اخبار الرياضة

المريخ يواجه أتوهو الكنغولي في موقعة شرسة على ملعب أواندا

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم: اليوم التالي
يدشن المريخ عند الثالثة عصر اليوم؛ مشواره في البطولة الإفريقية بمواجهة أتوهو الكنغولي على ملعب مدينة أواندا؛ لحساب تمهيدي دوري أبطال إفريقيا، ولا يرغب الأحمر سوى العودة بنتيجة جيدة تسهل من مهمته في جولة الإياب التي ستقام على ملعب الهلال في الرابع من الشهر المقبل.
المريخ اكتفى بمران وحيد على ملعب المباراة أمس؛ بسبب وصول بعثته في وقت متأخر، ولم يجد نجوم الفريق الفرصة الكافية لقسط من الراحة قبل موعد المباراة.
لم يبدأ المريخ أي مباراة في عهد مجلس آدم سوداكال بصفوف مكتملة في أي مباراة، يدخل الفريق مبارياته بصفوف منقوصة من خدمات لاعب أو اثنين وربما أكثر في مباريات مهمة ومصيرية، وسيفقد الأحمر في مباراته أمام أوتوهو الكنغولي جهود أكثر من لاعب مؤثر ومتمرس؛ على رأسهم رمضان عجب، محمد الرشيد، وبكري المدينة، سيفقدهم الفريق بسبب خطأ إداري أو تجاهل وتماطل في إعادة قيدهم. على الرغم من النقص فإن المريخ قدم مباريات متميزة للغاية بدكة بدلاء لا تتكلم سوى لغة التميز فقط، وسيكون الرهان كبيراً على عدد من النجوم.
عناصر الحرس القديم ستكون على موعد مع ظهور متجدد في دوري الأبطال؛ بينما الفرصة متاحة أمام الوافدين الجدد لتقديم مباراة رفيعة المستوى تسهل من المهمة في جولة الإياب وتعيد الأمور لنصابها الصحيح بعد ثلاث سنوات عجاف؛ ودع فيها الفريق من التمهيدي في مشهد مؤلم ومؤثر.
* الوافدون الجدد في المريخ أمام تحدٍ صعب
لا يمكن أن يتوقع أحد ما يمكن أن يقدمه الوافدون الجدد في تشكيلة المريخ اليوم، فجميعهم على قدر عالٍ من التميز في انتظار التوفيق، يمكن الرهان على أحمد موسى تمبش أو وجدي هندسة أو من يقع عليه الاختيار ليشارك أساسياً، غير أنه من المؤكد أن أي ظهور مميز لأي من الوافدين الجدد سيضعه أمام موقف نموذجي ليقف على أرضية صلبة ويجعله يؤدي بأريحية كبيرة في بقية الموسم، لجهة أن التألق في مباراة اليوم وتقديم مستوى جيد يساهم في عبور عتبة التمهيدي سيمنح الفريق بأكمله أريحية كبيرة في قادم المواعيد.
الفرصة متاحة أمام أكثر من وجه جديد للغيابات التي شملت نجوم الدفاع، الوسط وخط الهجوم.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي