السودان الان

موسيفيني يصف مواطني الجنوب بـ(الشعب الأزرق)

مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

أعدها: المثنى عبدالقادر

تأكيداً لما نشرته (الإنتباهة) أعلن جهاز الأمن الداخلي بدولة جنوب السودان أنه ضبط شخصين يحملان دولارات مزيفة قاما بإنتاجها بجهاز طباعة لتزيف العملة ،وقال مدير الإعلام بجهاز الأمن ديفيد جون كوموري ، إن المقبوض عليهما هما جوزيف وليم دينق جنوبي الجنسية ودانيال براون ناما ليبيري الجنسية وكان بحوزتهما مبلغ 1.5 مليون دولار مزيفة كما عثر مع دينق على مبلغ (380) الف دولار بالإضافة لجهاز طباعة العملة المزيفة ، وقال مدير الإعلام بجهاز الأمن إنه سيقدم الاثنين إلى المحاكمة كما ان الدولارات المزيفة سيتم إعدامها، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

شعب أزرق
طالب السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية بدولة جنوب السودان أتينج ويك أتينج ،طالب الرئيس اليوغندي بتقديم توضيح عن ما يقصده عندما قال إن مواطني جنوب السودان هم الشعب الأزرق ، وكان الرئيس اليوغندي خلال مخاطبته الذكرى (35) لانتصارات حزبه أن جنوب السودان ليس من النوع الأسود بل الأزرق ، وأثار البيان غضب مواقع تواصل الاجتماعي بجنوب السودان حيث اعتبروا أن حديث الرئيس اليوغندي مهين ،يضاف إلى أن موسيفيني كان خلال مخاطبة مؤيديه مطلع الشهر المنصرم وصف جنوب السودان بأنه مختبر للقيادة السيئة.
مساعدات لشعب الجنوب
قالت الأمم المتحدة إن عدد الأشخاص المحتاجين للمساعدة في جنوب السودان قفز من (7.5) مليون في العام الماضي إلى (8.3) مليون، وألقى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) باللوم على سنوات الصراع وتغير المناخ وجائحة كوفيد-19 الآن كأسباب لهذا الارتفاع، ويوجد من بين المحتاجين للمساعدة (310) آلاف لاجئ وطالب لجوء، وقال المكتب إن الصراع وانعدام الأمن والكوارث الطبيعية تسبب في نزوح ما يقرب من (4) ملايين شخص منذ 2013م، وأضاف في بيان أن الجوع ينمو ومن المتوقع أن يعاني أكثر من (7.2) مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الشديد خلال عام 2021م. وتواجه بعض المجتمعات مستويات كارثية من انعدام الأمن الغذائي، وأكد البيان أن الوضع الإنساني الخطير بالفعل قد تفاقم بسبب الفيضانات الشديدة، التي أثرت على ما يقرب من مليون شخص كل عام في 2019م و2020م. ولا يزال شعب جنوب السودان أيضا معرضاً بشكل كبير للأمراض الوبائية، بسبب تغطية التحصين المنخفضة وضعف النظام الصحي،وقال مكتب الشؤون الإنسانية إن من بين الصعوبات التي يواجهونها الانكماشات الاقتصادية الشديدة، والارتفاعات الحادة في أسعار السلع الأساسية، وفقدان سبل العيش، ولا سيما في المناطق الحضرية، وتعطيل الوصول إلى الخدمات الأساسية.
هجوم بأعالي النيل
تعرض موقع المعارضة المسلحة التي يقودها الدكتور رياك مشار في منطقة بانكيدا بولاية أعالي النيل لهجوم من قوات الحكومة ،وقال نائب المتحدث العسكري باسم المعارضة العقيد لام بول قبريال ان قوات الأمن القومي وقوات الحرس الرئاسي شنت هجوم على موقعهم في خرق جديد لاتفاق السلام المنشط ،موضحاً أن قواتهم انسحبت تكتيكياً.
نذر الخطر
حذر رئيس مفوضية مراقبة وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية بدولة جنوب السودان اللواء الإثيوبي تيشومي جيميتشو أديري من الوضع الهش في منطقة موروتو بولاية وسط الاستوائية الخاصة بتجميع قوات الحكومة سوف يؤدي إلى توترات جديدة تنذر بالخطر ، وقال اللواء تيسومي خلال مخاطبته اجتماع المفوضية بالعاصمة جوبا أن هناك حديثا عن تجدد القتال بين قوات الحكومة والمعارضة في مركز تدريب القوات في موروتو ،مشيراً إلى أن الوضع الهش أدى لنزوح المدنيين وبعض حالات الاغتصاب وانتهاكات لحقوق الإنسان.
لقاء مشار
عقد النائب الأول لرئيس جنوب السودان زعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار ،عقد اجتماعاً مع مبعوثي اتفاق السلام في مكتب (الإيقاد) والاتحاد الإفريقي في مكتبه لمناقشة الوضع المتعثر للاتفاقية ،ولم يصدر بيان رسمي حول فحوى الاجتماع.
مقتل ثلاثة أشخاص برومبيك
كشفت السلطات الحكومية في ولاية البحيرات ، عن مقتل ثلاثة أشخاص ، على يد مسلحين مجهولين قاموا بنصب كمين للمواطنين في طريق فالوج ، في يرول الغربية،وقال المُتحدث بإسم الشرطة في رمبيك إيليا مبور ،  إن مجموعة مسلحين نصبوا كميناً لستة أشخاص ثلاثة رجال وثلاث نساء في طريق فالوج ، وقاموا باقتيادهم إلى الغابة، وتابع المجرمون قاموا بقتل الرجال الثلاثة وتركوا النساء دون إصابتهم بالأذى،وقال مبور ، إن الشرطة حصلت على معلومات الحادث من النساء الثلاث، اللواتي تم إطلاق سراحهن من قبل المجرمين. مبيناً أنه  حسب النساء فإن المجرمين من مقاطعة يرول الغربية،على صعيد منفصل ، كشف مبور عن حادث آخر وقع في نفس المنطقة ، أصيب فيه شخصان بجروح.  مشيراً إلى أن الحوادث المتكررة على طول الطريق وسرقة الماشية هو السبب في جرائم القتل المتكررة.
تنظيف يامبيو
أوضحت بلدية مدينة يامبيو عاصمة ولاية غرب الاستوائية قرارها بإغلاق المحلات التجارية خلال ساعات الصباح ، جاء بناءً على أمر من رئيس البلدية بتنظيف السوق لمدة خمسة عشر يوماً، وكانت إدارة البلدية طلبت من جميع التجار والسكان المحليين التكاتف طواعية لتنظيف سوق يامبيو وبازو وماسيا ، لكن بعض الأفراد انتقدوا القرار،يشار إلى أن الأسوق امتلأت بالقمامة والمراحيض القذرة مما أوجد أرضاً خصبة لتفشي الأمراض والكوليرا.
مقاطعة المؤتمر
أفادت المعلومات أن أنصار المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التي يقودها الدكتور رياك مشار ،قد قرروا مقاطعة مؤتمر أعالي النيل الذي كان قد دعا إليه الرئيس سلفا كير لإجراء لقاء يجمع مكونات قبائل الولاية لاتمام مصالحة مشتركة.
مقتل مساعد سائق
لقي مساعد سائق سيارة تجارية مصرعه إثر كمين مسلح نصبه مجهولون مسلحون في طريق ميوم شواي ، بحسب مسؤولين محليين في المنطقة ،وقال  المدير التنفيذي لمنطقة لونجانق الجنوبية مبيور أديل ،  إن مجتمع (طيك) دائماً تشكل خطراً في دخول وخروج المركبات إلى مناطق لونجانق ،وناشد المسؤول ، حكومة الولاية والحكومة القومية بضرورة توفير قوة لحماية المركبات التجارية، ودعا المجتمعات التي تقاتل إلى المصالحة ، وحث لجان السلام إلى الشروع في برنامج السلام والمصالحة للمجتمعات المتحاربة في مناطق تونج الكبرى ،من جانبه نفى المدير التنفيذي لمنطقة (طيك) ، لوكا ماريال أكوت ، نفى تورط مجتمع طيك في الهجوم ،وتابع إن الشباب المسلحين من مجتمع لوانجانق ربما يكونوا قد نصبوا كميناً بأنفسهم ، وهاجموا السيارة لأن الهجوم وقع داخل أراضي لوانجانق.
وفاة امرأة بحريق
قالت السلطات الحكومية في بلدية كواجوك بولاية واراب بدولة جنوب السودان ، ان امرأة في الأربعين من العمر ، لقيت مصرعها ، نتيجة حريق نشب في منطقة بالقرب من سوق كواجوك ، ووفقاً للسلطات الحكومية ، دمر الحريق حوالي (20) راكوبة مبنية من مواد محلية، وقال عمدة بلدية كواجوك وول أليو ، أن امرأة تبلغ في العمر (40) عاماً تقيم في رواكيب العشوائية بالقرب من  سوق كواجوك ، لقت حتفها نتيجة حريق نشب بالراكوبة، مشيراً إلى أن المكان الذي نشب فيه الحريق يتم فيه بيع الخمور البلدية، وأوضح وول ، أن السلطات الحكومية تمكنت من إلقاء القبض على شخصين يشتبه تورطهما في اشعال الحريق، وأنهم قيد التحقيق،وقال المسؤول الحكومي ، انه سيتم نقل السوق إلى مكان آخر ، لتقليل فرص نشوب الحريق مرة أخرى ، قد يسبب أضرارا في السوق الرئيسي في كواجوك. مطالباً ضحايا الحريق بالصبر وانتظار نتائج التحقيقات،وقال نقور وول ، تاجر السمك في المنطقة العشوائية ، انه فقد حوالي (200) ألف جنيه ، وزاد: (لقد فقدت كل ما أملك هذا المال جمعته منذ العام الماضي).

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة