السودان الان

تمديد مفاجيء للفترة الإنتقالية بدولة الجنوب 

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

أعدها: المثنى عبدالقادر

تنطلق في روما، بعد نحو أسبوعين، جولة مباحثات جديدة بين الحكومة الإنتقالية وفصائل معارضة رافضة للتسوية في دولة جنوب السودان،وقال رئيس الحركة الشعبية باقان أموم أوكيج ، إن جولة جديدة من المباحثات بين الحكومة الإنتقالية والفصائل غير المؤيدة لإتفاق السلام، ستنطلق في روما، في الـ18 من يناير الجاري،ولفت إلى أن هذه الجولة تأتي بعد الإنشقاق الذي وقع في صفوف المعارضة، مما قاد لتحول منبر روما لمسارين منفصلين، وأوضح باقان أن الجولة القادمة هي مجرد بداية لمشوار التفاوض حول جذور الأزمة، بغية تحقيق السلام الدائم الذي يحتاج إليه الشعب للعودة إلى الاستقرار، وإنجاز التحول الديمقراطي كشرط أساسي لبناء الدولة الحديثة والأمة الموحدة والمزدهرة،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

تمديد الفترة الانتقالية
أعلن السكرتير الصحفي لرئاسة الجمهورية بدولة جنوب السودان،أتينج ويك أتينج، أن الأطراف الموقعة على إتفاق السلام المنشط أتفقت على تمديد الفترة الإنتقالية حتى نهاية العام 2023م بدلاً من نهايتها المقررة في 2022م ،وقال أتينج التمديد جاء حتى يسمح للتنفيذ الكامل لبنود الإتفاقية المنشطة وأن جميع الأطراف وافقت على تمديد الفترة الإنتقالية حتى نهاية العام 2023م حيث كان من المقرر أن تجرى الإنتخابات في نهاية العام 2022م ،ونفى سكرتير الرئاسة أن يكون القرار قد أتخذ من جانب واحد بواسطة الرئيس سلفاكير ميارديت ،موضحاً أن القرار أتخذته مصفوفة التنفيذ بسبب بضعة أشهر التي فقدت قبل الفترة القبل الإنتقالية ،في السياق رحب المدير التنفيذي لمنظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم أدموند ياكاني ،رحب بالخطوة، معتبراً أنهم كمواطنين ينشدون تغيير المواقف السياسية من أجل التنفيذ الكامل للإتفاق حتى يتسنى خلق بيئة لإجراء الإنتخابات في جنوب السودان تساعد على استعادة السلام والأمن والاستقرار بشكل دائم ومستدام في البلاد، في السياق لم تصدر المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار أو قوى تحالف المعارضة (سوا) تعليقاً حول التمديد الذي من المفترض أن يتم بمشاورة دول منظمة (الإيغاد) راعية إتفاق السلام.
إعتقال مسلحين
أعتقل الجيش الحكومي بدولة جنوب السودان مسلحين متهمين بقطع طريق العاصمة جوبا مع مدينة رمبيك عاصمة ولاية البحيرات ،وقال الناطق الرسمي باسم الجيش بالإنابة العميد سانتو دوميش تم إعتقال ثلاثة وأعتقل آخرون بعد يومين من الحادثة ، موضحاً أن طريق أعيد فتحه وأن قواتهم تمكنت من تمشيط الطريق.
معالجة العنف القبلي.
ودعا الممثل البارز في تحالف قوى المعارضة (سوا)، الجنرال ديفيد نيانغ كيث، دعا إلى تشكيل الحكومات المحلية لمعالجة العنف القبلي في الولايات ،وقال الجنرال ديفيد إن الحاجة ملحة لتنفيذ الحكومات المحلية من أجل قضايا إنعدام الأمن المتزايد كما أنه سمح للاجئين والنازحين الأمل للعودة إلى مناطقهم.
جرائم أقل
قال المتحدث باسم الشرطة بدولة جنوب السودان اللواء دانيال جاستين إن الشرطة سجلت عدداً أقل من الجرائم خلال عطلة مواسم الأعياد ،موضحاً أنهم كانوا قد عملوا بشكل مكثف بإقامة دوريات تفتيش عشوائية على السيارات ساهمت على حد كبير لتقليل نسبة الجرائم كما أن تعاون المواطنين مع الشرطة وجد أثراً بالغاً للحافظ على الأمن .
إنقاذ مختطفات
قالت سلطات مقاطعة دوك في ولاية جونقلي إنه تم إنقاذ 10 نساء أختطفتهن مجموعة مسلحة من خلال هجوم على المنطقة نهاية الأسبوع.وأفادت الأنباء أن مجموعة من المسلحين شنت يوم السبت، هجوماً على مجموعة نسائية في قرية فوقونكوي وأختطفت 10 منهن،وأكد محافظ مقاطعة دوك بالإنابة إيليا منيوك أن شباب المنطقة  تمكنوا من إنقاذ النساء بعد إختطافهن من قبل المهاجمين.وتابع لقد قام شبابنا بطرد المهاجمين وتمكنوا من استعادة المخطوفات. أصيبت إمرأتان بجروح خطيرة ، لكن البقية تم انقاذهن بسلام وهرب المهاجمون، من جهته قال ممثل منطقة دوك بالمجلس التشريعي القومي، فيليب طون ليك، إن إنعدام الأمن تسببت في حالة من الخوف والذعر في منطقة دوك، حاثاً مجتمعات ولاية جونقلي الكبرى على الكف عن العنف.
مؤتمر مصالحة بفشلا
أختتم مؤتمر سلام استمر ثلاثة أيام بين ممثلي مجتمعي المورلي والأنيواك في مقاطعة فشلا بإدارية البيبور الكبرى، يوم الخميس الماضي، حيث خرج المؤتمر بقرارات تهدف إلى إنهاء نهب الماشية وإختطاف الأطفال.وقال  محافظ مقاطعة فشلا بالإنابة أوشودهو أوشان إن المؤتمر بين كان مثمراً، وأن مجتمع المورلي وافق على إعادة أطفال الأنواك المختطفين، كاشفاً أنه تم إختطاف 66 طفلاً من الأنواك منذ عام 2010م.وفي ذات السياق، قال شارلس ويلو، ممثل منطقة فشلا بالبرلمان القومي، إن المؤتمر يهدف إلى إحلال السلام بين القبائل الأربع في البيبور الكبرى، وهي الأنواك ، وجيه ، وكاشيبو والمورلي، مبيناً أن مجتمع الأنواك قد أثار العديد من القضايا أثناء المؤتمر، من بينها ضرورة تعزيز التعايش السلمي في المنطقة ووقف الممارسات السالبة مثل إختطاف الأطفال ونهب الماشية وشن الهجمات على الطرقات.من جهته أشاد لوكالي أماي ، النائب البرلماني عن مقاطعة بيبور، بمؤتمر السلام والمصالحة بين الجانبين، مؤكداً التزام المورلي بإنهاء العنف المتكرر في المنطقة.وتابع في يوم 10 يناير ، سينعقد مؤتمر بين مجتمع المورلي لوحده في بيبور. في ذلك المؤتمر سوف نجد الأطفال المخطوفين وسوف نقوم بإرجاعهم . ورسالتي إلى جميع قادة ولاية جونقلي الكبرى هي ضرورة القبول بالسلام.ويشار إلى أنه تم تنظيم مؤتمر السلام في منطقة فشلا بمبادرة من رئيس إدارية بيبور الكبرى جوشوا كوني. وقد حضر الحدث أكثر من (50) مشاركاً.
ضعف المرافق الصحية
شكت السلطات المحلية في مناطق مندري بولاية غرب الإستوائية، من ضعف المرافق الصحية في المناطقة، خاصةً مراكز الرعاية الصحية الأولية.قال مدير الرعاية الصحية الأولية بولاية أمادي السابقة، جاستن جوزيف، إن المرافق الصحية في حالة سيئة على الرغم من حصوله على الأدوية من الحكومة القومية، مبيناً أن المرافق تفتقر إلى الثلاجات لحفظ الأمصال في المنطقة. وأبان جاستن أن أوضاع العاملين في المجال الصحي سيئة للغاية بسبب سوء الأوضاع الإقتصادية، مضيفاً أن العاملين في المجال الصحي قضوا ستة أشهر دون الحصول على رواتبهم وأن  معظمهم تركوا المهنة للبحث عن فرص عمل أفضل.وكشف المسؤول الصحي عن ظهور مرض جلدي في المنطقة مؤخراً لكن لم يجدوا أية معدات إختبار لفحصه، مناشداً الحكومة القومية والمنظمات غير الحكومية للتدخل وتحسين القطاع الصحي في المنطقة.
نقل( 10 ) محكومين
قالت السلطات في سجن الرنك العمومي بولاية أعالي النيل أنها نقلت عشرة من المحكوم عليهم بالإعدام إلى السجن المركزي بملكال في وقت سابق من الأسبوع الماضي.وكشف مصدر رفض الإفصاح عن اسمه لراديو تمازج   أن سلطات سجن الرنك نقلت عشرة من المحكوم عليهم بالإعدام إلى رئاسة السجن المركزي ملكال تفادياً لأحداث العام 2014م والتي أدت إلى فرار العشرات من السجن دون القبض عليهم،وأشار المصدر إلى أن معلومات مؤكدة  تشير إلى نية عدد من النزلاء تدبير عملية هرب جماعي بالتزامن مع أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.وأضاف المصدر أنه بناء للمعلومات المتوفرة لدى أمن السجن وشؤون النزلاء قررت إدارة السجن نقل هؤلاء النزلاء المشتبهين إلى سجن ملكال المركزي الذي تتوفر فيه مواصفات أكبر من حيث التأمين،من جانبه أكد مدير سجن ملكال المركزي اللواء إسحق أنيواك استلامهم النزلاء ، مشيراً إلى أن القوانين  تكفل بترحيل النزلاء سواء كان برغبة النزيل أو وفقاً لضرورات تراها إدارة السجون حفاظاً على البيئة المحيطة بالنزيل أو حفظاً للأمن داخل السجن، ويشار إلى أن نحو تسعة من النزلاء قد فروا من سجن الرنك العمومي العام الماضي بالتزامن مع إحتفالات رأس السنة للعام 2020م.
قوات تجابه التحديات
تجابه قوات حفظ السلام الهندية التابعة للأمم المتحدة بدولة جنوب السودان ،تجابه تحديدات عديدة لتنفيذ مهامها حيث رصد جنود من الكتيبة الهندية لحفظ السلام يقومون بدورية راجلة في بور بولاية جونقلي لبناء الثقة بين السكان المحليين رغم ظروف الفيضانات التى ضربت الولاية.
تدريبات للرياضة النسائية
بدأت فعاليات التدريبات للمتدربات السيدات في ملعب البلك أمس في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان حيث أحتوى التمرين أساسيات كرة القدم وكيفية السيطرة على الكرة والتمرير الصحيح والبناء والدفاع والمحاورة.وشهد التمرين رئيس الإتحاد العام لكرة القدم فرانسيس أمين وايوال لام عضو مجلس الإدارة، وتأتي هذه التدريبات ضمن الدورة التدريبية التي يقيمها الإتحاد العام لكرة القدم في كل من جوبا وايل لتأهيل مدربات من السيدات في ستة عشر إتحاداً محلياً.

The post تمديد مفاجيء للفترة الإنتقالية بدولة الجنوب  appeared first on الانتباهة أون لاين.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة