السودان الان

منظمة الأمل العالمية تتبرع للفنان محمد صافي بطرف صناعي

سونا
مصدر الخبر / سونا

الخرطوم 18-4-2021(سـونا)- بدأت منظمة الأمل العالمية (HIF) في إجراءات تجهيز طرف صناعي للفنان التراثي المبدع محمد صافي، وذلك بواسطة مؤسسة الأطراف الصناعية، بعد تبرعها له إثر بتر رجله من جراء مرض المايستوما الخطير الذي ينتشر بأجزاء واسعة من ولايات السودان.

وأبدت الأستاذة حنان فيصل، نائب المدير القطري لمنظمة الأمل العالمية (السودان)، سعادتها بدء إجراءات تركيب الطرف الصناعي للفنان المبدع محمد صافي الذي لعب دوراً كبيراً في التعريف بمرض المايستوما ومخاطره الكبيرة على المرضى في حالة اهمالهم للمرض وذلك عبر رسائله وأغنياته للمرضى بالمركز وفي عدد من المنابر الإعلامية وقدمت شكرها وتقديرها للبروفسيور أحمد حسن فحل مدير مركز أبحاث المايستوما بمستشفى سوبا بجامعة الخرطوم للدور الكبير الذي أحدثه المركز في مجال البحوث في العالم والعلاج والدور الإرشادي والتوعوي والنفسي والاجتماعي والتأهيلي للمرضى وادماجهم في المجتمع بصورة كبيرة وبناءة وستكتمل إجراءات مراحل التركيب بعد  شهر رمضان المعظم وقدمت شكرها لإدارة مؤسسه الأطراف الصناعية لتعاونها الكبير وتسهيل الإجراءات بصورة طيبة.

من ناحيته أشاد بروفسيور فحل باللفتة البارعة والعمل الإنساني الكبير الذي قامت به منظمة الأمل العالمية تجاه  الفنان المبدع محمد صافي لتبرعهم له برجل صناعية لكي تساعده على اندماجه في الحياة خاصة وأنه يعول مجموعة من الأطفال الصغار والمساعدة في القيام بعمله على الوجه المطلوب خاصة وأنه انسان حرفي مبدع صاحب مهارات متمنيا له التوفيق والنجاح في رسالته الكبيرة تجاه مرضى المايستوما والتنوير بالمرض وآثاره السالبة.

واشاد الفنان محمد الصافي بمنظمة الأمل العالمية ومديرتها بالسودان الأستاذة حنان فيصل لتبرعهم بالرجل الصناعية سائلا الله لهم التوفيق والسداد في رسالتهم الإنسانية نحو تقديم المساعدات للمحتاجين في عدد من المجالات المختلفة كما قدم شكره لمركز أبحاث المايستوما بقيادة البروفيسور فحل وجميع العاملين به لوقفتهم الصلبة مع كل مرضى المايستوما ومعه وأسرته في تقديم كل المساعدة الممكنة ولكل من وقف معه في مسيرة مرضه حتى الآن.

ويجدر الذكر أن محمد الصافي كان قد شارك في ختام فعاليات الورشة التدريبية التي نظمها المركز بداية هذا العام بمستشفى سوبا الجامعي  بعنوان تعزيز دور الإعلام في التوعية المجتمعية بالأمراض المدارية المهملة (المايستوما) والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام بمشاركة عدد من الإعلاميين والصحفيين والدراميين والمخرجين والشعراء والموسيقيين والباحثين والمرشدين النفسيين والاجتماعيين وعدد من المهتمين بمرض المايستوما وقدم رسالة توعوية للمرضى وأغنيات وشارك في تقديم الشهادات للدارسين بجانب بروف فحل والأستاذة حنان فيصل في ختام رائع لفعاليات الورشة وصار عضوا فاعلا مع مجموعة  المايستوما التي تكونت في ختام الورشة لتفعيل  مجالات الإرشاد والتوعية لمرض المايستوما.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا

سونا