط، في تصريحات سابقة له، أن الرئيس كير سيصدر قراراً باعادة  تشكيل البرلمان الولائية وفقا لاتفاق السلام. خلال الاسبوع الجاري،وأوضح اتينج أن تعيين أعضاء المجالس الولائية والبرلمان القومي ومجلس الولايات، لن يحدث هذا الأسبوع، نسبة لسفر الرئيس إلى جنوب إفريقيا.وأضاف: هناك لجنة مسؤولة من هذا الملف ولكن أؤكد لكم أن قرار التعيين لن يتم هذا الاسبوع في غياب الرئيس لأن المرسوم يحتاج إلى توقيع من الرئيس  كير  وهو الآن غير موجود في البلاد.هذا ونفى اتينج الشائعات التي تقول إن الرئيس كير في جنوب إفريقيا بغرض العلاج قائلاً: الرئيس كير بصحة جيدة وتلك الشائعات عارية من الصحة.
وتأخرت إعادة تشكيل البرلمان القومي ومجلس الولايات والمجالس التشريعية الولائية، عن الجدول الزمني حسب اتفاق السلام ، بجانب الترتيبات الامنية والدستور الدائم التي تعتبر من القضايا الشائكة في تنفيذ الاتفاقية.وتعتبر الترتيبات الأمنية التي تهدف إلى تكوين جيش قومي واحدة من البنود الرئيسية في اتفاق السلام المنشط، لكن تنفيذ هذا البند يواجه تحديات حيث لا تزال القوات في مراكز التدريب منذ يناير عام 2020 ، فيما أرجعت الحكومة تأخر تخريج القوات في وقت سابق إلى أسباب مالية.
في السياق علمت (الإنتباهة) ان الرئيس سلفاكير من المقرر ان يعود الى جوبا اليوم (الإثنين)،لكن لم تؤكد الرئاسة ذلك بعد.
تعطيل مباراة
عطّل وزير الشؤون الإنسانية بيتر ميان أمس مباراة لكرة القدم في ساحة الحرية بأويل بولاية شمال بحر الغزال مبديا إعتراضه للسماح لزوجته باللعب في المباراة،وتدعى زوجته ألويل قرنق المعروفة باسم ألويل ميسي ، هي جزء من نادي أويل لكرة القدم للسيدات الذي يشارك في الرابطة الوطنية للسيدات في جنوب السودان التي تم إطلاقها مؤخرًا.وافاد مصدر ان الوزير اقتحم ملعب كرة القدم مطالبا المنظمين بوقف المباراة والسماح لزوجته بالخروج وقال المصدر لم يكن الوزير سعيدًا لأن الزوجة تركت طفلها البالغ من العمر ثلاثة أشهر في المنزل وانضمت إلى زملائها في الفريق للمباراة، وأضاف المصدر أنه قد طلب من الوزير الانتظار لكنه لم ينتظر طويلا وسحب سلاحه على الفور وأطلق السلاح في الهواء لتعطيل اللعب حيث توقفت المباراة بعد ذلك والسماح للوزير بالعودة إلى منزله برفقة زوجته،وكان نادي أويل لكرة القدم للسيدات يلعب مع نادي جوبا سوبر ستارز في الجولة الثانية من الدوري الوطني للسيدات في جنوب السودان وانتهت المباراة بالتعادل.
اشتباكات عشائرية
كشفت شرطة ولاية البحيرات عن مقتل 22 شخصا على الاقل واصابة آخرين في اشتباكات بين عشائر الولاية على بعد 20 كيلو من مدينة رومبيك ،وقال المتحدث باسم الشرطة مابور مكوك ان المقاتلين قاموا بأسلحة ثقيلة ، بما في ذلك بنادق كلاشينكوف وبنادق AK47 وبنادق آلية،مضيفا ان عدد الضحايا المبلغ عنهم 22 قتيلاً من الجانبين ، ولم نستقبل بعد الجرحى لأن هؤلاء الأشخاص قاموا بإجلاء جرحاهم وأخفوهم في القرى ، وهم يعالجونهم خارج المستشفى.
خلافات حكومة البحيرات
اتسعت شقة الخلافات بين حاكم ونائب ولاية البحيرات على توزيع صلاحيات الاثنين في الحكومة ،وبحسب المعلومات فان الصراع والتنافس امتد بسبب تعيين مديرين عامين ،وباستمرار الخلافات في الولاية تكون ولاية البحيرات الرابعة في ولايات البلاد التي تعاني من خلافات بين اعضاء الحكومة بعد ولايات (اعالي النيل –غرب الاستوائية – غرب بحر الغزال).
زيارة إلى مايوم
أجرى زعيم حركة تحرير جنوب السودان الجنرال بافنيج مانتويل ،اجرى زيارة الى مايوم بولاية الوحدة بعد الهجوم الذي وقع عليها من مقاتلي ولاية واراب ،وبحسب المعلومات فان الجنرال زار مناطق بما في ذلك منطقة روض نيبول،وقال مفوض المقاطعة شول قلواك مانيمي ان الوفد كان في استقباله الجنرال اجانق مابيور شول وسكان مايوم.
ترحيب برفع الإغلاق
رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف، وعدد من أصحاب الأعمال التجارية في جنوب السودان، برفع الإغلاق الجزئي لإجراءات كورونا، قائلين أن القرار يساعد في اعادة فتح المدارس والأنشطة التجارية.وأعلنت اللجنة العليا لمجابهة كورونا، برئاسة نائب الرئيس حسين عبد الباقي أكول ، رفع الإغلاق الجزئي الذي تم فرضه مطلع العام الجاري. ويأتي ذلك بعد انخفاض في عدد حالات الإصابة بكورونا حسب اللجنة.وقالت مسؤولة الإعلام في منظمة اليونيسف هيلين ساندو، أن رفع الإغلاق الجزئي، خطوة جيدة من اجل إعادة فتح المدارس في أوائل الشهر المقبل.وتابعت: بالنسبة لليونيسف، نأمل أن يساهم رفع الإغلاق الجزئي في فتح المدارس، ووزارة التربية قد قررت إعادة فتح المدارس الأسبوع الأول من مايو وفي وقت سابق. ومع الإجراءات الجديدة، نتوقع أن يتم فتح المدارس فعلياً في غضون الأسابيع المقبلة.وقالت يانق جانيت، مديرة العمليات في شركة لو للطيران في جوبا، إنها تأمل أن يؤدي رفع الإغلاق إلى تعزيز حركة الطيران، مبينة أن الشركات كانت تعاني خلال الإغلاق الجزئي لكن مع رفع الإغلاق قد تتحسن الأوضاع.ورحب المواطن علي محمد، برفع الإغلاق الجزئي، قائلاً: الإغلاق كان خصماً على المدارس والشركات، وسوف يساعد الرفع في إعادة الوضع إلى طبيعته. ونص قرار الحكومة برفع الاغلاق على أن يتم استئناف انشطة في الأماكن العامة مثل الكنائس والمساجد والمدارس وغيرها من الأنشطة الرياضية، مع الالتزام بجميع التدابير الصحية للحد من انتشار كورونا.
وصول لقاح استرازينيكا
أعلن وكيل وزارة الصحة الاتحادي أن لقاح استرازينيكا سيصل إلى مدينة واو في ولاية غرب بحر الغزال الأسبوع المقبل، وقال البروفيسور ميان أشيك، الذي يقوم هذه الأيام بزيارة رسمية إلى واو، لتقييم التحديات الصحية وإيجاد الحلول، أن العاملين الصحيين والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة هم في قائمة الاولوية في التحصين.وتابع: نأمل بحلول الأسبوع المقبل، أن يصل لقاح كوفيد 19 إلى واو للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وهم ما يسمى بالخط الأمامي  ضد كوفيد 19.وقال ميان، ان الشحنة الأولى من لقاحات كورونا تستهدف ايضاً ولايتي واراب وشمال بحر الغزال، مناشدا المواطنين للتحصين بلقاح استرازينيكا، على الرغم من انخفاض معدلات الإصابة في الأيام الأخيرة حسب حديثه.وأضاف: لقد تلقينا تقريرا جيدا ، أن معدلات الاصابة ليس مقلقا كما كان في فبراير، يجب أن نكون يقظين.ووفقا لوزارة الصحة في غرب بحر الغزال ، هناك حوالي 1000 عامل صحي سيتم تطعيمهم، على الرغم من أن عدد اللقاحات التي ستتلقاها الولاية لا يزال غير محددة. وعبر بعض العاملين الصحيين في حديثهم ، عن استعدادهم للتحصين بلقاح كورونا، قائلين: اللقاح مهم جدا من أجل الوقاية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة