السودان الان

محاكمة متهمين يواجهون تهمة قتل بائع ( خضار)

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

 

 

بحري: هندية الباقر

واصلت  المحكمة العامة ببحري سماعها للمتحري ملازم شرطة نجم الدين علي أمام القاضي حاتم سيد احمد وذلك  عن تفاصيل قضية اتهام  ٣ متهمين يواجهون تهمة  قتل مواطن ورمي جثته خلف السوق المركزي بشمبات مواصلاً إنه تم التحري مع للمتهمين ووجهت لهم النيابة تهمة للمادة 130/21 الاشتراك في القتل وإحالة البلاغ المحكمة للفصل فيه .

وقال المتحري في الجلسة السابقة  أبلغ الشاكي بموجب عريضة من النيابة  أن شقيقه البالغ من العمر 45 عاماً سليم العقل خرج من مكان عمله ولم يتم العثور عليه  بتاريخ 8/2/2020 وذلك بشمبات عليه تم فتح محضر التحري وأخذ أقوال الشاكي وذكر إنه اتصل بهاتف شقيقه عدة مرات رد عليه شخص وأخطره بأن الرقم ليس لشقيقه وأمره بأن لايعاود الاتصال , ولفت الشاكي في أقواله بأن الرقم خاص بشقيقه منذ 4أعوام عليه تم استجواب الشاكي بعد عدة أيام من رحلة البحث وعثروا على شقيقه بواسطة ذويه مقتولاً خلف السوق المركزي متحلل الجثة عليه تم الاتصال بتيم مسرح الحادث لعمل الإجراءات الفنية واستخراج أورنيك جنائي وتحريز معروضات المجنى عليه التي تعرف بواسطتها شقيق المجنى عليه وأكد أن المقتول شقيقه عليه نقلت الجثة للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة

عليه باشرت الشرطة تحرياتها لفك طلاسم الجريمة والقبض على الجاني حيث أشار الشاكي أن المجنى عليه لديه أصحاب يتناولون معه وجبة العشاء يومياً وبذلك اتخذت الشرطة إجراءاتها وتم التحري مع شاهد الاتهام الأول حيث أكد أقوال الشاكي بأن المجنى عليه كان متواجداً مع  ثلاثة أشخاص عليه تم القبض عليهم وبالتحري مع المتهم الأول,” خفير ” مسجد  قال أنه قابل  المجنى عليه داخل المسجد وكذلك المتهم الثاني والثالث  وذهبوا لتناول وجبة العشاء وأكد المتهم الأول  والثاني إنهم تركوا المجنى عليه بصحبة المتهم الأول وذهبوا لأداء صلاة العشاء وأنكر المتهم الثالث ذلك مضيفاً إنه أيضاً تركه وذهب لينام وأقر المتهمون بأقوالهم أمام المحكمة

وواصل المتهم سرده القضية وقال تم إرسال المعروضات للمعمل الجنائي لأخذ العينات لفحصها وجاءت الإفادة أن متعلقات المجنى عليه متعفنة  لاتصلح للفحص وإن ذويه تعرفوا عليه من خلال متعلقاته التي كانت بحوزته عندما عثروا عليه مقتولاً عليه تم مخاطبة شركة الاتصالات لمعرفة المكالمات الصادرة والواردة وتحويل الرصيد والشريحة التي تعمل بداخل  هاتف المجنى عليه الآن مع أرقام هواتف المتهمين وجاءت النتائج أنه تم تحويل رصيد لهاتف المجنى عليه مسجلة باسم المتهم الثالث وعند استجواب المتهم أقر إنها كانت تخصه ولكنه فقدها منذ  أعوام مضت وبذلك قدم المتحري مستندات الاتهام وعرضت على الطرفين وقبلتها المحكمة وحددت جلسة أخرى لمناقشة المتحري وشهود الاتهام مثل الاتهام عن أولياء الدم المحامي عمر بسيوني

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار