السودان الان السودان عاجل

الخارجية السودانية تدعو إثيوبيا إلى الاعتراف باتفاقية 1992 الحدودية

صحيفة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

دعت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إثيوبيا إلى الاعتراف باتفاقية 1992 التي رسمت الحدود بين البلدين، مجددة موقف بلادها الداعي إلى ضرورة الوصول لاتفاق قانوني وملزم بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.
وعقدت «المهدي» أمس عبر تقنية الاتصال المرئي اجتماعاً بسفراء الدول العربية المعتمدين لدى السودان. وقالت «الخارجية»، في بيان صحافي، أمس، إن «الوزيرة» قدمت شرحاً للسفراء عن آخر تطورات ومستجدات ملف سد النهضة والتوترات على الحدود الشرقية مع إثيوبيا.
وأشار البيان إلى فشل اجتماعات وزراء الخارجية والري بالسودان ومصر وإثيوبيا، التي عقدت في عاصمة الكونغو، في وضع إطار للتفاوض، بعد رفض إثيوبيا الموافقة على وساطة الآلية الرباعية.

عن مصدر الخبر

صحيفة الشرق الاوسط

صحيفة الشرق الاوسط

تعليقات

  • السلام عليكم ..
    يجب على وزيرة الخارجية الفصل بين قضية سد النهضة وقضية الحدود، لان كل قضية قائمة على حدى وكل واحدة لها أجنده مختلفة عن الأخرى، وان لا تتعامل بردود الأفعال ويجب عليها التاني في أي خطاب تريد الافصاح حوله في اجتماع أو مؤتمر أو غيره.

  • تدعو عديل اها وكان ما اعترفو حتهدديهم بالامام الصادق ولا حتشكلي ليهم لجان مقاومة ولا ترسلي ليهم لجنة ازالة التمكين

  • ليس الاعتراف فقط بل التعاون مع السودان لوضع العلامات الحدودية لا السعي إلى طمس الحقائق بنزع العلامات كما فعلوا قبل اسابيع

  • بالله الواحد يعمل مناغصل ومكافح لأجل الشعب والثوره اول ما يمسك منصب حكومي كبير يسكت ويرضي بالمنصب وهو اصلا لا اهل له فيه وغير مؤهل و يفشل فشل كبير ويسكت مثال مدني عباس وخالد سلك ومريم الصادق بس فلاحتهم بالجعحعه ..