السودان الان

الأمم المتحدة: 250 قتيلاً بينهم أطفال و(100) ألف نازح بدارفور

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

وكالات ــ الخرطوم

أفادت وكالات الأمم المتحدة الإنسانية أمس الجمعة بحدوث تصعيد حاد في أعمال العنف في دارفور ما أجبر أكثر من 100 ألف شخص على الفرار من ديارهم بحثاً عن الأمان، بما في ذلك اتجاه كثيرين إلى تشاد المجاورة.

وقالت المتحدث باسم مـفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في جنيف، بوريس شيشيركوف، إن 250 شخصاً فقدوا حياتهممن بينهم ثلاثة من العاملين في المجال الإنسانيفي الاشتباكات بولاية غرب دارفور، وجنوب دارفور.

وأوضحت في مؤتمر صحفي دوري في جنيف أمس الجمعة، أن حوالي 3500 لاجئ سوداني جديد وصلوا إلى شرق تشاد. وقال: “اُستُضيف هؤلاء اللاجئونومعظمهم من النساء والأطفالفي أربعة مواقع نائية للغاية تفتقر إلى الخدمات الأساسية أو البنية التحتية العامة، حيث كانوا يحتمون تحت الأشجار“.

من جهتها قالت المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، في مؤتمر صحفي بجنيف إنالخطر الوشيكلوقوع مزيد من العنف لا يزال قائماً في بيئةتستمر فيها التوترات العرقية والقبلية المستمرة منذ عقود والتي زاد من تأجيجها النظام السابق“. وأضافت أن هناك تقارير تفيد بأن المرافق الصحية المحلية غير قادرة على التعامل مع العدد الكبير من الإصابات.

ودعت المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان حكومة السودان إلى حماية المدنيين واستعادة النظام العام وسيادة القانون في دارفور، كما دعت إلى إجراء تحقيقات شاملة وفعالة في أعمال العنف لتقديم الجناة إلى العدالة وكسر حلقة المواطنين المسلحين الذين ينفذون القانون بأيديهم للانتقام من الهجمات على أفراد مجتمعاتهم“.

بدروه ناشد عبد الله فاضل، ممثل منظمة الـيونيسف بالسودان، في بيان، زعماء القبائل في المنطقة والشباب والقبائل في غرب دارفوروقف القتال“. 

 

وقال: “يجب علينا معالجة الأسباب الجذرية طويلة الأمد للصراع، ووضع أسس سلام دائم.” وذكر عبد الله فاضل في بيانه أن مستوى العنف في شوارع هذه المدينة الجميلة آخذ في التصاعد“.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي