السودان الان السودان عاجل

مناوي يكشف أسباب استعانته بطاقم حراسة من النساء

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

كتب مني اركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان؛ في توتير “تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمظهر العنصر النسوي في الحراسة. انه يوم 25 نوفمبر 2020 وهو (يوم مندولا للسلام واليوم العالمي لتمييز ضد المراة) هذا الظهور كان تعبير رمزي لليوم 25 نوفمبر بأنه يوم لتمييز ضد المراة.

فهذه الخلية على دراية ما تقوم به، وما العيب اذا شاركن في الحراسة؟”

وأثار رئيس حركة جيش تحرير السودان (مني اركو مناوي) تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، بظهوره بمرافقه حرس من النساء، على طريقة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وبدا (مناوي) خلال لقاء لأمانة المرأة والطفل، اليوم الأربعاء بالعاصمة السودانية الخرطوم، محاطاً بحرس من الفتيات، في مشهدٍ غير مسبوق عند المسؤولين السودانيين.

وتساءل البعض إن كان قد استمد هذا التقليد من القائد معمر القذافي، ابان اقامته في ليبيا، مُبدين دهشتهم على هذا التقليد الغير معروف عند السودانيين.

 

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • مسكين، مصاب بداء العظمة، يتقمص شخصية القذافى المغرور بحكم انه قد عاش معه فترة من الزمن وتلقي الكثير من الدعم منه. والان يحاكيه و يقلده حتى فى الحراسة النسائية عله يصبح يوما” رئيس. هانت الزلابيا.

  • انا و غيرى حتى هذه اللحظة لا نفهم أهمية هذا الرجل” مناوى” لا علم لا ثقافة ، لا اى شئ، وجد تركيز من الصحافة وظن أنه مهم. موهوم ساكت.