اخبار الاقتصاد

شكاوى من فوضى تعرفة المواصلات

مصدر الخبر / جريدة التيار

الخرطوم: سهام النور

ظلت تراجيديا الزيادات التي طالت ولحقت بشتى المناحي الحياتية بمختلف أنواعها وأشكالها، وأرهقت كاهل المواطن الذي لا حول له ولا قوة بمبررات ودعاوى لا تسمن ولا تغني من جوع والتي يُعاني منها محدودو الدخل، الأمر الذي أدّى لمُضاعفة حجم المُعاناة.
وقال المواطن جلال الدين عبد الرحمن لـ (التيار) خلال جولتها بعدد من مواقف العاصمة: تكلفة الذهاب والإياب بـ (20) جنيهاً يومياً، موضحاً أنّه عندما يستقل المركبة لمكان سكنه بالكدرو يقوم بعض سائقي المركبات بحمل الركاب من الخرطوم الى كوبري الحلفايا بتعرفة (4) جنيهات ومن الكوبري الى لفة الكدرو بـ (2) جنيه ومن لفة الكدرو الى داخل أم القرى بـ (2) جنيه.

رغم الزيادات التي طرأت في نوفمبر الماضي عقب قرارات رفع الدعم عن المحروقات البترولية!!!

وبذات الجولة لاحظت خلالها زيادة في تعرفة مواصلات جبرة، حيث يتم شحن المركبة الى السوق الشعبي الخرطوم ويتم إنزالهم ومن ثمّ شحنها مرة أخرى من السوق الشعبي الخرطوم الى جبرة بتعرفة أخرى.

وطالب عددٌ من المُواطنين الجهات المختصة (النقل والبترول بمحلية الخرطوم) لوضع حلول سريعة حيال جشع وطمع بعض أصحاب المركبات الذين يفتقرون للوازع الديني والأخلاقي، وأضاف المواطن فضل الله على أن هناك من يقتات على حساب الغلابة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة..!

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار