اخبار الاقتصاد السودان عاجل

تحذيرات من ارتفاع كبير في أسعار تذاكر الطيران وضمانات الوكالات في السودان

سودان تربيون
مصدر الخبر / سودان تربيون

حذرت شعبة وكالات السفر والسياحة في السودان من ارتفاع كبير في أسعار تذاكر الطيران وضمانات الوكالات في أعقاب توحيد الحكومة الانتقالية لسعر الصرف.
وبدأت عدد من شركات الطيران العامله بالسودان في تغيير سعر الصرف لبيع التذاكر متزامنة مع تلك الخطوة.

وأظهرت خطابات لبعض شركات الطيران موجهة إلى وكلاء السفر في السودان حصلت عليها “سودان تربيون” تغيير سعر الصرف لخطوط طيران العربية من 15 جنيه إلى 120 جنيه للدرهم.

وأجرت شركة فلاي ناس تعديلا على سعر الصرف للريال السعودي من 80 جنيه إلى 102 جنيها.

وقالت الأمين العام لشعبة وكالات السفر والسياحة نهى متوكل محمد لسودان تربيون الخميس إن كافة الشركات الأجنبية العاملة في البلاد تصدر تذاكر السفر بالعملة الأجنبية.

وأضافت أن خطوة تعديل سعر الصرف “ستنعكس على رفع أسعار التذاكر بنسبة كبيرة خلال الأيام المقبلة.

ونوهت إلى أن الخطوط التي تصدر التذاكر بالعملة المحلية تشمل شركات بدر وتاركو كما أن شركة الخطوط المصرية تعتمد نافذتين لبيع التذاكر بالعملة المحلية وأخرى بالنقد الأجنبي.

ولفتت إلى ارتفاع سعر تذكرة الخرطوم القاهرة عبر الخطوط المصرية من 120 ألف إلى نحو 230 ألف جنيه فيما يصل سعر ذات التذكرة بالنقد الأجنبي إلى 340 دولار.

كما أكدت زيادة سعر التذكرة من الخرطوم إلى جدة عبر شركات بدر وتاركو أيضا بواقع 6 ألاف إلى 9 ألاف جنيه.

وقالت إن أي زيادة في أسعار التذاكر تنعكس على نقص حجم مبيعات التذاكر.

وتوقعت حدوث زيادة كبيرة بعد توحيد سعر الصرف في الضمانات التي تسددها وكالات السفر لدى منظمة الطيران الدولية “الأياتا” والتي كان يتم احتسابها بواقع 55 جنيها للدولار في السابق.

وتابعت “أقل مبلغ كانت تسدده وكالة السفر يصل إلى ما لا يقل عن 850 ألف جنيه سنويا ويتوقع أن يرتفع إلى أكثر من 16 مليون جنيه سنويا”.

وكشفت عن ترتيبات لشعبة وكالات السفر والسياحة لعقد اجتماع لمنسوبيها السبت المقبل لمناقشة اثر توحيد سعر الصرف على سوق التذاكر في السودان إلى جانب المشكلات التي تواجهها الوكالات والتوصل لحلول الأزمة.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

سودان تربيون

تعليق

  • التذاكر كانت تباع بالسوق الاسود وكانت تباع عن طريق سعر صرف العمله في السوق الاسود وليس عن طريق السعر التأشيري للبنك عندما كان الولار ٥٥ جنيه كانت تباع بحساب الدولار ٣٤٠ جنيه 🤫