السودان الان السودان عاجل

تفاصيل جديدة حول التشكيل الوزاري الجديد في السودان

تاسيتي نيوز
مصدر الخبر / تاسيتي نيوز

نفى القيادي بتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، مجدى عبدالقيوم، عضو لجنة ترشيحات كتلة نداء السودان، أن يكون رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك، تسلم قائمة ترشيحات الحكومة الجديدة، كاشفاً عن خلافات عميقة بين مكونات قوى الثورة بشأن الاختيار وتحديد المرشحين، متوقعاً إعلان التشكيل الوزاري مطلع فبراير القادم حال تجاوز الخلافات.

وقال عبدالقيوم لـ (تاسيتي نيوز)، إن الإشكالات داخل تحالف الجبهة الثورية الذي يضم نحو (13) فصيلاً تُصعب من المشاورات بشأن اختيار المرشحين لـ (7) وزارت، وهي الحصة المحددة وفقاً لاتفاق سلام جوبا، خاصة بعد إلغاء وزارة السلام.

ونوّه إلى أن القائمة القصيرة لمرشحي الحرية والتغيير للوزارات البالغة نحو (17) وزارة، وصل إلى (75) مرشحاً من جملة (160) مرشحاً تمت تصفيتهم وفقاً المعايير الموضوعة.

وكشف عبدالقيوم أن حزب الأمة القومي يُعدُّ أحد عقبات تسمية الوزراء الجدد لإصراره على منحه (6) وزارت بحسبان ثقله الجماهيري وفقاً لآخر انتخابات ديمقراطية جرت في العام 1986م.

وشدد عضو لجنة ترشيحات كتلة نداء السودان، على ضرورة التمسك بالمعايير الخاصة المتعلقة بالوزارة المحددة وعلى رأسها التخصص، منتقداً وبشدة أن تكون المعايير هي المواقف السياسية المناهضة لنظام البشير فقط، دون النظر في المؤهلات العلمية والخبرات العملية.

ويُشير (تاسيتي نيوز) إلى أن رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك قد طالب لجنتي الترشيحات في الحرية والتغيير والجبهة الثورية بإنفاذ كافة الاشتراطات والمعايير لاختيار الوزراء، داعيا إلى الفراغ سريعاً من تسمية المرشحين لأن الشارع بدأ يتململ، وفقاً لحديثه.

عن مصدر الخبر

تاسيتي نيوز

تاسيتي نيوز

تعليقات

  • ده كلو كوم واليوم كوم اليوم المناهج بتاعت القراي اتوزعت ومشكورين الأهالي لموها وبدو يحرقو فيها قال شنو تجميد المناهج نان التوزيع ده شنو /تتحرق بس وتعالو لمو رمادها

  • (اسمع جعجعة و لا أري طحنا)..رحم الله ثورة دفع الشباب دماءهم ثمنا لها والان تباع بابخس الاثمان لدي تجار السياسه والعاطلين …سلط الله عليكم!!

  • حسب ثقل الاحزاب مفروض البعثيين و الناصريين و العواليق ديل ما يشتغلو حتى غفراء في الوزارات

  • قحت اثبتت فشلها كحاضنه سياسبه وذلك لقلة خبرتهم في ادارة الدوله وازاماتها والدليل الازمه الاقتصاديه الطاحنه حتى الازمه السياسبه متمثله في النزاع في السلطه بينهم والعسكر وذلك بان قخت دقست في الوثيقه الدستوريه بمنح ادارة القضاء للمكون العسكري بمجلس السياده وتغول المكون العسكري في الشئون الخارجيه وعلى وزارة الداخليه ، اذن يجب على قحت اعادة حساباتها السياسيه في ادارة الحكومه الانتقاليه…

  • طيب إبراهيم الشيخ ما قال الترشيحات جاهزه بس منتظرين حمدوككك يجي من دبي
    طلع طلس سااااي