السودان الان السودان عاجل

متضرري الفيضانات يفتقرون إلى الطعام في مقاطعة بالييت بولاية أعالي النيل

مصدر الخبر / راديو تمازج

قال مسؤول أن الآلاف من السكان المتضررين من الفيضانات في أجزاء من مقاطعة باليت بولاية أعالي النيل يحتاجون بشدة إلى مساعدات إنسانية بعد أشهر من اجتياح الفيضانات للمنطقة.

و في ديسمبر من العام الماضي ، أدى ارتفاع منسوب مياه الفيضانات في أجزاء من ولاية أعالي النيل إلى نزوح العديد من السكان  وتدمير سبل العيش .

  وفي حديثه لراديو تمازج ، قال أديت أكيج ، محافظ مقاطعة باليت بالانابة ، إنهم يفتقرون إلى الطعام والمأوى بعد الفيضانات الذي ضرب المقاطعة منذ أكثر من شهر.

و تابع ” نحن الان معزولون تماماً عن ملكال ، عاصمة الولاية ، ولا نحصل على الخدمات الأساسية. لا توجد وسيلة للنقل إلا عن طريق الماء. ومستوى مياه الفيضانات مستمر في الارتفاع ، ويدمر المزارع والمنازل”. 

وأوضح أديت أن مئات الأسر تعاني ، بما في ذلك العائدون من مقاطعة ملوط.

وحذر مسؤول المقاطعة من الجوع الذي يلوح في الأفق في الأشهر المقبلة إذا لم يتم تقديم الدعم. وحث الحكومة الوطنية وشركاءها على التدخل من خلال توفير الغذاء والمأوى.

من جانبه ، قال موسى ديو أدور ، نائب مدير مفوضية الإغاثة والتأهيل بالمقاطعة ، إن 1500 أسرة تضررت من الفيضانات في أجزاء من المقاطعة ، وهم يفتقرون بشدة إلى الطعام والمآوى.

وحث المسؤول، الحكومة ووكالات الإغاثة في البلاد على تقديم الطعام والدعم لضحايا الفيضانات.

و وفقًا لتقرير صدر بالاشتراك بين الحكومة والأمم المتحدة في ديسمبر من العام الماضي ، فإن 7.24 مليون شخص في أجزاء من البلاد سيواجهون نقصًا في الغذاء هذا العام بسبب الآثار المترتبة  للفيضانات والصراعات وكوفيد 19 .

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو تمازج