السودان الان السودان عاجل

قيادي في النظام المخلوع يكنز “ضفة النيل” وألف متجر.. قصة فساد تدهش السودانيين

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

رغم قناعة السودانيين بارتكاب جماعة الإخوان لأبشع أنواع الفساد لكنهم لم يتصوروا بلوغه استحواذ عضو بها على ضفة النيل وألف متجر بالخرطوم.

ويستشف ذلك من واقع الدهشة التي سيطرت على الشارع السوداني، بعد أن أعلنت لجنة تفكيك نظام الإخوان وإزالة التمكين، ليل السبت، أن الإخواني اليسع عثمان القاسم، يحوز ألف متر طولي في كورنيش النيل الأزرق بالخرطوم قبالة برج الاتصالات وهي أكثر مناطق العاصمة حيوية وجذبا للسياح.

قضاء السودان يصدر قرارا هاما بشأن “تفكيك الإخوان”
السودان ينهي خدمة 239 مستشارا وسفيرا محسوبين على الإخوان

وقال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، خلال مؤتمر صحفي، إن “اليسع حصل على هذه المنطقة الاستثمارية عبر تخصيص فاسد من حكومة ولاية الخرطوم مقابل أجر شهري زهيد يبلغ 50 ألف جنيه، نحو 170 دولارا”.

وأشار الى أن “اليسع وهو قيادي شبابي في حزب المعزول عمر البشير، قام بعمل متاجر ومقاهي على الرصيف وداخل مياه النيل، ويحصل حتى على أجر اللوحات الإعلانية”.

وقال وجدي صالح، إن “اليسع كان يمتلك ألف “متجر” في السوق العربي بوسط الخرطوم، جرى تخصيصها له بشكل غير مشروع، وقامت حكومة المعزول عمر البشير بمصادرتها منه، ضمن حملة صورية لمكافحة الفساد في آخر أيام التنظيم بالحكم.

وأضاف: “اكتشفنا أنه غير الألف متجر فإنه كان يسيطر على واحد كيلومتر في كورنيش النيل الأزرق، وقررنا نزعها منه لصالح حكومة السودان”.

وتابع وجدي، أن “الإخواني اليسع عثمان حصل على المساحة بصورة غير قانونية، إذ لم تطرح في عطاء بحسب الأصول المتبعة للتعامل بشأن أراضي أو مشاريع المنشآت الحكومية”.

ومنحت له بصورة تمثل أوجه الفساد في العهد البائد، مما يشكل مخالفة قانونية، تستوجب استرداد المساحة الممنوحة له لصالح ولاية الخرطوم.

وقابل نشطاء سودانيين على وسائل التواصل الإجتماعي بحالة من الاستغراب جشع منسوبي نظام الإخوان وحبهم للمال والفساد.

واستدعى السودانيون السبت، الشعار الأبرز لجماعة الإخوان الإرهابية الذي ظل منسوبيها طوال فترة بقائهم بالحكم “هي لله.. لا للسلطة ولا للجاه”، لكون ما برز من فساد يفضح هذه الشعارات الزائفة.

وكانت لجنة إزالة التمكين ايضا، قررت، السبت، طرد عشرات العناصر الإخوانية من المؤسسات ومصادرة أراض وأسهم في عدد من الولايات السودانية”.

كما قررت إغلاق 131 جمعية إخوانية في ولاية جنوب دارفور، بتهمة الحصول على تمويل من جهات خارجية لتغذية الإرهاب.
مرتضى كوكو -العين

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • وجدي صالح بعثي .. مثل بشار الاسد.. اساس الفساد…..واليسع كوز فاسد .. مستشارو حمدوك مرتبات بالدولار… وهكذ… كل مانافع ..اسال الله ان يولي من يصلح

  • والله ليس زيد بأفضل من عمرو الفائدة القدمتها لجنة التفكيك لينا شنو من مؤتمراتها دي كلها

    • فضحت فساد السلطة البائدة. ما شايف دى فائدة؟؟ وهي أساسا كونت لأجل تفكيك تمكين و استرداد الاموال العامة.

      • ابو العباس فسادهم ما عايز كشف
        عايز محاكمات بس نزعنا نزعنا ده لعب شفع
        إلى الآن لم تستبم الماليه جنيه واحد أين ذهبت هذه الاموال
        اسأل منها صحبة بتاع زيرو فساد
        فضحهم كلهم وسكتوا سااااي وانت أيضا سكته وكل جداددد قحترسكت
        وين زولكم بتاع زيرو فساد لماذا لم يتم القبض عليه بعد الفريدي. الفضيحة في غرفة النوم

  • هي لله لا للسلطه ولا للجاه
    فساد لا يصدقه عقل باسم الدين
    و يجيك واحد فاسد يقول ليك الكيزان احسن

      • جعفر
        صحيح كلامك وغير كده وجدى صالح ده نا بعمل موتمر الا الشارع يتحرك ودائما مع بداية اى إحتجاج للشارع طوالي لجنة ازالة التمكين تخش فى الخط لتخدير الشعب والمواطنين خلي فساد الكيزان معروف ليه ما يتم التحيقق فى فساد وزارة التجارة والصناعة ليه ما يتم التحيقق مع موظفى مكتب حمدوك ولماذا ياخذون الراتب بالدولار وووووو

  • الكيزان وعرفنا انهم لصوص
    مستشاري حمدوك البقبضوا لالدو
    لاآ ديل شنو
    ١٣ الف دولا
    ٢٠ الف دولار
    يعني أقل واحد بقبض ٣٠٠ مليون ج سوداني عشان بعمل ا شنو هو حمدوك زاتو عماره شنو و
    ياهو الدولار ابو ٣٣٠ج والعيشه ابو ٣٠ج ومافي
    والا انعدام الغاز والبنزين والجازولين