السودان الان السودان عاجل

حمدوك يكشف أساس العلاقات السودانية – المصرية ؟

صحيفة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

الخرطوم: محمد أمين ياسين
قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن العلاقات السودانية – المصرية – تقوم على أساس المصالح المشتركة البناءة بين البلدين، مشيداً بالتجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي.

والتقي حمدوك بمكتبه في مجلس الوزراء بالخرطوم، أمس، بالوفد المصري الزائر للبلاد، الذي ضم وزير المالية محمد معيط ووزير النقل كامل عبد الهادي، بحضور وزير المالية جبريل إبراهيم، وعدد من المسؤولين بالحكومة.

وخلال اللقاء، أكد حمدوك على ضرورة بلورة الزيارات المتبادلة بين البلدين إلى مشاريع، وبرامج عمل ملموسة لتصبح نموذجاً لكل العالم الأفريقي والعربي.

ومن جانبه، قال وزير المالية السوداني، جبريل إبراهيم، في تصريحات صحافية عقب اللقاء، إن زيارة الوفد المصري تأتي في توقيت مناسب، تنفذ فيه الحكومة السودانية برامج لإصلاح جميع القطاعات الاقتصادية. مضيفاً أن تجربة مصر في التحول الاقتصادي مفيدة ومهمة جداً للسودان، وذلك لتشابه الظروف الاقتصادية للبلدين. وقال بهذا الخصوص: «استمعنا للتجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي، من حيث الشمول والتنسيق بين أجهزة الدولة المختلفة، وتكامل الأدوار في مجال تحرير الاقتصاد، الأمر الذي يتطلب تبادل الخبرات بين الجانبين».

بدوره، أكد وزير المالية المصري، محمد أحمد معيط، متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أن أهمية الزيارة تأتي في التعاون والتنسيق بين البلدين في شتى المجالات الاقتصادية، مثل التبادل التجاري والزيارات وتبادل الخبرات.

وأضاف المسؤول المصري موضحاً أن التعريف بالتجربة المصرية في مجال الإصلاح الاقتصادي، «يستفيد منها السودان في إصلاح معاش المواطن والأوضاع المالية. وقد أجرينا العديد من اللقاءات مع إدارة الجمارك والضرائب، ومع بنك السودان المركزي للوقوف على ما يتعلق بالسياسات المالية والنقدية».

في السياق ذاته، قال وزير النقل السوداني، ميرغني موسي، إن الهدف من الزيارة مناقشة آفاق التعاون المشترك في مجالات الطيران والسكك الحديدية، والنقل البري، والتعاون طويل الأمد بين البلدين. مشيراً إلى أن العلاقات بين السودان ومصر تشهد تطوراً وتقدماً في جميع المجالات، وهذه الزيارة تعتبر بداية جديدة في آفاق العمل المشترك بين البلدين في مجال النقل.

أما وزير النقل المصري، كامل عبد الهادي، فقد أوضح أن التعاون اللوجيستي بين السودان ومصر «مهم، والأرضية لذلك موجودة، وينبغي أن تطور لمصلحة الشعبين الشقيقين. ونحن نسعى إلى شراكة حقيقية وتعاون تام في مجال النقل».

وأعلن عبد الهادي جاهزية معهد «وردان» المصري لاستقبال السودانيين العاملين في مجال السكك الحديد لتدريبهم في المجالات الفنية، والاستفادة من التجربة المصرية في مجال السكة الحديد.

وعرض السودان على مصر التعاون في مجال صيانة محركات قاطرات هيئة السكة الحديد السودانية في الشركة المصرية لخدمات القطارات، وتفعيل بروتوكول التدريب.

وأجرى وزراء المالية والنقل في السودان ومصر، أول من أمس، مباحثات شملت العلاقات الثنائية، والتبادل التجاري والاقتصادي في مختلف المجالات، وكيفية استفادة السودان من تجربة الإصلاح الاقتصادي في مصر.

وجاءت زيارة وزيري المالية والنقل المصريين بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتعرف على كل مطالب السودان فيما يخص مشروعات النقل، والطرق البرية، والكباري والتدريب والتأهيل في هذه المجالات.

عن مصدر الخبر

صحيفة الشرق الاوسط

صحيفة الشرق الاوسط