السودان الان

الدولار يتخطى الـ(300) جنيه

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم ــ الديمقراطي
في تصاعد غير متوقع، وصل سعر الدولار في السوق الموازي، أمس، إلى (300) جنيه.
وكان المتوقع أن يتراجع الدولار بعد إعلان مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أول أمس، أن جهود إعفاء السودان من الديون تحظى بدعم قوي من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ودول أخرى أعضاء في الصندوق. إضافة إلى خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتعهد الولايات المتحدة بسداد متأخرات ديون السودان لدى البنك الدولي بأكثر من مليار دولار، وبسد النقص في استهلاك البلاد من القمح والذي سبق وتسلمت البلاد منحته الأولى والبالغة 20 مليون دولار، والاتفاق مع بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي بمبلغ مليار دولار. فضلاً عن تعهدات دعومات أصدقاء السودان، خصوصاً من الاتحاد الأوروبي، وكلها إشارات تؤكد انفتاح البلاد على العالم الخارجي مع توقعات واقعية بتدفق مزيد من الإعانات والقروض والاستثمارات.
وقال مصدر مقرب من الحكومة فضل حجب اسمه إنه يعتقد أن شركات تتبع لجهات نظامية وراء الارتفاع المفاجئ للدولار. وأضاف أن البلاد ورثت خزينة بلا احتياطي من العملات الصعبة وانهيار في قطاع الصادر، ثم فاقمت جائحة كورونا الأزمة، مما أدى إلى هذه المعاناة على المدى القصير، ولكن مع الانفتاح والمساعدات فالمؤكد أنه على المدى المتوسط والبعيد سيشهد الاقتصاد نمواً مقدراً.
وأكد أنه في ظل أزمة المدى القصير يمكن للمضاربين والمتآمرين التأثير على سعر الدولار بسهولة، ولكن كلما تقدمنا في الزمن كلما قل تأثيرهم.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي

تعليق

  • انتم اكبر عائق للصادر واليوم تبكون على انهيار الصادرات هده نتائج سياستكم اوقفتم الصادر ورا شعارات التصنيع والقيمة المضافة وانتم لاتستطيعو ان تبنو شىء