السودان الان

البلاد تفقد أحد أكفاء الخبراء في مجال السدود والكهرباء

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم _(اليوم التالي)
فقدت البلاد أحد المرشحين لشغل منصب وزير الري في أولى حكومات ثورة ديسمبر، الباشمهندس، منصور أحمد مردس، مدير إدارة الهايدرولوجي بسد مروي، وأحد الخبراء الأكفاء في مجال السدود و الكهرباء بالسودان، وذلك إثر مضاعفات الفشل الكلوي، وإصابته بمرض الكورونا.
وانتقلت روح الفقيد بحسب التغيير ، إلى الرفيق الأعلى، ظهر الجمعة، بمستشفى علياء التخصصي، ووري جثمانه الثرى بمقابر حمد النيل، لينتقل المأتم إلى قرية أبو حجار ريفي ولاية النيل الأزرق.
ويعتبر المهندس مردس، عالم الهايدرولوجي، بوحدة تنفيذ السدود، واحداً من أميز العاملين في الوحدة، وهو من بين قلة ساهموا في إنشاء المشاريع الحديثة بالسد.
للفقيد أوراق علمية محكمة، ومشاركات علمية يُشار لها بالبنان، كانت إحداها عن تأثير سد النهضة على السدود السودانية، انتمى الفقيد لحركة القوى الديمقراطية الجديدة (حق)، ولعب أدواراً بارزة في النضال ضد عسف النظام البائد.
المادة وتتويجاً لهذه المسيرة الحافلة، كان من ضمن من رشحتهم قوى الحرية والتغيير لتقلد منصب وزير الري في حكومة الثورة الأولى.
ووري الفقيد الثرى، يوم الجمعة، تحوطه دعوات أهله وأصدقائه وزملائه، وكان في رأس المشيعين له عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد الفكي سليمان، ووزير الإعلام حمزة بلول الأمير.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي