السودان الان

التربية تقلص منحة البنك الدولي المخصصة للمدارس

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الديمقراطي ــ أم زين آدم
قلصت وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم المبالغ المخصصة لتلاميذ المدارس بواسطة منحة البنك الدولي للتعليم في السودان، المقدرة بدولارين لكل تلميذ،بعدأن اعتمدت سعر 220 جنيهاً للدولار عوضاً عن السعر الرسمي المعتمدلدى البنوك والمحدد بـ 380 جنيهاً.كما وزعتالوزارة منحة كورونا البالغة 150 دولاراً لكل مدرسة بواقع 55 جنيهاً للدولار، حيث سلمت كل مدرسة مبلغ (١٢٥٠٠) جنيه.
ورفضت بعض المدارس استلام المبلغ الذي قسمته الوزارة على قسطين اثنين الأول بسعر 220 جنيهاً للدولار، والثاني يسلم لاحقاً بالسعر الجاري.
وكان البنك الدولي وافق على مشروع تعليمي مدعوم بمنحة قدرها 61.5 مليون دولار لدعم التعليم الإعدادي في السودان، إضافة إلى منحها أخرى قدرها 11 مليون دولار لتعزيز برامج الاستجابة لاحتياجات التعليم بالسودان في ظل جائحة كورونا.
وخصصت المنحة مبلغ 2 دولار لكل تلميذ،أعلنت وزارة التربية والتعليم في وقت سابق أنها ستسلمها للتلاميذ بما يعادلها بالجنيه السوداني وفقاً للسعر الجاري.
وأبدت عدد من المجالس التربوية للمدارس دهشتها من تصرف الوزارة التي عمدت إلى تقسيطها على قسطين،بدلاً عن صرفها كاملة بجانب حسابها بسعر أقل من السعر المعتمد لدى الدولة.
وقال مدير أحد المدارس بمحلية كرري لـ (الديمقراطي) فضل حجب اسمه إن مناديب الوزارة سلموه مبلغ(١١٠) آلاف جنيه من قيمة المنحة،بواقع(٢٢٠)جنيهاً للدولار، بينما وعدوه بأن يتسلم بقية المنحة بالسعر الجاري.
كذلك قالت عضو في إحدى المجالس التربوية بمحلية كرري، إنها طلبت من مدير المدرسة عدم استلام المبلغ من الوزارة اعتراضاً على تجزئته على قسطين وحسابه بأقل من السعر الرسمي.
والاسبوع الماضيأعلن مدير الإدارة العامة لمرحلة الأساس بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم،حمزة حمد الفحل، بداية توزيع أموال منحة البنك الدولي على جميع مدارس الأساس بجميع محليات الولاية بواقع اثنين دولار لكل تلميذ وتلميذة.
وقال إن العدد الكلي للتلاميذ بجميع مدارس الأساس بولاية الخرطوم (٨٨٣٦٢٣)، وستمنح الدولارات نقوداً سودانية بسعر صرف اليوم، وأوضح أن الأموال تسلم بواسطة إدارات المدارس والمجالس التربوية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي

تعليقات

  • يعنى ما لقيتو تشمشروا على وزارة التربيه وتشيلو حالها الأ لمن لقيتوها ما عندها وزير يدافع عنها.. مين هو اللى دقّ سدرو وقرر تقليص او تنقيص ال 2 دولار.. المنحة الدوليه لكل طالب والمفروض “اذا دُفِعت”.. تُدفع بالجنيه السودانى بسعر الدولار اليوم 374 جنيه).. ما بسعر 220 زى ما جاء فى الخبر اعلاه! لكن كمان البيمشو البنوك ويقيفو فى الصفوف ويستلمو الدولارات والجنيها السودانيه ويجو راجعين يسلموها لمديرين للمدارس او لمديرين المحليات او المراحل ديل يقومو بالعمل دا ساكت كدا “للله لا فيهو سُلطه ولا جاه” يعنى هل يدفعو حق المشاوير العملوها لأستلام الدلالير وكان يفكّوها من البنوك دى يطلّعوها من جيوبُم.. يا ناس الدنيا مصالح! اللى استلموا المنحه الدوليه بأي سعر (374 او حتى 220) يحمدوا ربهم (قَلَبَه وعَدَله) البَرَكه فى سلامة وصولا! الست تماضُر قالت ايه فى مسألة التقليص دى؟

    • الراجل الكتب الجواب لي أوباما.. قال ليهو الحال واقف.. رسل ليهو الف دولار.. ومرت على المسؤلين واستدعاهو المعتمد قال ليهو أوباما بسلم عليك وقال ليك الله يدينا ويديك…