السودان الان السودان عاجل

مباحثات سودانية قطرية رفيعة في الدوحة ..لقاء بين رئيس مجلس السيادة السوداني وأمير قطر اليوم

صحيفة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / صحيفة الشرق الاوسط

الخرطوم: أحمد يونس
يُجري رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، اليوم، مباحثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك ضمن الزيارة التي قام بها لدولة قطر، اليوم، وتستغرق يومين، والتقى خلالها رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن زيد آل محمود.

وقالت مجلس السيادة الانتقالي أمس، إن البرهان سيلتقي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم، ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآفاق تعزيزها، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتعد زيارة البرهان لقطر هي الثانية لمسؤول في مجلس السيادة بعد الزيارة التي قام بها نائبه محمد حمدان دقلو «حميدتي»، فبراير (شباط) الماضي، وذلك بعد ذوبان جليد الأزمة التي تسبب بها رفض قادة «المجلس العسكري الانتقالي» وقتها في أبريل (نيسان) 2019، استقبال وفد قطري بعد أن وصل إلى مطار الخرطوم برئاسة وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ما اضطره للعودة أدراجه.

وزعمت السلطات العسكرية التي كانت تحكم البلاد وقتها، أن الوفد القطري أُبلغ بأن الأعراف الدبلوماسية تتطلب التنسيق والاتفاق على الزيارة، وهو ما لم تقم به الخرطوم والدوحة وقتها.

وذكرت نشرة صحافية صادرة عن مجلس السيادة بالخرطوم ، أن البرهان التقى في مقر إقامته بفندق «شيراتون الدوحة» رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله زيد آل محمود، وبحث الرجلان العلاقات الثنائية والعمل على تعزيز في المجالات المختلفة.

ونقلت النشرة عن رئيس مجلس الشورى القطري، قوله عقب اللقاء، إن الزيارة تعبّر عن عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وتابع: «العلاقات القطرية السودانية متميزة على المستويين الرسمي والشعبي»، وتابع: «الشعبان السوداني والقطري مترابطان وتجمعهما علاقات متينة ومتجذرة».

ويرافق البرهان في زيارته لقطر كلٌّ من وزيرة الخارجية مريم المهدي، ووزير الدفاع الفريق الركن ياسين إبراهيم، ووزير المالية جبريل إبراهيم، وينتظر أن يتخللها عدد من اللقاءات والفعاليات، فضلاً عن لقاءات ثنائية يُجريها مرافقو رئيس مجلس السيادة مع نظرائهم القطريين.

واستقبل البرهان في مطار الدوحة، وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المرخي، في أول زياراته لقطر منذ التوافق عليه رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، ومجلس السيادة الانتقالي لاحقاً، عقب انتصار الثورة الشعبية وإطاحة حكم الإسلاميين برئاسة البشير في السودان.

عن مصدر الخبر

صحيفة الشرق الاوسط

صحيفة الشرق الاوسط