السودان الان

السفير المصري لـ”التيار” : أتوقع إلغاء تأشيرة الدخول لمصر

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

 

 

الخرطوم: خالدة اللقاني

قال سفير جمهورية مصر العربية لدى الخرطوم حسام عيسى أن أعداد السودانيين طالبي تأشيرة الدخول لمصر هذا العام تفوق كثيراً العام الماضي مما يخلق حالة تكدس لدى القنصلية المصرية متوقعاً أن تلغى تأشيرة الدخول كما حدث في ثمانينات القرن الماضي.

وقال عيسى في تصريح خاص لـ”التيار”  أن هناك بعض السماسرة يحاولون استغلال الزحام على تأشيرة الدخول المصرية ببيعها بمبالغ  وصلت إلى أكثر من 40 ألف جنيه نافياً أن يكون لأي موظف علاقة بالأمر (نحن لانستطيع بيع التأشيرات خارج القنصلية ونحاربها بكل قوة وأي شخص يقوم بذلك نمنعه من دخول القنصلية وأؤكد أن التأشيرات مجانية تماماً )

وقال  السفير ( أنا لي 3 سنوات بالسودان ولكن هذه السنة الإقبال يفوق حد التصور ونحن دخلنا المرحلة الحرجة من أعداد التأشيرات من كل الطبقات و الولايات وكل الأغراض من علاج وتعليم وقضاء رمضان في مصر و السياسة وهناك أيضاً من يحضر لإقامة زواجه في مصر و يعزم أقاربه ويقوم بحجز قاعات في مصر ).

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

تعليقات

  • كلو كذب في كذب السماسرة انتو عارفينهم وبتتعاملو معاهم كمان والمسكين البقيف في الشباك تتطلعوا عينو لحدي ما تدو التأشيرة

  • مصر اصبحت قبلة السودانيين كما يفهم من كلام السفير .لان السودان اصبح بلد طارد حتى لمن لديهم من الأموال ما يرفع معاناتهم. فالاسعار دخلت في دايرة الامعقول لارتفاعها الجنوني وتقلبها كل ساعة لا كل يوم.والكهرباء حدث عنها ولاحرج وأسوأ من ذلك كله فقدان الأمن وخوف الناس على حياتهم لا في الطرقات التي كثرت فيها حوادث النهب في وضح النهار. بل اصبح الانسان على حياته حتى داخل منزله. فكثير من الناس لاسيما المتيسر أمرهم يلجاون الى مصر المؤمنة.والحكومة غايبة عن المشهد تماما وشايلة نفسها بقضايا انصرافية مثل علمانية الدولة ومراجعة قانون الاحوال الشخصية الى غير ذلك من القضايا التي ليس هذا وقتها على الاقل.نسال الله العافية والسلامة.وان يحفظ السودان مما يحاك له من خطط ويدبر له من مؤامرات.