السودان الان السودان عاجل

الجبهة الثورية تكشف عن شروط لقيام الانتخابات

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

أكد الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، أنّ التحول الديمقراطي قيام الانتخابات في البلاد لن يتم إلا بعودة النازحين واللاجئين الى قراهم الأصلية و بعد إجراء تعداد سكاني وسجل انتخاب حقيقي.

وأعلن الهادي خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بمعسكر ابوشوك والسلام عصر امس، التزامه بتنفيذ إتفاق سلام جوبا على الأرض، داعيا نازحي ابوشوك بالوقوف خلف السلام ووعد بمعالجة كل قضايا النازحين وجدد بان إتفاق سلام جوبا خاطب جذور الأزمة السودانية خاصة قضية الأمن حيث سيتم نشر القوات المشتركة في مناطق الاضطرابات .

وأكد الهادي بأنه يسعى لعودة المنظمات الإنسانية لاستمرارها في تقديم الخدمات الإنسانية.

وأدان الهادي أحداث شرق جبل مرة بجنوب دارفور التي أصبحت متكررة في إقليم دارفور وأكد بأنه سيزور كل مناطق الأحداث للوقوف على الأوضاع بها .

وقال الهادي في حديثه للجماهير إن سلام جوبا ممهور بدماء الشهداء ولن نفرط فيه وأن العهد الذي بيننا والشهداء عدم التفريط في الوطن .

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • والله يالهادي حيرتنا اليشوفك اليوم كله لافي وتصرح يفتكرك رئيس الجمهوري .
    نظام البشير راح من غير رجعة ناسك البجم ديل لسه قاعدين في المعسكرات بسو شنو عطال مقنن تعدو علي المساعدات والاغاثات كفايه عطال ارجعو لارضكم وازرعو اين الكرامه اكلو بعرق جبينكم كفايه عطال.

  • ايوة صحيح في عدد كير جدا من الاثيوبيين مقيمين في العاصمة المثلثة ومدن أخرى وقالوا السودان جميل لا آقامة ولا كفيل
    لكن الحق يقال نسبة العدوان والجريمة ضد أهلنا من طرف الاثيوبيين أقل بكتير جدا بالمقارنة مع مايلاقيه أهلنا من الوافدين من سكان تشاد والنيجر وأيضا الاثيوبيين الغالبية بيجو بيشتغلوا أشغال شريفة ويرجعوا لبلدهم أو بيهاجروا من هنا لدول أوروبا ومابيستوطنوا عندنا وبيسلبطوا انو السودان كلو بشمالو بلدهم وبلد أجدادهم وانو نحن الشمال اجانب وبقايا عرب وأتراك كما هو الحال عند الوافدين من حوض تشاد والنيجر وأفريقيا الوسطى هؤلاء يعتقدون انو السودان بلدهم والشماليين هم دخلاء ولذلك يمارسون أبشع الجرائم والقتل في أهلنا لأننا في نظرهم حرامية ومغتصبين أرضهم السودان.. وكلهم بيحرصوا اولا في اقتناء أوراق ثبوتية سودانية ويقيموا ومابيرجعواويتناساون ويتكاثرون وحقيقة وجودهم خطر كبير وفيه طمس لهويتنا.. انا ماضد اجانب يقيموا في دولة ولكن لابد من ضوابط وكلنا عشنا وكنا مقيمين في دول خارج السودان ولكن ملزمين بضوابط ونظام وإقامة وأدب واحترام لقوانين ونظام ونظافة وأمن البلد

  • وما تنسى اكثر من 50% من سكان شرق السودان مهاجرين ويحملون اوراق سودانية.
    المشكلة كبيرة جدا جدا فيما يخص من هو المواطن السودانى؟

  • وماننسى أن من أسباب غلاء الأسعار كثرة الاستهلاك فإذا كان في الملايين من سكان حوض تشاد والنيجر يعيشون عندنا فهم سبب كبير من أسباب غلاء الأسعار وندرة الخبز وغيره من المواد وسبب أيضا في انتشار الجريمة.. ودارفور صراعاتها القبلية قديمة جدا ومن قبل المهدية والأتراك وصراعات لاتنتهي وآلان ابتدعوا بدعة التمرد ضد الدولة وحركات مسلحة لاحصر لها القبيلة الواحدة فيها عدة حركات مسلحة والحركة الواحدة لها أجنحة منشقة منها و…… الخ من المشاكل التي يستحيل حلها ابدا.. يعني والله حركات دارفور دي لو أعطوهم كل السلطة في المركز صافية لهم مايستطيعوا انهم يحكموا ولا شهر بل حيدوروا قتال في بعض والبلد تصير فوضى ودي حقيقة والحقيقة مرة والناس ماترضى تسمعها بس دافنة رؤسسها في الرمال..
    مافي حل انو نعيش في استقرار الا بفصل دارفور ومااظن انهم يوافقوا بانفصال عشان كدا واجب على أهل الشمال التحرك السريع والمطالبة بفصل الشمال

  • دارفور ماادراك
    هل تعلمون أن مالايقل عن 20 مليون من سكان حوض تشاد والنيجر موجودين وأفريقياالوسطى يعيشون في العاصمة المثلثة والوسط ومدن الشمال وأغلبهم يحملون بجانب اوراق ثبوتية سودانية على أساس أنهم دارفوريين يعني تعداد سكان دارفور مااكتر من 6 مليون في الأصل وكتيرين من الوافدين هؤلاء بالأخص الشباب يمتهنون النهب والسطو والسرقة والقتل والطعن.. يجب مطالبة الدولة بإجلاءهم وعمل كنترول منظم في العاصمة المثلثة وكل مدن الوسط والشمال والشرق فهم منتشرين وكتيرين جدا معلوم أن نصف سكان تشاد يسكنون العاصمة المثلثة وانا والله قابلت كتيرين في العاصمة قبل سنة وفي دنقلا تشاديين يحملون أوراق سودانية وهذا النزوح والاستيطان بلارقيب ولاكنترول وكتيرين منهم مجرمين وحرامية سطو وسرقة ونهب وطعين ودي حقيقة وكلهم محسوبين أنهم دارفوريين يعني تعداد سكان دارفور مااكتر من 6 مليون لكن في مالايقل عن 20 مليون من سكان حوض تشاد والنيجر داخل السودان.. هذا استعمار استيطاني.. وفي حتى قادة حركات مسلحة أصولهم من تشاد.. الحل صعب جدا مع هؤلاء ولايوجد حل جزري وناجع سوى فصل دارفور..