السودان الان

تغريم رئيسة الوزراء النرويجية (1713) يورو لمخالفتها احترازات كورونا

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

 

أوسلو: وكالات

قررت الشرطة النرويجية ، فرض غرامة مالية (1713) يورو ، على رئيسة الوزراء ، إرنا سولبرغ ، بعد خرقها لاحترازات كورونا ،  بحسب ما ذكرت صحيفة (القارديان)  البريطانية ، أمس الجمعة.

واحتفلت سولبرغ بحضور 13 من عائلتها بعيد ميلادها الستين ، وهو ما يعد خرقاً ، للإجراءات المتبعة في بلدها بخصوص التعامل مع فيروس كورنا.

وتقرر في مارس الماضي ، إجراء تحقيق مع سولبرغ ، بعدما خالفت قواعد الوقاية من فيروس كورونا المستجد التي وضعتها حكومتها ، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وكانت سولبرغ أقرت ، خلال مقابلة مع شبكة «إن آر كيه» الحكومية ، وفق ما نقلت الشرق الأوسط ، بمخالفتها ضوابط الوقاية من «كورونا» ، بعدما شاركت في تجمع عائلي ، يضم عدداً من الأشخاص يفوق الحد المسموح به.

ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤولين بالشرطة قولهم ، في بيان، إنه سوف يجري التحقيق مع سولبرغ ، بشأن هذه المسألة.وقال النائب البرلماني عن حزب العمل المعارض ، مارتن هينركسن لصحيفة (فيردنز جانج) ، بأن سلوك رئيسة الوزراء يفسد الثقة.

وأضاف :”نشعر جميعاً بالإرهاق ، ويمكن لأي شخص أن يرتكب أخطاء ، ولكن رئيسة الوزراء ، لا بد أن تتولى زمام القيادة ، وتظهر أنها تسيطر على الأمور”وكانت سولبرغ ، أبدت استعدادها لدفع غرامة ، إذا تبين أن الخطأ الذي ارتكبته يستوجب العقوبة.

 

 

ومنذ بدء انتشار فيروس كورونا ، العام الماضي ، في أنحاء العالم المختلفة ، اتبعت الدول بورتوكولات عديدة للحد من انتشاره.وشهدت إيطاليا وإسبانيا ، في بدايات انتشار الفيروس بأوربا، أكبر موجات للمرض ، حيث أصيب وتوفى الآلاف.ومثلت سياسة الإغلاق التام ، واحدة من أكبر الوسائل التي اتخذتها الدول الأوربية ، للحد من انتشار الفيروس.وقبل عدة أشهر بدأ استخدام لقاحات مضادة للمرض ، على نطاق واسع ، في محاولة للتعامل ، مع أكبر فيروس هدد العالم في العقود الأخيرة.

واكتشف الفيروس ، في الصين ، في ديسمبر عام 2019 ، قبل أن يبدأ الانتشار في أنحاء العالم المختلفة.وأصيب الملايين بالفيروس ، في أنحاء العالم المختلفة ، كما توفى الآلاف.وعرف السودان ، أول حالة إصابة بالفيروس ، في مارس من العام الماضي.

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار