السودان الان السودان عاجل

ماذا قال محمد الفكي بشأن اجتماع قوش مع الإمام الصادق ومحمد وداعة قبيل سقوط النظام البائد ؟

المشهد السوداني
مصدر الخبر / المشهد السوداني

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد الفكي سليمان، إن آلاف الشباب دفعوا ثمن معارضتهم للانقاذ تشريدا وتعذيبا.

وأضاف الفكي في حوار لصحيفة التيار الصادرة اليوم الاثنين، “لدينا شهداء بالالاف وآلاف تشردوا وشبابنا وصلوا حتى الاسكيموا”، لافتا إلى أن الجبهة الطلابية الوطنية ظلت حالة في كفاح مستمر ومتواصل لاسقاط النظام.

وكشف محمد الفكي الكثير من أسرار الاعتصام وبعض تفاصيل اللحظات الأخيرة، لانتصار الثورة في أبريل كما علق حول مايتردد عن فتح المسارات امام المتظاهرين للوصول لمحيط القيادة من قبل رئيس جهاز الأمن السابق، صلاح قوش .

وقال الفكي : الطوفان الهادر من الثوار والشعب يكذب ادعاءات فتح المسارات بواسطة قوش، مشيرًا بأنه طوفان لم يكن بالإمكان توقيفه مضيفًا : “حتى لو فتح قوش المسارات –افتراضاً- هل هو من أتى بهذه الجموع الهادرة إلى القيادة العامة؟ وهل كان باستطاعته توقيفهم؟”.

وتابع قائلًأ : “الحديث عن قوش في ذلك السياق يتم لأسباب كثيرة، الرجل يبحث عن نفسه في المشهد السياسي الحالي ومكانة في هذه الثورة العظيمة، وهو مدرك أنه لن يستطيع أن ينال شيئاً من طموحه ما لم يكن موجوداً في هذه الثورة العظيمة”.

وحول اجتماع قوش مع الراحل الإمام الصادق المهدي ومحمد وداعة وناس مناع قبيل سقوط النظام البائد، قال الفكي :”ما عندي تأكيد على تلك الاجتماعات ونفترض حصلت؟ لو كنت مكان “قوش” لالتقيت بهم كقيادات سياسية ستكون منتصرة في القريب العاجل وماعندي لا تأكيد ولا نفي”.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

المشهد السوداني

تعليق