السودان الان

السودان: وفاة عبد الله البشير شقيق الرئيس السابق

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
غيب الموت فجر اليوم اللواء (م) د. عبدالله البشير شقيق الرئيس المعزول عمر البشير متأثرا بإصابته بكورونا. وكان القاضي قد قام بتأجيل جلسة محاكمته وآخر لديسمبر القادم في قضية بيع مصنع شواهق للحديد التابع للجيش بعد إصابته بكورونا وتدهور حالته الصحية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

تعليقات

  • الموضوع أصبح مثير للشك…فجاءا هذه الكرونا لا تقتل الا من يعارض سياسات الحكومة من تطبيع وتركيع وتجويع او رموز النظام السابق

  • ولا يعني موت المقبور التنازل عن قضايا الشعب المرفوعة ضده وأسترداد جميع الأموال والعقارات في الداخل والخارج.

  • البشر نحس حتي علي ال بيته لقد توفيت والدته حسره واخيه حسره وزوجته وداد تعاني والعباس هارب الا فاطمه الزوجه الاولي المظلومه هي بخير وصحه جيده اما البشير لقد اصبح كالسفرجي في المحكمه ومصاب بذهول ومتخيل الموضوع حلم سخيف لكن لا اصحي يا بشه الموضوع حقيقي ولن نسلمك للجناءيه خليك مع باعوض وفيران كوبر الي ان يزوك فيروس كورونا لتلحق بالركب ونرتاح من سيرتك

    • ظلمت الراجل ياخي… إمو و أخوانو و زوجاتو و كل الأسرة تقلبو في النعيم الذي سرقه البشير الحقير من عرق الكادحين و دماء المشردين و المهجرين لثلاثين عاما… حان وقت دفع الفاتورة، و حساب الآخرة أقوى و أشد.
      اللهم لا ترحم منهم أحدا و جازيهم بقدر ما سرقونا و قتلونا و ش دونا و أنت العدل الحق

  • إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان

    • قال المتنبي رحمه الله (كل بما قال الناعون مرتهن) وقال اخر (الموت كاس وكل الناس تشربه) وقال ثالث (وان طالت سلامته على الة حدباء محمول) …
      فارفق بنفسك و ابك على خطيئتك

    • لماذا انتفى جلال الموت؟ فعلينا النظر إلى طبيعة المجتمع الراهن الذي نعيشه، إنه مجتمع مُسيس بالكامل، وخاضع لمنطق ومعيارية السوق، لا تمايز بين العام والخاص، وكل معنى فيه قابل للتطويع والاستغلال، أجسادنا لا نمتلكها، وإنما تحولت إلى موضوعات، انتفت معها ذاتيتنا، وعليه، تبدلت تصوراتنا ومفاهيمنا وطقوسنا؛ فإذا نظرنا مثلاً إلى إنسان المجتمع التقليدي، سنجده متماسكاً عضوياً، حياته وشيجة الصلة بالمقدس، ، إلا أنّه كان ينظر إليها على أنّها قدر ومنحة إلهية، لها آدابها وطقوسها، ومن هنا كان مفهوم الستر والصمت والإجلال، وبنفس القدر كان إيهابه للموت.

    • اتق الله واياك والشماته فى خلق اللله بدل ماتقول انا لله وانا اليه راجعون تشمت فى الناس اللهم ارحم عبد الله البشير واغفر للله وارحمه وادخله الجنه لان كل الذنوب مهما عظمت الله يغفرها الا الشرك والعجيب انتا كاتب كل من عليها فان شكلك مافاهم الايه كويس فى سورة الرحمن