كتابات

طه مدثر يكتب : البلد دقت جرس!!

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

(0)المواطن كائن غير مرئي
حكومة الفترة الانتقالية.(مدنيون وعسكريون) الحمدلله.لا يرون أن الشعب عدوا لهم.كما أنهم لا يتعبرونه صديقا أو حليفا لهم .ولا يرغبون أن يصنفونه من الكائنات المنقرضة.انهم يعتبرونه من الكائنات الغير مرئية.لذلك يفعلون به ما يريدون.بل وسيفعلون ما يريدون.احد كبار المسؤولين بوازة الطاقة والنفط.يبشرنا أن زيادة أسعار الوقود لن تتوقف.!!اوصدق القائل (ماكفانا هم أبونا قام أبونا جاب أبوه قال خذوا جدكم ربوه).
(1) البلد دقت جرس
يروى أن الشعب الصيني قديما.كانت لديه طريقة مختلفة لإيصال رسائل الشكوى والشكاوى الى حكام ولاياتهم.فكان يوجد فى مكتب كل حاكم جرس مربوط بخيط متين.ومن كانت له شكوى.فعليه ان يشد(الأفضل أن يجر)الخيط.فيرن الجرس في مكتب الحاكم. فيسمح له بمقابلة حاكم وولايته ويستمع منه شكوته.وبالله اليوم ولو اتبعت حكومة الفترة الانتقالية هذا المنهج والنهج الصيني.فالشيء المؤكد أننا سنرى كل البلد (داقه جرس)مثلما غالبية شبابها،(داقين سيستم)!!وليس المشكلة أن يشكو المواطن ولكن المشكلة يشكو من شنو وبخلي شنو؟
(2)ما أكثر ديوك البلد
معلوم بالضرورة أن الديك.هو اخر من يحتضن البيض.واخر من يسأل عن أولاده.واخر من يغير على حرمه المصلون.كل اهتمامه ينصب على فحولته وأكله وشرابه ونظافته.وما اكثر امثال هذا الديك.الذين يقابلوننا فى حياتنا اليومية!!
(3)لو لم تكن ثوريا
يروى أن احد الشباب تصدق على اعمى بكيس رغيف.فشكره الاعمى.ثم سأله ياولدي انت من شباب الثورة؟فاستغرب الشاب(واكل هذا السؤال معاهو جنبه.وظن أن هذه الاعمى مجرد ممثل يدعى العمى) وسأله الشاب عرفتني كيف انا من شباب الثورة؟فابتسم الاعمى وقال:ياولدى انا قاعد في المحلة دي تلاتين سنه.مافى كوز اتكرم على بكيس تمباك.خليك من كيس رغيف.وطوالى يقولو لي ربنا يدينا ويديك!!عشان كده انا عرفتك ما من كيزان السوء!!وهنا قال الشاب.لو لم تكن ثوريا.لوددت أن أكون ثوريا.
(4)دع القلق
شوال ذرة ماعندك فيهو ربع ملوه.ماتسال سعرو بكم؟ومع تباشير قدوم شهر رمضان المبارك.(مشيت أسأل عليكم يا احبه)اقصد الحلو مر.وانت عارف طرقة الابري الاحمر بكم؟وللا عارف طرقة الابري الأبيض بكم؟طيب وقت ديل غاليات ماتشترى قمر الدين؟ وانت عارف لفة القمردين بكم؟طيب ماتشتري برتقال؟انت عارف دستة البرتقال بكم؟طيب ماتشترى ليمون.وانت عارف صحن الليمون بكم؟طيب ماتشتري كركدي؟انت عارف رطل الكركدي بكم؟يا اخوى صوم وافطر بالاسودين الماء والبلح؟انت عارف برميل الموية بكم وللا عرف كوز البلح بكم؟فقال،:والله انا عارف حاجه واحدة بس.انت من هسع متجرس من شهر رمضان الكريم.وعارف أزمات الوقود والكهرباء والمياه والغاز.ولكن دع القلق.وابدأ الاستعداد الروحى للشهر رمضان.وعليك أن تدعو (اللهم بلغنا رمضان.وبلغ رمضان أننا مشتاقون إليه.)ملحوظة جديرة بالتنفيذ!,كان الرسول صلى الله عليه وسلم.اذا رأى الشهر.قال هلال خير ورشد(ثلاث مرات) والحمدلله الذى ذهب بشهر كذا وجاء بشهر كذا.

الجريدة

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • مقال تافه وقصة رقم 3 اتفه، احترموا عقول الناس واعطفوا على السذج من الناس، صور الكاتب الكوز وكأنه غول منتشر في كل مكان على مدار ثلاثين سنة يتعرف عليه الأعمى باحساسه والاصم بملامحه. قصة لا يصدقها طفل. لا ادري مثل هؤلاء الكتاب والإعلاميين ساذجين أو يدعون السذاجة لتضليل الناس والهائهم، وكمان تدفع الصحيفة لو فلوس مقابل المقال، انها فعلا زمن المهازل والرويبضة.