السودان الان

وزيرة الخارجيةتبحث مع صندوق أبو ظبي إنفاذ متبقي المنحة الإماراتية

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم ــ الديمقراطي
أجرت وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق،مباحثات بدولة الإمارات العربية، مع مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية حول إنفاذ متبقي المنحة الإماراتية ومعالجة مديونية الصندوق على السودان.
وكانت دولة الإمارات تعهدت في أبريل 2019 بتقديم حزمة مساعدات اقتصادية للسودان بقيمة 1.5 مليار دولار وصل جزء منها، ولكن تأخر وصول متبقي المنحة ومنحة أخرى سعودية بنفس المبلغ.
وبحثت وزيرة الخارجية مع محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية في مقر الصندوق سبل التعاون المستمر مع الصندوق بتمويل مشروعات تنموية في السودان.
وأبدت الوزيرة أملها في تمويل المزيد من المشروعات الجديدة في الزراعة والطاقة والتعدين. وأعربت عن شكرها للصندوق على تسهيل انسياب المنحة الإماراتية، مؤكدة على ثقة السودان في إنفاذ ما تبقى منها.
وناقشت مريم المهدي مع السويدي معالجة مديونية الصندوق على السودان، مشيرة إلى أنه من المأمول أن يحقق مؤتمر باريس نتائج إيجابية في إعفاء ديون السودان الخارجية.
من جانبه أفاد السويدي أن الصندوق يسعى لزيادة نشاطاته التنموية في السودان، مشيراً إلى أن الصندوق يعمل في مجال تمويل المشاريع الإنمائية والاستثمارية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأكد التزام الإمارات بالوفاء بالتزاماتها في المنحة والوقوف مع الحكومة الانتقالية، ووعد بالمساعدة في إعفاء الديون الخارجية على السودان، موضحاً أن الإمارات تسعى لتحقيق مساهمة فعالة في عجلة التنمية بالسودان.
ووصلت إلى مدينة دبي صباح اليوم وزيرة الخارجية السودانية في زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.وكان في استقبالها بالمطار الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان وزير الدولة بوزارة الخارجية الإماراتية.
وتبحث وزيرة الخارجية مع وزير الخارجية والمسؤولين في دولة الإمارات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.
وزارت وزيرة الخارجية أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في التدريب والبحوث والتأهيل المهني والدبلوماسي، والتقت برناردينو ليون، مدير عام الأكاديمية، والدكتورة مريم إبراهيم المحمود، نائبة مدير عام الأكاديمية.واستمعت الوزيرة الى عرض تعريفي بالأكاديمية ومجالات عملها ودورها ضمن المؤسسات الأكاديمية والفكرية والبحثية الإماراتية في دعم مسيرة التنمية بتطوير الدراسات والبحوث وإعداد الكوادر المدربة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي