السودان الان السودان عاجل

تعنت أثيوبي يجبر السودان على التصعيد..موقف الخرطوم يفتح الباب أمام خيارات غير معلنة، قد تطال أبواب مجلس الأمن الدولي أو تقتحم الداخل الإثيوبي حول سد النهضة

الخرطوم – أعلن السودان، الإثنين، بحثه “خيارات بديلة” بسبب تعثر المفاوضات التي تجرى مع مصر وإثيوبيا حول سد النهضة، دون أن تحدد الخرطوم هاته الخيارات.

وجاء ذلك في بيان لمجلس الوزراء السوداني عقب ترؤس ‏عبدالله حمدوك اجتماع اللجنة العليا لمتابعة ملف سد النهضة، بمشاركة وزراء بينهم العدل والخارجية، والري بجانب مدير جهاز المخابرات العامة، ‏ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية.

وبحث الاجتماع “الخيارات البديلة بسبب تعثر المفاوضات الثلاثية التي جرت خلال الأشهر الستة الماضية”، دون أن يحددها.

وتمسك الاجتماع بموقف بلاده بـ”ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يحفظ ويراعي مصالح الأطراف الثلاثة”.

‏كما بحث الاجتماع “مخاطر شروع إثيوبيا في الملء الثاني للسد في يوليو المقبل دون التوصل لاتفاق”.

وناقش أيضا أثر السد الإثيوبي على “سلامة تشغيل سد الروصيرص (سوداني على النيل الأزرق وقريب من سد النهضة) والمنشآت المائية الأخرى في البلاد”.

وأكد أن “السودان لا يقبل بفرض سياسة الأمر الواقع وتهديد سلامة 20 مليون مواطن سوداني تعتمد حياتهم على النيل الأزرق”.

ويفتح موقف السودان الباب على مصراعيه أمام خيارات غير معلنة، قد تطال أبواب مجلس الأمن الدولي أو تقتحم الداخل الإثيوبي، وفق مراقبين.

ويرى محللون أن الخرطوم قد تطرق باب مجلس الأمن الدولي، لمواجهة التعثر الذي احتدم في ملف مفاوضات السد مؤخرا.

موقف السودان يفتح الباب أمام خيارات غير معلنة، قد تطال أبواب مجلس الأمن الدولي أو تقتحم الداخل الإثيوبي

ورجح الباحث في قضايا منطقة القرن الأفريقي، عبدالمنعم أبوإدريس، أن يذهب السودان إلى مجلس الأمن الدولي وأن تتدخل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشكل أكبر لحل الخلاف.

وأضاف أبوإدريس “لن تكون الحرب خيارا للسودان في أوضاع سياسية واقتصادية لا تسمح له بالدخول في أي معركة غير مأمونة العواقب”.

ورغم رفع حدة اللهجة الرسمية للسودان في مفاوضات سد النهضة مؤخرا، وصف الخبير السياسي والاستراتيجي اللواء أمين إسماعيل مجذوب، ذلك بـ”المناورة السياسية”.

وقال مجذوب “السودان ومصر ليس لديهما أي خيارات حيال منع بناء أو تشغيل السد الإثيوبي، كما أن خيار الحرب غير مفيد للأطراف الثلاثة”.

وأضاف “معظم الخيارات تنحصر في تسخين الجبهة الداخلية في إثيوبيا، لاسيما مع الإثنيات التي تعمل ضد رئيس الوزراء آبي أحمد، إضافة إلى محاولة تشويه صورة أديس أبابا لخلق عزلة دولية حول موقفها من السد”.

وأشار مجذوب إلى أن الخرطوم تملك الآن ورقة ضغط على أديس أبابا، من خلال إقليم تيغراي الحدودي (يخوض سكانه قتالا ضد الحكومة الإثيوبية الاتحادية).

وتابع “السودان يستطيع منع دخول المزارعين إلى مناطق الفشقة الصغرى والكبرى، وإغلاق حدوده مع إثيوبيا ومنع التجارة البينية، في ظل مضاعفة اعتماد إثيوبيا على المحاصيل والمواد البترولية السودانية”.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليار، فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار وإنما توليد الكهرباء.

وفي 10 يناير الجاري، ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن اجتماعا سداسيا بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا فشل في التوصل إلى صيغة مقبولة لمواصلة التفاوض حول سد النهضة.

وفي اليوم التالي، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف، عمر قمرالدين، آنذاك عن تقديم بلاده اشتراطات للاتحاد الأفريقي للعودة إلى مفاوضات “ذات جدوى” في ملف سد النهضة، ملوحا بأن الخرطوم لديها “خيارات” أخرى.

ومنذ 9 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة حول السد. وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخيرتان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل سلبا.

عن مصدر الخبر

جريدة العرب اللندنية

جريدة العرب اللندنية

تعليقات

  • السودان يطلب فقط التعاون الفنى لماذا ترفض إثيوبيا..؟وقبل ذلك اضروا بكنيا افتحوا اعينكم جيدا.بناء ساس متين مهم….

  • يا جماعة لا تنقادو وراء السيسي
    المستفيد الاول من الحرب مع أثيوبيا هم المصريين
    والبرهان رجل أرعن، لا يفهم في السياسة ويتقلد مفاتيح القرارات باسم الشعب السودان
    البلد في ضائقة حادة جدا، الحرب ميزانية، يعني حتجيبو من وين
    والاثيوبيين اخوانا ديل ما يجي منهم شر
    ابتعدوا عن المصريين واتقو فتنة المصريين

    • امشي يارويبضه ياحبشى ياقدار مابيجي منكم شر ..أنتم تقتلوا في النسوان والأطفال ورعاة الأغنام وتنهبوا ثرواتهم . . ياخونه البرهان لكم بالمرصاد ومزلزلكم ياجبناء ابقوا رجال لدواس