السودان الان

اجتماع مشبوه يقرر إزاحة محمد عبد الله الدومة

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم ــ الديمقراطي

قرر اجتماع لمجموعة من قيادات النظام البائد وآخرين من أبناء غرب دارفور، إزاحة الوالي محمد عبد الله الدومة، من منصبه، إما بالاستقالة أو الإقالة.

وقال مصدر لـ(الديمقراطي) إن الاجتماع الذي ضم كثيراً من قيادات النظام البائد، انعقد بمركز “إشراقات الغد” بالخرطوم، وبحث ذهاب الدومة من ولاية غرب دارفور، على خلفية الاعتصام الذي يحمل اسم أبناء القبائل العربية بمدينة الجنينة. وأضاف: “عقب انتهاء اجتماع “مركز إشراقات الغد” تلقى والي غرب دارفور مكالمة من شخصية رفيعة، طلبت منه الاستقالة من منصبه، لكن الوالي رفض ذلك”.

وكشف عن تشكيل لجنة برئاسة عضو مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، وعضوية عمر بشير مانيس، وآخرين، للذهاب إلى الجنينة ولقاء الوالي لتقرر بشأن الوالي.

وحسب المصدر فإن اقتراح ازالة الدومة في مركز “إشراقات الغد” طرحه الطاهر بحر الدين.

وشغل الطاهر بحر الدين، في عهد النظام البائد عدة مواقع دستورية وتنفيذية منها معتمد الجنينة، ووزيراً للبنى التحتية، حيث لاحقته أقوال بالتصرف في أراضي النازحين، بجانب التورط في دعم الرحل ضد النازحين بحسب أقوالهم حينها.

وأضاف المصدر بغضب: “من المفارقات أن يخضع الوالي لتقييم لجنة، قضى الدومة أكثر من سنوات عمر بعضهم في النضال ضد نظام الانقاذ وبذل التضحيات، وفي كان الدومة يعتقل ويصادر جواز سفره كان البعض الآخر يدافع عن نظام البشير في الحافل الدولية”.

وأشار المصدر إلى أنه ستجري أصلاً عملية مراجعة للولاة بعد حوالي أسبوعين من الآن بحسب الاتفاق مع الجبهة الثورية، مضيفاً: “كان من الأوفق انتظار عملية المراجعة هذه”. 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي