حياة

طالبوا بإعادة موسيقى المنوعات الرمضانية: مستمعو الإذاعة يتفاعلون مع الفترة المفتوحة

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: كوكتيل
تفاعل عدد كبير من مستمعي الإذاعة السودانية مع أول حلقات فترة المنوعات المفتوحة التي تقدمها الإذاعة السودانية ضمن خارطتها البرامجية كل عام.
واستضافت فترة المنوعات وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح في حديث عن فضل صوم الشهر الفضيل كما تحدث عن قيم التسامح الديني.
وشهدت الحلقه الأولى تفاعلاً كبيراً عبر صفحات الإذاعة في مواقع التواصل الاجتماعي وموقع الإذاعة السودانية على الإنترنت بالإضافة إلى مهاتفة البرنامج.
وقدم فريق البرنامج فقرات منوعة مع متابعة استقبال المواطنين للشهر الكريم في ولايات السودان المختلفة ومتابعة مستجدات الشأن السوداني في مجالات الفنون و الثقافة وأبرز المناشط الرمضانية.
وارتبط المستمع بفترة المنوعات الرمضانية التي ظلت تعانق أذنه لسنوات طوال.
(لامبادا) شهرة وتميز
الموسيقى التي تبث سنوياً بالإذاعة كشعار لفترة المنوعات أصبحت هي الأكثر شهرة وتميزاً بين موسيقى شعارات برامج الإذاعات والفضائيات السودانية وهي موسيقى (لامبادا) والموسيقى خاصة بالمغنية البرازيلية لولوا برازا فييرا، وقدمتها في العام 1989 ضمن فرقة كاوما بدول أمريكا اللاتينية وحققت نجاحاً عالمياً كبيراً.
وادخلها مدير الإذاعة الأسبق المخرج معتصم فضل وتم اعتمادها أول مرة كشعار موسيقى في رمضان من العام 1990 ووجدت وقتها إشادة كبيرة من المستمعين.
وأصبحت الموسيقى من وقتها سمة مميزة للفترة المفتوحة الرمضانية ما تزال لسهولة حفظها وسبق أن أوقفتها الإذاعة وعادت من جديد بأمر عدد من المستمعين الذين شددوا على أهمية استمراريتها.
مطالب الجمهور
وطالب جمهور الإذاعة السودانية عبر تواصلهم مع الإذاعة بضرورة إعادة موسيقى فترة المنوعات التي ارتبطوا بها كثيراً وأصبحت من ثوابت البرامج الرمضانية كل عام حيث ارتبطت زمانياً بشهر رمضان وصارت تمثل إذاعة أم درمان واضحى ارتباطها قريباً من ارتباط الصائم السوداني بالحلو مر، ورغم أنها موسيقى غربية إلا أن لها نكهة سودانية.
وقدم الفترة المفتوحة المذيع الشيخ السنوسي إلى جانب عدد من نجوم إذاعة (هنا أم درمان) ومن إعداد انتصار عوض وإشراف مدير البرامج بالإذاعة السودانية محمد عبد الكريم عبد الله

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني