السودان الان

سودانية تغادر لـ (جوبا) بعد رفض والديها زواجها من جنوبي 

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

 

الانتباهة اون لاين

أعدها: امثنى عبدالقادر

غادرت الفتاة احسان احمد آدم عبد الله الخرطوم الى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان بعد زواجها من مواطن جنوب سوداني، حيث تقيم هناك كما علمت (الإنتباهة)، واجرى رئيس تحرير صحيفة (النيل) الالكترونية في جوبا الصحافي سمير بول حواراً صحفياً مع الفتاة تناول قصة زوجها بعد ان هدد والداها بالتبرؤ منها بعد زوجها، وتعد السابقة الاولى من نوعها. وكشفت الفتاة في الحوار الصحفي الموثق بالفيديو عن اسمها الكامل ومكان سكنها في مدينة امدرمان وقصة زواجها، ويشار الى ان الفتاة تعرضت لانتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الفيديو الشهير الذي اعلنت خلاله انها لم تختطف بل تزوجت، كما دعت الفتيات للالتزام بكامل حقوقهن، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:

نتائج قمة (إيقاد )
نفت منظمة الهيئة الحكومية للتنمية (إيقاد) ان تكون وراء الاقامة الجبرية الخاصة بالنائب الاول لرئيس دولة جنوب السودان زعيم المعارضة رياك مشار، وقال البيان الختامي لقمة الرؤساء الذي تحصلت عليه (الإنتباهة) ان الدكتور رياك لا توجد اية قيود عليه للحركة، وكانت قوات المعارضة قد طلبت لقاء زعيمها خلال الفترة الماضية لكن المنظمة عللت بأن الأمر مرفوع لقمة الرؤساء، ولم يعرف بعد ما اذا كان الدكتور رياك يمكنه المغادرة للقاء قواته وتقديم تنوير عن اتفاق السلام ام لا، حيث لم يغادر جوبا منذ وصوله اليها في فبراير الماضي، وكانت المعارضة قد طالبت مراراً بالافراج عن الدكتور رياك.
وحول السودان اعربت قمة الرؤساء عن تقديرها للتقدم المحرز في التحول الديمقراطي، كما هنأت السودان شعباً وحكومة على توقيع اتفاق السلام في جوبا، بجانب تهنئة السودان لشطبه من قائمة الدول الراعية للارهاب مما يمكن السودان من الوصول للمؤسسات الدولية وناشدت القمة المجتمع الدولي بالغاء ديون السودان.
وبشأن اثيوبيا قدم رئيس الوزراء ابي احمد تنويراً لرؤساء القمة حول العملية الجارية في منطقة التقراي، مؤكداً اولوية تنفيذ النظام الدستوري والاستقرار ووحدة جمهورية اثيوبيا، ويشار الى ان قمة جيبوتي الاستثنائية لمنظمة (إيقاد) ناقشت التحديات السياسية في القرن الإفريقي وأبرزها جائحة كورونا، مشددة على الحاجة لإيجاد المجتمع الدولي لتعزيز التعاون الثنائي والمشترك بينهما، من خلال توفير الدعم السياسي والفني والمادي والجميع في أمَسِّ الحاجة إليه.
قلواك في الدوحة
استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع القطري الدكتور خالد بن محمد العطية في مكتبه بالعاصمة القطرية الدوحة مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الامنية توت قلواك مانيمي، وجرى خلال اللقاء استعراض المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، ويشار الى ان توت من المقرر ان يسلم رسالة من الرئيس سلفا كير ميارديت الى امير دولة قطر تميم بين حمد آل ثاني.
باكاسورو يعود
وسط استقبال حاشد شهدته مدينة يامبيو عاصمة ولاية غرب بحر الغزال، عاد جوزيف باكاسورو الحاكم الأسبق لولاية غرب الاستوائية ووزير الخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية في حكومة الوحدة الوطنية المنشطة، إلى يامبيو مسقط رأسه بعد خمس سنوات من الغياب عنها. يذكر ان جوزيف بنغازي باكاسورو زعيم حزب الحركة الوطنية للتغيير وعضو تحالف المعارضة (سوا)، وكان قد انتخب حاكماً عام 2010م كمستقل، وقد أقاله الرئيس سلفا كير عام 2015م ثم اعتقل لعدة اشهر دون توجيه اية تهم له حتى اطلق سراحه وغادر البلاد فوراً إلى الولايات المتحدة، وهناك شكل حركته السياسية عام 2017م، وبعد ذلك انضم إلى مفاوضات السلام في اديس ابابا حتى حين توقيع اتفاقية السلام، وتم تعيينه وزيراً للخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية، وقال جوزيف باكاسورو انه عاد إلى يامبيو للاحتفال باعياد الميلاد في مسقط رأسه، ومن جانبه قال حاكم ولاية غرب الاستوائية الفريد فوتويو انه سيكون منفتحاً خلال حكمه لاستقبال أبناء الولاية، وكذلك دعا رئيس أساقفة أبرشية يامبيو ــ طمبرا الكاثوليكية ادوارد هابيرو السياسيين إلى العمل معاً لتوطيد السلام في الولاية.
نزوح الآلاف
كشفت السلطات المحلية بمقاطعة المابان بولاية اعلي النيل عن نزوح نحو ستة آلاف شخص من مناطقهم جراء الأحداث التي شهدتها منطقة مثيانق، وقال النو ايتا المدير التنفيذي لمقاطعة المابان بالإنابة إن نحو سبعة آلاف شخص نزحوا من مناطقهم وغالبيتهم من الأطفال وكبار السن وسط ظروف إنسانية سيئة، وأشار ايتا إلى أن هؤلاء المواطنين نزحوا إلى مناطق باتيل وفقجي وكنغو فرج الله وحي خرطوم، في ظل نقص حاد في الغذاء ومواد الايواء وانخفاض درجات الحرارة، وناشد المسؤول المحلي المنظمات الإنسانية سرعة التدخل وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لهؤلاء النازحين، مبينا أن الهدوء عاد إلى المنطقة خلال الأيام الأربعة الماضية.
اشتباكات واراب
أسفرت غارة على الماشية في مقاطعة تونج الشمالية بولاية واراب بدولة جنوب السودان عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، حسبما ذكر مسؤول محلي، وسط مخاوف من تجدد الاشتباكات، وقال اوان مبوج السكرتير العام لولاية تونج السابقة، إن أعمال العنف بدأت على خلفية هجوم قامت به مجموعة من نهابي الماشية من منطقة كيريك على مجتمع نوي في محاولة لنهب الماشية مطلع الأسبوع الماضي، وتابع قائلاً: (أسفر الهجوم عن مقتل أربعة اشخاص وجرح اثنين آخرين من جانب مجتمع نوى، فيما قتل شخص وأصيب آخر من جانب كيريك)، وقال أوان ان الاشتباكات التي وقعت لا علاقة لها بالعنف المجتمعي، وإن سبب المواجهات يعود إلى نهب الماشية فقط، وتابع قائلاً: (لقد سيطرنا على الوضع الأمني، وننظم لجنة سلام تضم السلطات المحلية والسلاطين وبعض كبار المسؤولين الحكوميين للذهاب الى منطقة كيريك والتحدث مع المجتمعات هناك، وتنتشر الاشتباكات المتعلقة بالماشية في ولاية واراب، وغالباً ما تؤدي إلى عدة وفيات وإصابات ونهب للممتلكات).
وقد قام الجيش أخيراً بنزع سلاح المدنيين في بعض اجزاء ولاية واراب، الا ان الكثير من الاسلحة مازالت في أيدي المدنيين، وفي أغسطس الماضي قُتل أكثر من (130) شخصاً في مقاطعة تونج الشرقية عندما اندلع قتال بين الجنود والمدنيين بعد خلاف في قرية روميج على بعد نحو (100) كيلومتر شرق تونج، وجاء الصراع وسط عملية لنزع السلاح في المنطقة.
الرعاة يغادرون جوبا
بدأ رعاة الماشية من مقاطعة تركاكا بولاية وسط الاستوائية وشمال العاصمة جوبا الذين يرعون مواشيهم في القرى المحيطة بجوبا، رحلة العودة إلى ديارهم بعد اشتباكات دامية مع المزارعين في المنطقة، وقال السكرتير العام لولاية تركاكا زكريا لاكو إن بعض رعاة الماشية وصلوا الى تركاكا ومعهم أكثر من (100) ألف رأس من الماشية، وان المزيد من الماشية في طريق عودتها الى المقاطعة، وأشار لاكو خلال حديثه الى أن نقل الماشية من القرى المحيطة بالعاصمة جوبا إلى أماكنها الأصلية في تركاكا كان إجراءً لنزع فتيل التوتر بين المزارعين ومربي الماشية بسبب قول المزارعين ان الأبقار تدمر المحاصيل، وتابع  قائلاً: (كالعادة، مربو الماشية يتحركون موسمياً، ولكن هذه المرة وقعت اشتباكات فيما بينهم ومع المزارعين في القرى المحيطة بالعاصمة جوبا، ولهذا السبب تم حل ذلك بضرورة نقلهم)، وأضاف لاكو قائلاً: (ان عملية النقل جارية، لقد قمنا بنقل المجموعة الأولى، وهي أكثر من (34) ألف رأس من الماشية و (50) ألف بقرة في المرحلة الثانية وحوالى (80) بقرة في المجموعة الأخيرة) ومازالت هناك أكثر من (200) ألف بقرة في الطريق.
ومن جانبه قال مدير شرطة تركاكا عبدنيقو اكول ايوين، ان الاستعدادات جارية لنقل ما تبقى من مربي الماشية وماشيتهم، وزاد قائلاً: (لقد تبقت خمسة مراحات للماشية، ويُصعب نقلها لأنها منتشرة في مناطق مثل طريق مندري وطريق أبيي وكاودا وجبل لوري، لكن الترتيبات وضعت وسنكمل مهمتنا قريبا جداً).
وفي ذات السياق أبان خميس جون كونقا المدير العام للموارد الحيوانية والثروة السمكية في مقاطعة تركاكا، أنهم بدأوا في استقبال الحيوانات خلال الأسبوعين الماضيين، لكن الرعاة الذين يأتون من مناطق على طول نهر النيل يواجهون صعوبات في التوطين بسبب الفيضانات)، وحث مسؤول الثروة الحيوانية وكالات الاغاثة على تطعيم الحيوانات لدى اعادة توطينها، مشيراً الى خطر تفشي المرض فى المنطقة.
الرئيس وزكريا
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مكتبه بالقصر الرئاسي وزير الحياة البرية والمحافظة على البيئة والسياحة الجنرال رزق زكريا حسن، حيث ناقش الوزير مع الرئيس عملية الإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها وزارته، وبدوره قال رزق زكريا بعد الاجتماع انه أطلع الرئيس على أنشطة الإصلاح الهيكلي لوزارة الحياة البرية والمحافظة على البيئة والسياحة، حيث نصحه الرئيس بأن يتقدم بالترتيبات الهيكلية اللازمة في وزارته.
وداع ديبورا
ودع كل من حاكم ولاية جونقلي السابق الجنرال فيليب أغوير وحاكم بوما السابق الجنرال ديفيد ياو ياو، ودعا رئيس المكتب الميداني للبعثة الاممية في ولاية جونقلي ديبورا شاين، بعد انتهاء عملها وتقاعدها بعد ان خدمت في جنوب السودان لحوالى عشر سنوات، ويشار الى ان ديبورا عملت ايضاً في مكتب البعثة في ملكال.

The post سودانية تغادر لـ (جوبا) بعد رفض والديها زواجها من جنوبي  appeared first on الانتباهة أون لاين.

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة