اخبار الاقتصاد السودان عاجل

اليوم اعلان السعر التأشيري الجديد للقمح ومطالب بتوفير معدات الحصاد لمشروع الجزيرة

سودان تربيون
مصدر الخبر / سودان تربيون

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك عن إصدار تأشيري للقمح اليوم الأحد، فيما طالب مزارعي مشروع الجزيرة بتوفير معدات الحصاد.

ويُعد مشروع الجزيرة أكبر مشروع مروي في البلاد، عاني من التدمير الممنهج في عهد النظام السابق، لكن حكومة الانتقال تقول إنها ستعمل على إصلاحه.

وقال حمدوك، الذي دشن حملة قومية لتأهيل مشروع الجزيرة، السبت: “على يوم غدًا سنُصدر السعر التأشيري الجديد لجوال القمح”.

وأشار إلى أن إعلان السعر التأشيري الجديد يؤكد “توجه الدولة في دعم الإنتاج والمنتجين”، متوقعًا تغطية إنتاج الموسم الحالي 70% من احتياجات البلاد الاستهلاكية للقمح.

وأضاف: “إن بداية اصلاح المشروع تبدأ بالوقوف على حجم الدمار الذي الحقه النظام البائد بالمشروع وحملة التخريب الشامل التي استهدفت الأصول والبنى التحتية والسكة حديد”.

من جانبه، قال محافظ مشروع الجزيرة، محمد مرزوق، إن المشروع يحتاج إلى مليار دولار لإعادة تعميره، مبديًا تطلعه إلى إدخال التقانات الحديثة والزراعة الذكية كما نحتاج إلى تأهيل منظومة الري والبنى التحتية.

مطالبات

ودعا عضو المجلس الرئاسي في اللجنة التسييرية لاتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، عثمان حسان؛ لزيادة السعر التزكيري للجوال إلى 13 ألف جنيه، بدلًا عن السعر السابق البالغ 10 آلاف جنيه.

وقال حسان، في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء، إن زيادة السعر مطلوبة لمقابلة ارتفاع أسعار المدخلات والصرف.

وطالب المسؤول المحلي الحكومة بتوفيز مطلوبات الحصاد، وهي وقود الجازولين والخيش والحاصدات وسلفيات الحصاد.

وأفاد حسان بأن حصاد بعض مساحات القمح في مشروع الجزيرة حققت إنتاج عالٍ بلغ 23 جوالا للفدان الواحد.

ويشتري البنك الزراعي، نيابة عن الحكومة السودانية، محصول القمح من المزراعين بسعر تُحدده الدولة كل عام.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

سودان تربيون