السودان الان

جامعتا الخرطوم ونيالا تقيمان ورشة للقرار (١٣٢٥) بمحلية بليل

سونا
مصدر الخبر / سونا

بليل  8-4-2021 (سونا) – أكد الدكتور سعدالدين حسن مدير مركز دراسات السلام بجامعة نيالا أن كل مازاد الوعي بين الناس  ستقل الصراعات والنزاعات بين المجتمعات.
جاء ذلك  لدي مخاطبته ورشة للقرار (١٣٢٥) للأمم  المتحدة الخاص بدعم تنفيذ أجندة أمن وسلامة المرأة بدعم من السفارة النرويجية بالتنسيق مع جامعة الخرطوم ، معهد البحوث والدراسات الإنمائية وحدة المرأة والنوع والتنمية  بمحلية بليل شرق نيالا .

وأشار إلي أن النزاعات العنيفة التي شهدتها دارفور تركت أثار سيتأثر بها الأجيال، والمطلوب من الشباب نشر السلام المجتمعيّ والتداخل بين المجتمعات، منوها إلي تكوين منبر علي مستوى محلية بليل مشدداً علي ضرورة تضافر جهود الجميع لدعم عملية السلام والتعايش السلمي بين المجتمعات.
وأشاد دكتور سعد الدين بالتعاون المثمر بمحلية بليل من قوي الحرية والتغيير ولجان المقاومة الذي خلق نوعا من الإستقرار في المحلية وهي من المحليات ذات المساهمة الكبيرة في الولاية.
ورحب المدير التنفيذيّ لمحلية بليل بشير مرسال حسب الله بإنعقاد الورشة في المحلية لتدريب شبابها على حمل القضية لبداية التغيير الحقيقي في المحلية، لينعكس أمناً وإستقراراً علي كل مناحي الحياة مشيداً بمساعدة مركز دراسات السلام بجامعة نيالا للمحلية في السلم الإجتماعيّ والمصالحات في مواقع مختلفة .

وتابع ان هذا هو  التغيير الحقيقي  لتحقيق شعارات ثورة ديسمبر، لافتاً إلي أنهم يعملون  على إرساء دعائم السلم الإجتماعي في الولاية للخروج من متاريس الجنينة،  مشدداً علي ضرورة الإهتمام بالمحليات لجهة أن كل قيادات السودان الموجودة الآن خرجت من المحليات ..

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا

سونا

أضف تعليقـك