السودان الان

مطالبات بمحاسبة مفوضية الرياضة ومديرها

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

 

التيار.نت

تقدم عدد من الرياضيين بشكوى ضد مفوضية الشباب والرياضة بالخرطوم و ضد مديرها الأستاذ سليمان حامد.
حيث تم اتهامه من طرف الشاكين بالتواطؤ مع المشكو ضدهم في قضايا مخالفات إدارية ومالية تخص اتحاد الشطرنج.
وقد قام الرياضيون بتسليم الشكوى رسميا لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير صلاح الدين زين العابدين.
وتحدث عدد من القيادات الرياضية حول فحوى الشكوى ضد المفوضية الجديدة.

تحدث ممثل نادي السلام موسى محمد رحمةالله لصحيفة التيار أن الشكوى ضد مدير وموظفي المفوضية لتصحيح الأوضاع وإحقاق الحق، و أن ناديهم كان من الأندية التي قدمت شكوى للتحقيق والمحاسبة في المخالفات الإدارية والمالية، ولكن المفوضية تهمل الشكاوى لأشهر طويلة وتجرجر الأندية حتى يعجز الناس ويتركوا قضاياهم. ونحن نطالب السيد الوزير الآن بضرورة مساءلة موظفي المفوضية على تقصيرهم وقتلهم لقضايا بعينها ترد إليهم.

وصرح حكم الاتحاد الدولي عبدالسلام غريب عضو مجلس إدارة الاتحاد السابق والشاكي مع نائب الرئيس ضد عضوين من الأعضاء بأننا قمنا بتسليم الوزارة هذه الشكوى ضد المفوضية ومديرها، بسبب المماطلات لأكثر من عام، حتى في تنفيذ توجيهات الوزراء المتكررة بمحاسبة مخالفي القانون، متمنين أن يقوم هذه المرة باتخاذ الإجراء التصحيحي اللازم تجاه المفوضية الجديدة وكل من ثبت تواطؤه في هذه القضايا.

ومن جهته أوضح اللاعب الدولي وممثل الحكام في الجمعية العمومية أُبي عزالدين أن الفساد لا زال متواصلا، سواء على المستوى الاتحادي أو الولائي في قطاع الرياضة، وهناك قضايا بدأنا فيها منذ العهد السابق، وسنواصل عليها في العهد الحالي والقادم، رغم تواطؤ البعض بسبب المحسوبية والصداقات لتمرير حالات الفساد المثبتة والموثقة دون محاسبة و ردع لكل من تسول له نفسه العودة لتلك الممارسات. ويبدو صادما لنا أن يتفوق الفساد وحماية الفساد في قطاع الشباب والرياضة على ما كان في العهد السابق، اتحادياً وولائياً.

واختتم الحديث للتيار.نت الأمين المالي السابق للاتحاد العام للشطرنج، وأمين المال الحالي لتجمع المهنيين المهندسين، م. راشد علي الحسين، بقوله إن المفوضية تحاول منع تنفيذ قرارات المجلس الأعلى لمحاسبة المتورطين، وأنه ينبغي أن يتكاتف الجميع لمحاربة الفساد في القطاع الرياضي، وإيقاف المحسوبية والمجاملات، وأن على الوزير ألا يجامل مسؤولي المفوضية. و طالب المهندس راشد بإعادة فتح ملف الطعون والشكاوى السابقة في كل الرياضات التي كان يتم التواطؤ فيها لمصلحة البعض.
وأن البداية تكون بمحاسبة مسؤولي المفوضيات الولائية والاتحادية، قبل الاتحادات، مذكرا بأن العدالة من ركائز الثورة التي ينبغي تثبيتها في الفترة المقبلة

The post مطالبات بمحاسبة مفوضية الرياضة ومديرها first appeared on التيار نت.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك