السودان الان

تفاقم الخلافات  حول نظارة البني عامر

مصدر الخبر / جريدة التيار

 

بورتسودان : سعيد يوسف

أعلنت نظارة عموم قبائل البني عامر في ولاية البحر الأحمر خلال مؤتمرها الصحفي الذي انعقد في الأسبوع المنصرم في مدينة بورتسودان  وجاء على لسان وكيل ناظرها  محمد علي محمود محمد عن خطر و تهديد يضرب النسيج الإجتماعي للقبيلة من بعض أبنائها وذلك لزرع الفتنة والفرقة والشتات بين مكونات النظارة لتحقيق أجندة سياسية وشخصية ومصالح ضيقة  على حد تعبيره.

حيث تحصلت( التيار ) على بيان صادر عن النظارة وصف ما تقوم به تلك المجموعة التي أعلنت عن قيام نظارة جديدة تحت مسمى نظارة عموم قبائل البني عامر المتحدة بالسعي لبث الشائعات المغرضة والتقليل من شأن الإدارة الأهلية وقيادتها والطعن في بعض رموزها وتكوين رأي سالب حول البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي .وعلى إثر ذلك قررت الإدارة الأهلية لنظارة البني عامر بالولاية عن حزمة من القرارات أولها التأكيد على التمسك بالأعراف والموروثات والسوالف لإدارة القبيلة .كما وقع على البيان عدد  من عمد ومشايخ قبائل البني عامر (66) رجلاً من قبائل (الناتات ،العجيلات ، اسفلدا ، البهدور ، المدة ، الرقبات ، ولنهو ، افلندا ، بيت عوض ، بيت موسى اللبت ، فايداب ، هاسه طوكر ، سبهو ، معلا قطان ، بلو ، دقدقي ، دوبعات ، ميكال ، عد قئ ، عد شيخ حامد ، بيت كبي ، مقلهب ،  عد ابو القاسم ، داقر ، نبب العقر ، قنفيرو ، عد شيخ سليمان ، افنلدا عد حسن  ، عد حسان ، بيت معلا ، ) ومن وكلاء  العمد لقبائل ( اساورتا ، جبر ،كريفات ،براطيخ ، جلادين ، عد ديني ، زنبهات ،باطه ،افريح ، سبحانو ، نفر ،الجاك ، دنكل ، الماريا ،عد شيخ محمود ، بيت بعشو ، دوبعات  ، قبب العقر ، الالمدا ) جميعها أعلنت وقوفها وبشدة خلف قيادتها التاريخية المتمثلة في الناظر ووكيله وتمسكهم بالحفاظ على تماسك النسيج الإجتماعي درءاً للفتنة والفرقة والشتات .

 

كما هددت الإدارة الأهلية للنظارة في مؤتمرها الصحفي عن اتخاذهم لكافة الإجراءات الإدارية والقانونية على كل من يخالف الأعراف والموروثات والقوانين المنظمة لعمل الإدارة الأهلية . وقررت من ضمن قراراتها على تكوين مجلس شورى للقبيلة في الفترة القادمة لقطع الطريق على كل من يريد شق الصف والنيل من الإدارة الأهلية ، وترحمت في ذات البيان على كل الأرواح التي فقدت خلال الأحداث الدموية التي حدثت في المدينة مؤخراً .كما طالبت بالإسراع في تنفيذ مخرجات  مذكرة لقاء الناظر مع نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو بالولايات الشرقية المتعلقة برفع الضرر ورد المظالم .

إلى ذلك وصف البيان بأن الحملة التي ظل يتعرض لها وكيل الناظر بالولاية بأنها سياسية ولا تستند على أي دليل أو برهان.

كما وصف ومدح المتحدثون من عمد ومشايخ القبيلة والبيان الصادر عن الإدارة الأهلية صفات الوكيل برجاحة العقل وتمتعه بالحكمة والصبر وقوة التحمل والأخلاق الرفيعة وأن جده ووالده استشهدوا وضحوا من أجل قبيلة البني عامر وأعلنوا عن تمسكهم به وفاءً وتقديراً على تضحياته المشهودة .

وكانت قد أعلنت تلك المجموعة الخارجة عن حضن الإدارة الأهلية عن عدة قرارات كان أبرزها سحب الثقة عن ناظر عموم قبائل البني عامر علي إبراهيم دقلل ومعه وكيله بولاية البحر الأحمر بل وذهبت تلك المجموعة إلى أبعد من ذلك  بإعلانها  ناظر للقبيلة ووكيل له ومجلس لإثنين من العمد وشيخ وأحد المساعدين له.

وعلى تسارع وتيرة الاحتقان الحاصلة إستنجدت الإدارة الأهلية بالدولة في الولاية والمركز مطالبة إياها بضرورة حسم كل الذين يسعون بالفتنة بين الناس وردع الذين يهددون السلم الإجتماعي وعدم التهاون مع أصحاب الأجندات  الهادمة وحسمهم بقوة القانون .

 

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

تعليقات

  • بسيطة جداً و حاصلة في كل القبائل بنحسم الطابور الخامس داخل قبيلة البنى عامر و هؤلاء الرجرجة محرشين ساكت.

  • انتوا النظار ديل عينهم منو بقوا زى القضاء فى الرقاب هل هذا من الاسلام فى شيئ وبعدين ناظركم دا ضلوا ميت لابحل ولا بربط طمع فيكم الاعادى