السودان الان

وزارة الطاقة تتوقع تغيراً في أسعار الوقود

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

 

 

الخرطوم : التيار

توقعت وزارة الطاقة والنفط  أمس الأربعاء زيادات أو هبوط في أسعار الوقود خلال الأيام المقبلة تبعاً للأسعار العالمية.

وأشارت إلى أن قرار تحرير سعر الصرف أسهم في استقرار أسعار الوقود، ولكن تذبذب أسعار الخام عالمياً هو سبب الزيادات الأخيرة.

وأعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الخميس الماضي، عن زيادة جديدة في أسعار الوقود «البنزين والجازولين».

وبحسب منشور معنون من وزارة المالية إلى محطات الخدمة وجهت الوزارة، برفع سعر لتر البنزين إلى «150» جنيهاً بدلاً عن «127» جنيهاً.ليرتفع وفقاً لذلك سعر الجالون إلى «675» جنيهاً.وارتفع تبعاً لذلك، سعر لتر الجازولين إلى «125» جنيهاً، بدلاً عن السعر السابق «115» جنيهاً، ليصبح سعر الجالون «562» جنيهاً.

وكشف وزير الطاقة والنفط المهندس جادين علي عبيد في حديث تلفزيوني لبرنامج «كالآتي» بقناة النيل الأزرق، عن وجود سببين لاستمرار أزمة الوقود.

وقال إن السبب الأول هو الارتداد الذي حدث بالإمداد الداخلي نتيجة العطل الذي أصاب مصفاة الخرطوم بعد الصيانة، والسبب الثاني وجود خلافات بسيطة بين الموردين والوزارة وتم حلها.وأشار إلى أن الدولة مازالت تدعم الوقود.

وتوقع جادين حدوث انفراج كبير في الأيام المقبلة بعد عودة المصفاة للعمل وحل الخلاف مع الموردين.وأوضح أن الزيادة الأخيرة في الوقود تأتي تماشياً مع زيادة السعر العالمي.ونوه إلى أن هذا ما تم الاتفاق عليه منذ قرار تحرير أسعار الوقود بأن تتم مراجعة الأسعار بصورة مستمرة مقارنةً بالسعر العالمي صعوداً وهبوطاً.

وقال جادين إن هنالك ترتيبات لحل أزمة الغاز وتوفيره خلال شهر رمضان.

وأكد السعي إلى استقرار التيار الكهربائي وتقليل القطوعات بشكل كبير في الشهر المعظم.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك

تعليقات

  • وين انتاجنا المحلى من البنزين , لقد سمعت من بعض المهندسين العاملين فى حقول البترول ان انتاجنا من البنزين يغطى حوالى 75% من احتياجات البلاد.
    وعليه تكون نسبة الاستيراد ل 25% فقط . يجب ان توضحوا للمواطن كيفية دعمكم للوقود؟