السودان الان

المناهج.. ماذا سيدرس المعلمون؟

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

 

الخرطوم: وجدان طلحة

لاول مرة في تاريخ السودان يبدأ العام الدراسي ولا يعرف المعلمون بماذا يدرسون الطلاب؟ هل بالمنهج القديم؟ ام بالجديد بعد ان حذفت منه بعض الدروس؟ وماهو مصير العام الدراسي؟ هذه الاسئلة تشغل بال الاسر، محملين رئيس الوزراء ووزارة التربية والتعليم مسؤولية اي هزة تحدث في مجال التعليم.

الخرطوم: وجدان طلحة

بعد الجدل الذي دار حول تعديل المناهج، والهجمة التي وجدها مدير المركز القومي للمناهج بسبب صورة مايكل انجلو الموجودة بكتاب التاريخ للصف السادس الابتدائي والتي تسمى (بخلق آدم) اصدر رئيس الوزراء قرارا بتجميد العمل بالمنهج الجديد، واعلن انه تم تكوين لجنة قومية تضم التربويين والعلماء المتخصصين وتمثل كافة أطياف الآراء والتوجهات في المجتمع، لتعمل على إعداد المناهج الجديدة حسب الأُسس العلمية المعروفة في إعداد المناهج وتراعي التنوع الثقافي والديني والحضاري والتاريخي للسودان، كما تراعي متطلبات التعليم في العصر الحديث، مشيرا الى انه تابع الجدل حول هذا الموضوع، مؤكدا ان المناهج تحتاج إلى توافق اجتماعي واسع.

وكرد فعل لقرار رئيس الوزراء بتجميد المنهج، قدم مدير المركز القومي المناهج والبحث التربوي عمر القراي قديم استقالته من منصبه وأوضح في تعميم صحفي، انه عين في المنصب وفقًا للمؤهلات الاكاديمية، وقال انه مؤهل للعمل في حكومة جاءت بها ثورة ديسمبر المجيدة.

وشن القراي هجوما علي رئيس الوزراء وقال “كنت اتوقع أن تتدخل أنت، او مستشارك الاعلامي، فتدافع عن حقي كمواطن، في تولي المنصب، ما دمت كفؤاً له، بغض النظر عن رأي الآخرين، في أفكاري الدينية أو السياسية. ولكنّك صمت ومن تلك اللحظة، بدأ التنازل للهوس الديني، والتخاذل عن مبادئ الثورة”، موضحا انه غير مستعد للاستمرار مع حكومة جاءت بها ثورة شعبية، وضعفت أمام المكوّن العسكري ورضخت لضغوط فلول النظام المدحور، وأضاف: لقد اختارت حكومتك جانب سدنة النظام وأخترت أنا جانب الشعب.

الدراسة بالولايات

اجرت (السوداني) استطلاعا في عدد من الولايات للاجابة علي سؤال واحد وهو بماذا يتم تدريس الطلاب هل بالمنهج الجديد ام القديم؟ مسؤولون بوزارة التربية ولاية جنوب دارفور اشاروا في تصريح لـ(السوداني) انه يتم تدريس الطلاب بالمنهج القديم، واضافوا “المناهج لم تتغير، وتغير فقط منهج الصفين الاول والسادس”، وقالوا ان التدريس يتم بنفس خطة وزارة التربية والتعليم المقرر لهذا العام، مشيرين إلى ان نفس هذا السؤال يصدر من الطلاب واولياء امورهم.

فيما اشار معلمون بولاية نهر النيل إلى ان بعض المعلمين اتجهوا للتدريس بالمنهج الجديد، مؤكدين التزامهم بعدم تدريس الدروس التي كانت مثار جدل في الفترة السابقة والتي بناء عليها تم تجميد العمل بمنهج (القراي).

غياب الطلاب

اسبوعان علي بداية العام الدراسي بولاية الخرطوم، لكن معلمين اشاروا في حديثهم لـ(السوداني) إلى وجود غياب كبير وسط الطلاب منذ اليوم الاول، لكن توقعوا ان تنتهي المشكلة في غضون ايام، واضافوا: العام الدراسي مهدد بعدم الاستمرار، مشيرين إلى ان اغلب الطلاب موجودون في صفوف الخبز، وبعضهم يقول انه تم تجميد العمل بالمقرر الجديد ولن يحضروا إلى المدارس الا بعد اعلان رئيس الوزراء عما توصلت اليه اللجنة التي كونها بخصص المناهج، مشيرين إلى انهم لجوء للعمل في السوق لمساعدة اسرهم، وتوقعوا ارتفاع تسريب الطلاب عن الدراسة، مطالبين بمعالجة القضية قبل ان تستفحل.

نشرة جديدة

مسؤول بادارة التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم اشار في حديثه لـ(السوداني) انه من المتوقع اصدار نشرة الاسبوع القادم لتوضيح الدروس ماهو المنهج الذي يتم تدريسه، مشيرا إلى ان تجميد المقرر بالمنهج الجديد للصفين الاول والسادس الابتدائي، وقال ان هذه الفصول لم تستأنف الدراسة بعد، بالتالي هم ليسوا متضررين من القرار، مشيرين إلى انه سيتم عقد اجتماع نهار اليوم عن موعد بخصوص المدارس وربما تتم الاشاره فيه إلى المناهج الدراسية.

لكن وزارة التربية بولاية الخرطوم اعلنت في بيان صحفي أمس، ان اللجنة المشتركة بين التربية والصحة اوصت في اجتماعها أمس، بفتح المدارس بالمرحلتين الأساس والثانوي لجميع الصفوف الدراسية.

وقال عضو اللجنة عن التربية والتعليم ولاية الخرطوم عمار يوسف أن اللجنة أشادت بالجهد الكبير الذي تم تنفيذه في الإلتزام بالاشتراطات الصحية خلال الاسبوعين الماضيين من إستئناف الدراسة للصفين الثامن /أساس والثالث / ثانوي، مؤكدا أن اللجنة قيمت الإلتزام بالاشتراطات الصحية بأكثر من 90%، مشيرا إلى ان وزارة التربية وزعت نحو (270) الف كمامة في المدارس خلال الأسبوعين الماضيين.

وأكد عمار أن التوصية بإستئناف المدارس بولاية الخرطوم مشروطة بتنفيذ البرتكول الصحي الأمن، والإلتزام بالخطة التى وضعتها الوزارة لأستمرار الدراسة، وقال إن طريقة خطة التدريس تتمثل بالنسبة للأساس في احضار طلاب الحلقة الأولى في الفترة الصباحية، على أن يداوم طلاب الحلقة الثانية بالفترة الثانية من اليوم،مشيرا إلى ان طلاب المرحلة الثانوية سيكون التدريس بالنسبة للصفين الأول والثاني بالتناوب، لافتا إلى أن طلاب الصف الثامن أساس، والثالث ثانوي يستمرون في الجدول الحالي وقال ان هذه الإجراءات تأتي تماشيا مع الإلتزام بالاشتراطات الصحية حماية لطلابنا ومعلمينا.

حذف 60%

الخبير التربوي صابر احمد يذهب في حديثه لـ(السوداني) إلى ان قضية تدريس المناهج اخذت جانبا كبيرا من النقاش وسط المعلمين، مشيرا إلى انهم في حيرة من امرهم ويتساءلون هل ندرس بالمنهج القديم ام بالجديد والالتزام بالاجزاء التي تم حذفها، ام ان هناك منهجا ثالثا جديدا؟ ووصف مايحدث في امر المناهج الان بالامر الغريب.

أحمد اشار إلى ان الحذف في مقرر التاريخ وصل إلى 60%، وقال مواد اخري تم حذف دروس مهمه منها، لكن لم تتم اضافة دروس اخرى، مشيرا إلى ان الطلاب في حيرة من امرهم ويسألون هل سيتم تجميد الدراسة مرة اخرى بسبب الازمات الحالية، وقال الوضع ضبابي جدا.

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني