السودان الان السودان عاجل

شاهد بالفيديو : لجان المقاومة وأسر الشهداء توجهان رسالة نارية عقب دعوات التصالح مع الاسلاميين

المشهد السوداني
مصدر الخبر / المشهد السوداني

 

نفت لجان المقاومة صلتها بالاحزاب السياسية ورفضت تغول الاحزاب عليها واعلنت رفضها لاي مصالحة مع الإسلامين .

وقال أبو القاسم شوقار عضو لجان المقاومة في منبر (سونا) امس إن لجان المقاومة هي صمام أمان السودان وجزم بانها كيان موحد ،وقال يجب ان تعامل لجان المقاومة بعيداً عن العمل الحزبي .

وطالب بالاسراع بتشكيل المجلس التشريعي واعادة هيكلة المجلس المركزي للحرية والتغيير والتحقيق العادل في فض الاعتصام

واكد ان لجان المقاومة تنسق مع اللجان بالاقاليم للتوحد والتماسك للمحافظة على اهداف الثورة.

وقال إن عدم تمثيل لجان المقاومة في مركز اتخاذ القرار في الحرية والتغيير اضعف اللجان .

ودعا عبد الله عبد الحميد عضو لجان المقاومة الي تغيير جذري في ظل دخول أطراف عملية السلام محذرا قوى الكفاح المسلح من الاخطاء والاستفادة من اخطاء الحرية والتغيير.

وقال انهم يسعون لتصحيح المفاهيم الكلاسيكية للقوي السياسية لتحقيق اهداف الثورة وقال ان الحرية التي رفعتها الثورة شعارا لم تكتمل.

من جهتها دعت السيدة احلام خضر والدة الشهيد هزاع التي تحدثت في المؤتمر الصحفي لجان المقاومة للاتحاد والتماسك والابتعاد عن القوي الحزبية .

وشنت السيدة احلام خضر هجومًا لاذعًا على الحركات المسلحة المتواجدة في الخرطوم بسبب التصريحات الاخيرة لبعض قادة الجبهة الثورية حول التسامح والمصالحة مع الاسلاميين .

ووجهت السيدة احلام رسالة الى رئيسة القضاء والنائب العام ووزير العدل للتحرك في محاكمة ماوصفتهم بالمرتزقة والمجرمين من النظام البائد الموجودين في السجون بتهم القتل على رأسهم الرئيس المخلوع عمر البشير.

وأشارت والدة الشهيد هزاع الى ان أسر الشهداء صبرت كثيرًا في ظل حرصها على عدم حدوث انشقاق، وقالت : “اذا رئيسة القضاء والنائب العام ووزير العدل ماتحركوا في محاكمة المجرمين في السجون بعد ذلك قد اعذر من انذر”.

وبررت والدة الشهيد حديثها لإقفال باب المصالحة والتسامح مع الاسلاميين الذي تروج له بعض القيادات والجهات في الاونة الاخيرة.

وفي وقت سابق، أبدى القياديان بالجبهة الثورية، مالك عقار، ومني أركو مناوي، أنهما مستعدان للتصالح مع القيادات الإسلامية المعتدلة من النظام البائد .

وأوضح رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، السبت، أن المشاكسات خلال الفترة المقبلة ستؤدي إلى انهيار الدولة.

وقال مناوي في حوار مباشر مع الفضائية السودانية، : (ليس لدي مانع في التصالح مع المعتدلين من النظام البائد)، وأضاف: (يجب أن يحاسب المجرمين).

من جانبه شدد رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال مالك عقار، على ضرورة إجراء المصالحات بين السودانيين وتجاوز المرارات.

وقال: (لا توجد صعوبة في تجاوز آثار الحرب). وأبدى عقار، استغرابه من أحاديث البعض عن الحرب والتواطؤ مع فلول النظام البائد، وأضاف: (هنالك أشخاص يتحدثون عن الحرب، وهم بالقرب من القصر الجمهوري).

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

المشهد السوداني

تعليقات

  • نحن مع الصلح ونكره تصفيت الحسابات
    عشان البلد تمشي لي قدام
    ونرتاح من البلاء والغلا الحاصل
    ما تسمعوا كلام القحاطه الشيوعيين ديل بهدلونا وسقطوا حجرنا بي حقدهم وفشلهم
    وشي معروف يتحاكموا بالقانون قتلت الشهداء

    • السودان ملكهم ويملكون شهادات بحث ممهورة بالدماء والدموع والعويل. الثورة ليست حكومة انتقالية فلا تحلم بالرجوع المستحيل . حين تفتق الأمل وانساب قد رفعنا الهم المعشعش في محطات العويل . ما كان حلماً في غياب المستحيل . يوم فك الأسر وانطلق الهديل . ولمسنا نجميات الفضاء في زهو الأصيل . ما أردناه خبزاً سيخرج بعد وقت من سبيل . وغداً ستشرق شمسنا بين فجر وليل . و ينزوي الفاسد الجبار في جحر وبيل .

  • نحن السودانيون لابد أن لا ندع الأحقاد تدمر بلادنا أكثر منما هي مدمرة إذا أردنا أن نعيش في سلام وهناء, الشهداء عند ربهم يرزقون فارقوا هذه الدونيا لدونيا أجمل دونيا المكرمون , ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم إسوى حسنة, عندما قال لهم ماذا تظنوني إني فاعل بكم قالو له أخ كريم و إبن أخ كريم فقال صلى الله عليه وسلم إذهبوا فأنتم طلقاء,
    إعفوا إذا إستطعت فالعفو عند المقدرة أو حاسبو بما يرضي اللهسبحانه وتعالى, ولاكن لا تحقدو فالحقد يولد البغضاء في النفوس بين الناس .. فهل يريد السودانيون أن يتعايشوا متباغضين أم يريدوا أن يتعايشوا متحابين ؟

    • ايها الفونجاوي ياسليل السلاطين لن نرضاء الي بدولة الفونج وبي الحدود القديمه

  • الإسلاميين مكون كبير فى المجتمع السودانى.فيهم علماء وكوادر ومؤهلات وخبرات لن تقل عن غيرهم.الخير فيهم ،أو بعض الخير. وأن سرقوا وان زنوا.كان الهجوم عليهم شرسا فى الايام للثورة..كرد فعل طبيعى لثوار أغلبهم من الشباب.لا خبرة لهم فى الحياة والسياسة ،ولم يروا حكاما من قبل.. بخلاف الاسلاميين.اما اليوم فنحن بحاجة إلى الفكر والحقيقية ..أكثر من مجرد انفعال ثورى.بالاخص بعد أن : طالت يد القانون والمحاسبة..كل من كان مطلوبا للعدالة، وتم طرد كل من هو غير مرغوب فيه..من السلطة ،وبل حتى من الوظيفة العامة..التى استحقها صاحبها بجدارة ،بل سيجد ما هى افضل منها فى خارج السودان اذا اراد .اذا اصبح الوقت للمصالحة مع الإسلاميين لاهميتهم وثقلهم فى المجتمع السودانى.هم قادرون على العطاء والإضافة للبلد.ولا داعى للكراهية غير المبررة ولا داعى للاحتقار واشانة السمعة ونكران الجميل والسب والشتم واللعن وفساد الخلق.ولا تنسوا الفضل بينكم.

  • لا يوجد تناقض بين المصالحة واخذ الحقوق،
    المذنب لا بد أن يحاسب على فعلته..وهذا شرع الله.
    الله يصبر اسر الشهداء ..مطالبكم بمحاكمة البشير واعوانه مستحيلة ..إذا تمت محاكمتهم محاكمة نزيهة ..فسوف يكشف المستور عن الكل بما فيهم السلطة الحالية،وهذا لن يحدث.
    توجهوا للجبار بدعوات صادقة في جوف الليل ..وثقوا بالاجابه ،ربنا قادر أن ياخذهم اخذ عزيز مقتدر

  • قوموا لفوا الناس الماتوا في دارفور قدر ناسكم ديل مليون مره الله قال الصلح خير كل هذه الحركات من الشيوعيين

  • في رواندا حمل نصف الشعب سواطير يقتل بها النصف الاخر في مجازر روعت العالم ,فانتهى الامر بالمصالحة و النتيجة تعافت البلد و اصبحت اقوى اقتصاد في القارة ماذا يضير لو تم المصالحة في السودان

    • الكيزان عملو عقده نفسيه لسودانين الم تسمع بمتلازمة الكيزان في قاموس الطب السيكلجي اعراض هذا المرض كل ما تشوف كوز او اي شي مستدير مثل الكواز بحصل ليك توتر في اطرافك خاصه الزي بين الوركين عليكم الله الواحد تاني يقدر يصلي في صف واحد مع كوز والله الله مابقبل الصله دي الكيزان صفحه وانطوت

      • سنار دي كلها رجال اشاوس
        انت ما من سنار شوف ليك اسم تاني اكتب بيه
        بين الوركين….. استحي يا صاحب الألفاظ البذيئة مدعي الثوريه